loader

المهدي الحداد (الرباط)

أشاد رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، بفوز أسود «الصالات» بكأس أمم أفريقيا للمرة الثانية توالياً، وأثنى لقجع كثيراً على المنتخب قائلاً: «شاهدنا عرساً أفريقيا بمدينة العيون، أهنئ المصريين على المستوى الذي قدموه، وأشيد بنجومنا الذين كرسوا التفوق والتسيد القاري في ثاني بطولة على التوالي، الآن سيبدأ العمل للبحث عن مكانة عالمية، حيث نسعى للتقدم بين القوى الكبرى في كرة القدم داخل «الصالات».
وأبدى المسؤول الأول عن كرة القدم المغربية، تمنياته أن تكتسح الأندية المغربية المسابقات الأفريقية هذا الموسم، وتحقق جميع الألقاب، حيث كشف عن تفاؤله وسعادته بتواجد 4 سفراء في بطولتي دوري الأبطال وكأس الكونفدرالية، قائلاً: «مسؤوليتنا كبيرة في اتحاد الكرة لتوفير جميع الظروف المناسبة والجيدة للأندية الأربعة المشاركة قارياً، حتى تتمكن من المنافسة بقوة على الألقاب، نعمل بجد ليكون نهائي دوري الأبطال هذا الموسم باستاد محمد الخامس بالدار البيضاء، ونتمنى أن يكون الرجاء والوداد وجهاً لوجه في هذا النهائي، حتى يكون العرس والحدث مغربياً مئة بالمئة، ولما لا يظفر نهضة بركان أو حسنية أكادير بلقب الكونفدرالية، وبالتالي مشاهدة كأس سوبر بين فريقين مغربيين، سنكون آنذاك في قمة الهرم، وسنعيش كمغاربة فرحة لا مثيل لها».
ورد نائب رئيس الكاف، على اتهامات جمهور الرجاء البيضاوي، التي هاجمته بعدما أعطى موافقة لنادي مازيمبي الكونجولي، ليقيم معسكراً في مركز محمد السادس، قبل مواجهته للنسور في دور الثمانية بدوري الأبطال، ووضح النقطة والقرار بالقول: «خلال ندوة البنية التحتية الأخيرة، والتي نظمها الكاف والفيفا بالرباط، زار الضيوف مرافق مركز محمد السادس وأعجبوا بها، ومن بينهم رئيس مازيمبي الكونجولي، مويز كاتومبي، الذي طلب مني استضافة معسكر فريقه القادم، فرحبت ووافقت شفهياً، وهذا حدث قبل إجراء قرعة ربع نهائي الأبطال، والكشف عن وقوع مازيمبي مع الرجاء، نحن ندعم الرجاء طبعاً، ومخطئ من يعتقد أننا نتآمر عليه، وباب مركز محمد السادس مفتوح في وجه الرجاء كما مازيمبي، لكن شريطة دفع مصاريف المعسكر، وكفى من نشر الشائعات المضرة، فمثلاً لو اتصل بي رئيس مارسيليا الفرنسي مستقبلاً لحجز معسكر بالمركز، هل سيتصل بي رئيس باريس سان جيرمان، ليعاتبني على مساعدة خصمه، ويقول لي لماذا سمحت له بالاستعداد بالمكان».

اخترنا لك