loader

الخرطوم (الاتحاد)

بهدف من لعبة مقصية رائعة، افتتح السوداني محمد عبدالرحمن يوسف مشواره مع فريق أهلي برج بوعريريج الجزائري، وقاده إلى الانتصار 2- صفر على حساب اتحاد بالعباس، في الجولة 17 من الدوري الجزائري، ليرتقي بفريقه إلى المركز التاسع (22) نقطة، وذلك في أول مشاركة لمهاجم المريخ السوداني السابق، مع فريقه الجديد الذي انتقل إليه في يناير الماضي، في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع الفريق السوداني.
ويعتبر محمد عبدالرحمن (27) عاماً أول لاعب سوداني يحترف في الدوري الجزائري، وأول لاعب يطرق الاحتراف في المغرب المغربي، منذ تجربة لاعب المريخ السابق والمدرب الحالي محمد موسى مع الوداد المغربي في العام 2002.
المباراة كانت الأولى التي يخوضها محمد عبدالرحمن منذ تسعة شهور، بعد أن كان قد تعرض لإصابة أبعدته عن المستطيل الأخضر، وتحديداً منذ مباراة النجم الساحلي التونسي في البطولة العربية في 29 مارس من العام الماضي، في إياب الدور نصف النهائي، فقد خاض المباراة وهو يعاني من الإصابة التي ألمت به في مباراة فاسيل الأثيوبي الودية.
النجم الملقب (ميدو) قدم نفسه بشكل مميز على الساحة العربية، بعد أن تألق في النسخة الماضية من البطولة العربية، حيث قاد المريخ للوصول إلى الدور نصف النهائي، وتوج بلقب هداف البطولة، بعد أن سجل 7 أهداف، منها هدفان في شباك مولودية العاصمة الجزائري، في الدور ربع النهائي، وثلاثة أهداف (هاتريك) في شباك فريق اتحاد العاصمة الجزائري في الدور الثاني، وأيضاً هدفان في الدور الأول في مرمى الجيش السوري.
كان عبدالرحمن قد رفض العرض الذي قدمه له نادي المريخ بقيمة 150 ألف دولار خلال الميركاتو الشتوي، مفضلاً الاحتراف خارج الحدود، ودخل اللاعب في مفاوضات مع عدد من الأندية، إلا أن فريق أهلي برج أحد أشهر أندية شرق الجزائر كانت رغبته أكبر لضم اللاعب، حيث دفع النادي مبلغ 450 ألف دولار بعقد يمتد لعامين.
النجم الملقب أيضاً (الغربال)، كان قد انتقل للمريخ من الند التقليدي الهلال في نوفمبر 2016، بعد ثلاثة مواسم قضاها بشعار الفريق الأزرق، ولعب بشعار المريخ ثلاثة مواسم أيضاً، وسجل له أكثر من 50 هدفاً، ونال لقب هداف الدوري السوداني في موسمه الأول، بعد أن سجل 22 هدفاً، وهو رقم قياسي على صعيد اللاعبين السودانيين في الدوري.

اخترنا لك