loader

محمد حسن (أبوظبي)

سطر فرسان فريق إسطبلات الوثبة، العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بإشراف المدرب ماجد الجهوري، إنجازاً جديداً وتوشحوا بالذهب، حين سيطروا على المراكز المتقدمة لسباق الفرق لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة لمسافة 160 كلم، الذي أقيم أمس الأول بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بعد تنافس مثير.
شارك في السباق 43 فريقاً من الفرسان والفارسات من داخل وخارج الدولة في أكبر تجمع لسباقات القدرة، وانتهى السباق بعد وقت طويل من تحدي الفردي على الكأس الغالية، في انتظار إكمال، على الأقل، 3 فرسان للسباق بنجاح لاحتساب النتيجة.
ونال فرسان فريق إسطبلات الوثبة الميدالية الذهبية، وحصلوا على سيارة دفع رباعي جائزة المركز الأول، بعد أن قطعوا مسافة السباق البالغة 160 كلم في زمن إجمالي بلغ 18:16:20 ساعة، بعد احتساب زمن 3 فرسان من أصل 4، حيث لم يكمل الفارس الرابع السباق، بفارق بلغ حوالي 40 دقيقة عن الفريق صاحب المركز الثاني.
وتمكنت الفارسة ليلى عبدالعزيز الرضا من اقتناص المركز الأول، على صهوة الجواد «جيج ماليبو» لإسطبلات الوثبة، لتحتل صدارة الفردي والفرق، مسجلة زمناً إجمالياً قدره 6:03:21 ساعة.
ونالت الفارسة ماسة عدنان المركز الثاني على صهوة الجواد «أبو بيرسك» أيضاً لإسطبلات الوثبة، مسجلة زمناً إجمالياً قدره 6:03:22 ساعة، وحل الفارس راشد حمود الجنيبي لإسطبلات الوثبة في المركز السادس، على صهوة الجواد «سراب»، مسجلاً زمناً إجمالياً قدره 6:09:37 ساعة، وكان سلطان عارف عضو الفريق الرابع، قد انسحب من السباق في المرحلة الثالثة.
وحل في المركز الثاني فرسان وفارسات فريق «أف 3» بزمن إجمالي وقدره 18:57:06 ساعة، وضم الفريق الفرسان عبدالله غانم المري، على صهوة «فولكين فيولي» الذي احتل المركز الثالث بزمن 6:06:24 ساعة، فيما احتلت الفارسة كاتلينا باستونس على صهوة «كلاريتا» المركز الـرابع، بزمن 6:07:02 ساعة، وحل الفارس خلف أحمد الغيث، على صهوة الجواد «فيجاس كابيرات»، في المركز الـ 14 بزمن 6:43:40 ساعة، وانسحبت عضو الفريق الرابع فاطمة جاسم المري من المرحلة الرابعة.
واحتل فرسان فريق إسطبلات «أي بي أتش» المركز الثالث ونالوا الميدالية البرونزية، بإجمالي زمن وقدره 20:59:10 ساعة، وحل الشيخ أحمد بن حميد النعيمي، على صهوة الجواد «أيوس رويال فيبر»، في المركز السابع بزمن 6:18:09 ساعة، واحتلت زميلته في الفريق الفارسة ليتيتا جلوريان، على صهوة الجواد «فولكين دو بيجو»، المركز الـ 20 بزمن 6:54:11 ساعة.
واحتل زميلهم الفارس روخشاد علم، على صهوة الجواد «كاستلبار تاركاري»، المركز الـ 37 بزمن 7:46:50ساعة، فيما انسحبت من الفريق ماريا سانتينا من المرحلة الخامسة، ووضعت اللجنة المنظمة للبطولة عدداً من الشروط التي يجب الالتزام بها، وهي أن الحد الأدنى لعمر الجواد يجب ألا يقل عن 7 سنوات فما فوق، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 64 نبضة بالدقيقة، والحد الأدنى للوزن المسموح به للفارس أو الفارسة 60 كجم، والحد الأدنى للسرعة 14 كلم/‏ساعة.
ويعتبر سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة أهم محطات الفروسية ويقام بنظامي الفردي، والفرق «4 فرسان للفريق الواحد» لإثراء وإضافة المزيد من الإثارة والتشويق للسباق، ويحق لكل أربعة فرسان تكوين فريق، على أن يكمل الفريق السباق على الأقل بثلاثة فرسان ويتم احتساب أفضل زمن لهم، مما يرفع من وتيرة التنافس.
وأكد ماجد الجهوري مدرب إسطبلات الوثبة، أن النجاحات التي ظلت تحققها إسطبلات الوثبة هي نتاج طبيعي للتوجيهات السديدة والدعم اللامحدود من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وقال: سموه ظل دائماً متابعاً وموجهاً، مشيراً إلى أن فريق العمل بالإسطبل يحرص دائماً على الالتزام بهذه التوجيهات.
وأضاف: راض تماماً عن أداء خيول الوثبة خلال الفترة الماضية من الموسم، خاصة بعد انقضاء أهم سباقين لمسافة 160 كلم وكان للإسطبل نصيب الأسد فيهما.
وتابع: تحضيراتنا الآن تنصب على ما تبقى من سباقات، أهمها تحدي سمو ولي عهد دبي مارس المقبل والذي يشتمل على عدد من السباقات، مشيراً إلى أن هناك استحقاقات مهمة أيضاً في قرية الوثبة، نعمل على التجهيز والإعداد لها.
وأوضح: «الخيول المتوجة بسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة، تم اختيارها من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن الجواد الوصيف «بيرسك» يعتبر أحد اكتشافات سموه، حيث لم يحقق نتائج من قبل، لكن بنظرة سموه الفاحصة ومشاهدته له خلال التدريبات، وجهنا بتجهيزه للمشاركة به في النسخة الأولى لكأس السيدات، ضمن مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للقدرة، يناير الماضي.

اخترنا لك