loader

محمد حامد (الشارقة)

في مؤشر جديد على قرب انتهاء علاقة النجم الفرنسي بول بوجبا مع مانشستر يونايتد، يواصل اللاعب تدريباته المنفردة في دبي، بينما شد فريق اليونايتد الرحال إلى إسبانيا في معسكر تدريبي لمدة أسبوع، في ظل حصول أندية البريميرليج على راحة شتوية في الوقت الحالي، وظهر بوجبا في بعض المقاطع المصورة وهو يخضع لتدريبات في الجيم بدبي، تمهيداً للعودة إلى الملاعب بعد التعافي من الإصابة التي لحقت به في ديسمبر الماضي، ومنعته من الظهور مع الفريق في أي مباراة منذ هذا الوقت. ولم يكن بوجبا الحالة الأولى من بين نجوم الكرة العالمية الذين يأتون إلى دبي في مرحلة التعافي من الإصابات، واستعادة اللياقة البدنية، فقد سبقه إلى ذلك النجم المصري محمد صلاح هداف فريق ليفربول وغيره من النجوم، فقد أصبحت الإمارات الوجهة المفضلة لنجوم الكرة العالمية للخضوع لبرامج التدريبات والاستشفاء والعودة من الإصابات، وخاصة أن الإمارات تتميز بتوفر الإمكانات التي تساعد نجوم الرياضة العالمية على تطبيق برامجهم التدريبية، فضلاً عن التمتع بالخصوصية التامة بعيداً عن المضايقات التي تحدث من الجماهير في أماكن أخرى.
ومن المرجح وفقاً لتقارير الصحافة الإنجليزية أن يرحل بوجبا عن صفوف اليونايتد الموسم الحالي، في ظل وصول العلاقة بينه وبين جماهير النادي إلى طريق مسدود، كما أن اهتمام ريال مدريد واليوفي بالحصول على توقيع بوجبا يجعله يقترب بشدة من الرحيل، فقد وافق ملاك النادي الإنجليزي على تخفيض قيمة الصفقة وفقاً لما أكدته صحيفة الميرور، كما أن اللاعب أبلغ إدارة النادي رسمياً برغبته في الرحيل الصيف المقبل. وتجاوباً مع الرغبة الجماهيرية في التخلص من النجم الفرنسي الذي لم يكن موفقاً بما يكفي في تجربته مع اليونايتد، فقد وافقت إدارة النادي على تخفيض ما يقرب من 30 مليون جنيه إسترليني من القيمة المحددة السابقة، والتي كانت تبلغ 180 مليون، وهو ما يعد مؤشراً على قرب رحيله، ومن المتوقع أن تنخفض القيمة المالية للصفقة أكثر من ذلك، وفقاً لتوقعات الصحف اللندنية.

اخترنا لك