loader

منير رحومة (دبي)

خسر شباب الأهلي مباراته الأولى، أمام باختاكور الأوزبكي، في دوري أبطال آسيا، بهدفين لهدف، حيث تقدم أصحاب الأرض عن طريق جلال الدين مشاريبوف في الدقيقة 18، ثم عدل بيدرو كوندي للفرسان في الدقيقة 67، لكن دراشان شيران أعاد ترجيح الكفة من جديد للفريق الأوزبكي في الدقيقة 70، وحصد بذلك باختاكور أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية، مقابل عودة ممثل الكرة الإماراتية بلا رصيد من النقاط من طشقند.
أقيمت المباراة وسط طقس بارد، وعلى ملعب تأثر كثيراً من سقوط الأمطار، الأمر الذي انعكس سلباً على المستوى الفني للقاء، وحال دون ظهور أغلب لاعبي شباب الأهلي بالمستوى المطلوب.
جاء الشوط الأول لمصلحة أصحاب الأرض الذين أحسنوا الانتشار، واستفادوا من خبرتهم في اللعب على الأرضية المليئة بالمياه، وصنعوا العديد من الفرص الهجومية الخطيرة، وتوجوا جهودهم في الشوط الأول بالتقدم بهدف نظيف، بعد خطأ فادح من الدفاع والحارس، وفي الشوط الثاني انتفض لاعبو الفرسان، وتحركوا بفاعلية في الملعب، خاصة مع دخول عيد خميس وحارب عبدالله وأحمد خليل، واستثمر هجوم الفريق ضربة ركنية في الدقيقة 67، حيث سدد يوسف جابر مقصّية صدها الحارس، ثم سقطت أمام بيدرو كوندي ليسكنها الشباك، ودفع شباب الأهلي ثمن أخطاء الدفاع، خاصة في الكرات العرضية، والتي تسببت في الهدف الحاسم بلمسة من دراشان غالطت الحارس ماجد ناصر وسكنت الشباك، وبذلك يتلقى متصدر دوري الخليج العربي خسارة أولى على المستوى القاري، ويفشل في دخول المسابقة بقوة، ليستمر الفريق في تراجعه محلياً وقارياً، للمباراة الثالثة على التوالي بلا فوز.

اخترنا لك