loader

مراد المصري (دبي)

ينشد العين أن ينطلق بنجاح، حينما يواجه سباهان الإيراني، مساء اليوم، في الجولة الأولى لحساب المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، وهو الذي يتطلع لرسم السعادة على وجوه مشجعيه، الذين يتسلح بهم على استاد هزاع بن زايد، من أجل حصد النقاط الكاملة، التي سيكون لها دور مهم من الناحية المعنوية، وحسابات الصعود للأدوار الإقصائية.
ويتطلع العين، لتحويل تطور أدائه مع المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل في المباريات الماضية، إلى مصدر قوة بمواجهة منافسه الإيراني، الذي يعتبر من أقوى الفرق في بلاده بالوقت الحالي، وهو يحتل المركز الثاني على لائحة ترتيب الدوري، ويقدم مستويات متطورة في البطولة القارية.
وسيلجأ بيدرو، للأسماء صاحبة الخبرة في هذه النوعية من المباريات، بقيادة الحارس خالد عيسى والمدافع إسماعيل أحمد، إلى جانب حيوية اللاعبين الباحثين عن إثبات ذاتهم مع الفريق وأبرزهم التوجولي لابا، الذي يتصدر ترتيب هدافي دوري الخليج العربي برصيد 16 هدفاً، ويتطلع لنقل نجاحه إلى الصعيد الآسيوي، ومعه كايو كانيدو الذي يتواجد كلاعب إماراتي في المسابقة، وهو ما جعل الكازاخستاني إسلام خان أمام فرصة المشاركة للمرة الأولى في هذه البطولة.
ويغيب عن العين، الثنائي محمد عبدالرحمن ويحيى نادر، فيما تماثل محمد أحمد للشفاء وهو جاهز كخيار في الخط الخلفي، فيما برز محسن عبدالله كلاعب وسط قادر على تقديم الإضافة، فيما يواصل المدرب الزج بالفرنسي عمر ياسين، في محاولة لمنحه الخبرة اللازمة لخوض هذا النوع من المباريات.
وخاض العين تدريباً على استاد هزاع بن زايد، من أجل وضع اللمسات الأخيرة على الخطة الفنية التي سيخوض بها المواجهة، وبدا واضحاً تركيز المدرب على الاستفادة من الحالة المعنوية المرتفعة لدى اللاعبين، ومحاولة الضغط على المنافس مبكراً، والتعامل مع الجانب البدني الذي تحتاج إليه هذه المواجهة، أمام فريق يركز دائماً على الالتحامات والتدخلات القوية.

بيدرو: نبحث عن مواجهات من طراز عالٍ
أكد البرتغالي بيدرو إيمانويل، مدرب العين، أن فريقه جدير بالمشاركة في البطولة الآسيوية، وقال: اعتقادي أن الرغبة القوية في التواجد بدوري الأبطال لا تقتصر على اللاعبين فحسب، بل الجماهير كذلك ترغب في مشاهدة فريقها يؤدي مباريات من طراز عالٍ، ونحن المدربون نتطلع إلى المشاركة في المسابقات القوية كدوري الأبطال، لإظهار مقدراتنا الحقيقية في أقوى بطولة بالقارة الآسيوية.
وتابع: سنخوض تحدياً مهماً أمام منافس قوي، يعتبر أحد أفضل الفرق الإيرانية، ويقاتل للحصول على الكرة، ويثق في قدراته، غير أنهم يدركون جيداً أنهم سيواجهون نداً قوياً، وبدورنا نعلم ما نريد من المباراة، وما المطلوب منا لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، والمؤكد أننا سنكون أقوى بدعم ومساندة الجماهير العيناوية.
واعتبر المدرب، أن المواجهة تختلف تماماً عن لقاء بونيودكور الأوزبكي في الدور التمهيدي، لأن العين حالياً أفضل بكثير من الفترة الماضية، أثق في أننا سنقدم الصورة التي تليق بنا.

نويي: خطورة العين من اليمين
اعتبر أمير قلعة نويي، مدرب سباهان، أن الاتحاد الآسيوي مطالب بإعادة النظر بقراره بتأجيل خوض مباريات الفرق الإيرانية على ملعبها، وأن كرة القدم يجب أن تساهم في جمع الجماهير معاً، وتكون لغة مشتركة بينهما، فيما يرى أن مواجهة العين ستكون قوية أمام فريق جيد، تطور مستواه مع المدرب الجديد بيدرو إيمانويل، وخصوصاً في الشق الهجومي من الناحية اليمنى.
وأكد المدرب، أن فريقه يمتلك الخبرة اللازمة لهذا النوع من المواجهات، وقال: لعبنا 13 مرة في هذه البطولة، ونعرف جيداً كيف نؤدي فيها، ونتطلع أن تساهم الخطط التي وضعتها في تحقيق النتيجة الإيجابية التي نسعى لها.

اخترنا لك