loader

علي معالي(الشارقة)

خطوة خامسة يبدؤها الملك الشرقاوي بدوري أبطال آسيا، عندما يلتقي ذئاب التعاون السعودي في ثاني مشاركة آسيوية له بعد 2017، والمباراة ليست الأولى للفريق السعودي مع الأندية الإماراتية، حيث سبق له أن التقى شباب الأهلي، ضمن فرق المجموعة الأولى، في نسخة 2017، وتعادلا في الذهاب بدبي، وتفوق بثلاثية في الإياب باستاد مدينة الملك عبدالله، واحتل التعاون المركز الثالث في المجموعة برصيد 5 نقاط.
الملك، وبعد غياب 11 سنة عن هذا المحفل القاري الكبير، يعود من الباب الواسع كونه بطلاً للدوري، ويبحث من خلال المدرب المتألق عبدالعزيز العنبري عن كيفية السير قدماً في المجموعة، التي تضم إلى جوار التعاون كلاً من بيرزوي الإيراني والدحيل القطري، ولو تمت مقارنة الوضع الحالي للفريقين، فسنجد ظروفاً متشابهة كثيراً بين الطرفين، خاصة في الترتيب المحلي، وكذلك الغيابات، وإن كانت ظروف التعاون هي الأسوأ نسبياً، لكن في النهاية فإن الشارقة قدم عرضاً طيباً في آخر مبارياته في الدوري أمام العين واستعاد توازنه، ويسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور للخروج بالنقاط الثلاث.
الشارقة محلياً في المركز الرابع، والتعاون في المركز الخامس، ويغيب عن الملك الساحر البرازيلي إيجور، والذي يعتبر عقل الفريق، وفي المقابل يغيب عن ذئاب التعاون 10 لاعبين، ما بين 7 إصابات، و3 لاعبين لم يتمكن النادي من تسجيلهم قارياً، لكن يبقى السباق الكروي الجميل والمستمر بين الكرة الإماراتية والسعودية في هذا المحفل القاري.

العنبري: جماعية التعاون تعوّض «الغيابات»
يرى عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة أن خطورة الفريق السعودي تتمثل في الأداء الجماعي المتميز، الأمر الذي قد يعوض الغيابات التي يعانيها الفريق، ونتطلع إلى التمثيل المشرف في البطولة القارية.
وأضاف: «التعاون من الفرق القوية بالدوري السعودي، وهو فريق منظم، ويقدم مستويات متميزة في المواسم الأخيرة، والأهم لنا أن تكون مشاركة فريقي مثالية بعد غياب طويل، ونحن حالياً في قمة التركيز، ونعتمد على مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة في مثل هذه المباريات القارية».
وقال العنبري: «ظروف الفريقين متقاربة من ناحية الغيابات المؤثرة، لكن نملك عناصر لديها خبرة كبيرة، ووجود كايو مع المجموعة سيكون إضافة جيدة للملك».
وأضاف: «لا توجد أي ضغوط على فريقي في الوقت الراهن، وسعداء للغاية بالتواجد مرة أخرى في آسيا، والكل متفائل بأن نقدم مستوى جيداً ونعلم قدرات التعاون ونحترمهم، ولكن ثقتي كبيرة في لاعبينا».

كامبيلوس: خطورة أصحاب الأرض في «الثنائي»
وجه البرتغالي فيتور كامبيلوس مدرب التعاون الشكر لإدارة نادي الشارقة على الاستقبال، وقال: «عملنا بحرص على التحضير للقاء وبحماس كبير، بالرغم من تأثر الفريق بالغيابات بسبب الإصابات، ولكن ثقتي كبيرة في تقديم اللاعبين مردوداً طيباً في الملعب، وأن يقدم الجميع ما لديهم».
وقال: «الشارقة فريق قوي، وشهدنا له مباريات عديدة، ونعلم مدى كفاءته ويضم لاعبين مميزين، ويعتمد على الثنائي ريان مينديز وكايو، وهو فريق منظم، خصوصاً في الشق الدفاعي، لكننا نتطلع إلى حصد النقاط الثلاث».
وقال: «لدينا 7 أجانب وبينهم تجانس كبير، وفي حال قمنا بالتغيير قد يتأثر الفريق؛ لذا فضلنا الاستعانة باللاعب السعودي الذي نثق فيه كثيراً، وعدم الاستعانة بالمحترف الآسيوي».

اخترنا لك