loader

عبدالله الطنيجي (أبوظبي)

أكد جواو بيدرو مهاجم الظفرة، سعيه وإصراره على مضاعفة عدد أهدافه في المباريات القادمة، مؤكداً أنه يعد الجماهير بالدخول في المنافسة على لقب هداف البطولة، وإن كان الهدف الأسمى هو أن يحقق الفريق الانتصارات في المباريات القادمة.
وقال جواو بيدرو، أعتبر كل مباراة بمثابة تحدٍ جديد، وأمام محطة تحدٍ جديدة، وأبذل كل جهودي لتكون لي بصمة في انتصارات الفريق، وهذا الشعور يلازمني في مشوار الاحتراف مع كل الفرق التي لعبت معها.
وأضاف، لقد سجل فريقي 21 هدفاً حتى الجولة 16 بدوري الخليج العربي، وكان نصيبي منها تسعة أهداف، ويهمني أن أتواجد في قائمة الهدافين التي يوجد فيها نخبة من اللاعبين، منهم لابا كودجو لاعب العين بـ15 هدفاً، وتيجالي لاعب الوحدة بـ 14 هدفاً، وعلي مبخوت لاعب الجزيرة بـ 10 أهداف، وفابيو ليما بـ 9 أهداف.
وواصل: التنافس الشريف بين المهاجمين المحترفين في الفرق المختلفة، يجعل التحدي ذا مذاق خاص، وينقل صورة إيجابية عن دوري الخليج العربي، حيث تحرص كل وسائل الإعلام على متابعتهم ومتابعة الدوري، وهذا أمر إيجابي، وفي صالح الكرة الإماراتية، التي باتت تملك سمعة طيبة على كل الأصعدة.
وقال بيدرو: أسعى لتقديم خبراتي في الدوريات التي لعبت بها، مثل الدوري الإسباني والبرتغالي والبرازيلي، إلى فريقي، وقد ساعدني على الظهور بمستوى جيد، وجود مجموعة من اللاعبين الموهوبين في الفريق، مع الطاقم الفني الذي سخر كل إمكانيات اللاعبين لمصلحة الأداء الجماعي، إلى جانب الدعم السخي من قبل شركة الكرة والطاقم الإداري.
وقال بيدرو، ينتظرنا الكثير من المباريات التي نسعى خلالها لتحقيق الفوز، وأعد الجماهير العاشقة للانتصارات أن نحقق مركزاً متقدماً، إلى جانب التواجد على منصة نهائي كأس رئيس الدولة.
وأضاف بيدرو: دوري الخليج العربي من أفضل الدوريات في المنطقة، من خلال وجود الكفاءات التدريبية المشهود لها بالكفاءة والسمعة الدولية، حيث سبق للكثير من المدربين، قيادة منتخبات وأندية عريقة.
وقال: أنا محظوظ جداً باللعب بفريق الظفرة، وتحت قيادة فوك رازوفيتش، المدرب صاحب السمعة والمكانة الكبيرة، وصاحب الفلسفة الجيدة في التدريب، وفي كيفية التعامل مع كل مباراة، وهو المدرب الذي يملك مقومات رائعة في تشجيع اللاعبين، وإدخال روح الجدية والثقة وثقافة الفوز.

اخترنا لك