loader

محمد حامد (دبي)

يعود أرسنال الإنجليزي إلى لندن اليوم، بعد نهاية معسكره التدريبي الشتوي في دبي، وبالأمس خاض الفريق تدريباته في المجمع الرياضي في ند الشبا بدبي، وسط أجواء من التفاؤل والرغبة في استعادة التوازن المفقود، بفضل الأجواء الجيدة والإمكانيات الكبيرة التي وجدها الفريق في معسكره بدبي، وسوف يواجه المدفعجية فريق نيوكاسل في المرحلة الـ 26 للبريميرليج الأحد المقبل، وتعد هذه المرة هي الأولى التي يحصل خلالها الإنجليز على راحة شتوية على طريقة الدوريات الأوروبية الأخرى، ما منح أرسنال الفرصة للقدوم إلى دبي، والاستفادة من هذا التوقف بطريقة مثالية، وإن كان الأمر يتوقف على النتائج التي سوف يحققها في بقية مباريات الموسم.
وأكد ميكيل أرتيتا، المدير الفني للفريق الإنجليزي، أن سعادته كبيرة بعد أن وجد في معسكر دبي كافة الإمكانيات والتسهيلات، التي أتاحت لنا إقامة معسكر نموذجي، سواء من الناحية التدريبية، أو فترة المعايشة الكاملة بين اللاعبين، والتي من شأنها إعادة التوازن لأرسنال في المرحلة المقبلة، كما شدد على أنه لم يكن يحلم بمكان أفضل من الإمارات لإقامة هذا المعسكر، حيث الخصوصية الكبيرة المتوافرة له مع فريقه، والتسهيلات والإمكانيات الكبيرة، فضلاً عن الأجواء الدافئة على العكس من الأجواء السائدة في أوروبا حالياً.
وأضاف أرتيتا: «الأجواء هنا أكثر من رائعة، وجميع التسهيلات متوافرة، لم أفكر في مكان أفضل من ذلك، هذه المعايشة بين اللاعبين هي أكثر ما كنا نحتاج إليه في هذه الفترة، وقد جاءت فترة التوقف الشتوي في التوقيت المناسب، لكي نتمكن من استعادة توازننا».
ولدى سؤاله عن عودة بعض اللاعبين، مثل مسعود أوزيل وتشاكا للتألق منذ قدومه لتولي تدريب الفريق، خلفاً للمدرب السابق يوناي إيمري، قال المدرب الإسباني: «هؤلاء جميعاً من أفضل اللاعبين، سواء في مرحلة ما قبل قدومي أو الآن، وإذا كان حدث تغير ما في الأداء نحو الأفضل، وخاصة بالنسبة لأوزيل وتشاكا، فالأمر يعود لهما ولغيرهما من اللاعبين، الجميع على استعداد تام للتعاون من أجل مصلحة الفريق، ومن أجل العودة إلى طريق الانتصارات، والتي نسعى إلى استمرارها بصفة دائمة».
وعن علاقته مع بيب جوارديولا، الذي عمل مساعداً له في مانشستر سيتي، قال أرتيتا: «هو صديقي، وقد استفدت بالطبع من العمل معه لفترة طويلة، أنا من أشد المعجبين به قبل أن أعمل معه، لقد أمضينا معاً فترات رائعة، سواء فيما يتعلق بالعمل، وكذلك على صعيد العلاقة الجيدة التي تجمعنا».
يذكر أن دبي وجهة مثالية لمعسكر أرسنال التدريبي الشتوي، فهي تجمع بين الطقس المثالي وأشعة الشمس والمرافق ذات المستوى العالمي في مجمع ند الشبا للتدريب، وسمعة رياضية قوية، بالإضافة إلى توفر خيارات ترفيهية واسعة ومتنوعة في أوقات الاستراحة، وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها الفريق بكامل نجومه إلى دبي، وأعضاء الفريق الذين لم يسبق لهم زيارة دبي أحبوا المدينة.
كما أن بعض اللاعبين وصلوا قبل انتظام المعسكر التدريبي، واستمتعوا بالكثير من الأنشطة الترفيهية، في حين يخطط البعض الآخر للراحة والاستجمام على شواطئ دبي، والاستمتاع بأشعة الشمس، وقد أصبحت مرافق التدريب في دبي، مثل ند الشبا، مقصداً للكثيرين من الرياضيين النخبة، وعدد من أندية كرة القدم، وقد نظمت طيران الإمارات برنامجاً لأرسنال في دبي، شمل رحلة السفاري الصحراوي لتجربة الثقافة والتقاليد المحلية الإماراتية.
العلاقة بين الإمارات وأرسنال من أقوى الشراكات الرياضية وأكثرها شهرة في العالم، وشركة طيران الإمارات الشريك مع أرسنال الأطول مدة في تاريخ النادي، وتعود إلى عام 2004، عندما تم توقيع الاتفاقية الأولى، ومنذ ذلك الحين أصبحت طيران الإمارات الراعي الرسمي للقميص، ولديها حق تسمية الاستاد حتى عام 2028.

أوباميانج لـ «الاتحاد»: جيلنا ملهم
بعد حصوله مع النجم المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، على لقب هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، برصيد 22 هدفاً لكل منهم، والتفاعل الكبير الذي حدث مع الثلاثي الذي يمثل الكرة الأفريقية في الدوري الأقوى في العالم، أصبح السؤال المطروح بقوة يدور في إطار المقارنات بين جيل صامويل إيتو، وديدييه دروجبا وغيرهما من نجوم الأجيال الأفريقية، التي تألقت في ملاعب أوروبا، وبين الجيل الحالي بقيادة صلاح وماني وأوباميانج، وعن ذلك قال نجم أرسنال لـ «الاتحاد»: «إنه جيل ملهم، أفريقيا أعطت الكثير للأندية والدوريات والبطولات الأوروبية».
وتابع أوباميانج: «بالطبع أحاول أنا وصلاح وماني السير على خطى دروجبا وإيتو وغيرهما من النجوم السابقين، ليس سهلاً أبداً أن نصل إلى مكانتهم، ولكننا في جميع الأحوال نحاول السير على خطاهم، فهم مصدر الإلهام بالطبع لكل لاعب أفريقي، يطمح إلى تقديم نفسه جيداً على المستوى الأوروبي، هناك تواصل بيننا، وخاصة أنا وصلاح، وتحديداً حينما أراه في لندن، والعلاقة رائعة بيننا جميعاً، كأبناء للقارة السمراء ينشطون في أندية الدوري الإنجليزي».
وكشف أوباميانج، عن أن طموح أرسنال في الموسم الحالي، هو المربع الذهبي الذي يتيح للفريق المشاركة في النسخة المقبلة من دوري الأبطال، وتابع: «نحن أرسنال، ومن ثم يظل طموحنا بلوغ المربع الذهبي للبريميرليج، هذا هو هدفنا قبل بدء الموسم، ولا يزال هدفاً في الوقت الراهن رغم صعوبة المهمة، ولكننا مستمرون في المحاولة، وندرك أنه يتعين علينا تحقيق الفوز في كثير من المباريات المتبقية حتى نهاية الموسم».

أوزيل: هذا هو الفارق بين إيمري وأرتيتا !
بابتسامة لم يكن يعرفها طوال الفترات السابقة في ظل عدم مشاركته أساسياً في فترة تولي يوناي إيمري تدريب الفريق، أكد مسعود أوزيل نجم فريق آرسنال أن الفارق بين إيمري وأرتيتا بالنسبة له، هو أنه أصبح يشارك أساسياً في تشكيلة الفريق، في إشارة إلى استعادته الثقة، وحصوله على الدعم المعنوي الذي كان يترقبه، ولم يحظ به إلا بعد تولي أرتيتا تدريب الفريق، خلفاً للمدرب السابق. وأشاد أوزيل بمعسكر الفريق في دبي، قائلاً إنها المرة الثانية التي تشهد وجوده مع الفريق في الإمارات، وأضاف: «كالعادة الأجواء هنا دائماً دافئة ورائعة، كما أننا نشعر بالارتياح للتعامل مع الجميع هنا، بالطبع مثل هذه الأجواء تعد مثالية لإقامة معسكر تدريبي في فترة التوقف الحالية».