loader

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تنطلق ظهر اليوم، بمنتجع الفرسان الرياضي في أبوظبي، فعاليات النسخة الأولى لبطولة الشراع الدولية لجمال الخيل العربية 2020، وتنظم البطولة إسطبلات الشراع، بمتابعة وإشراف مباشر من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة ناديي أبوظبي والعين للسيدات.
وتقام البطولة، التي تحمل التصنيف «B» وفقاً للوائح المنظمة الأوروبية للخيول العربية «ايكاهو»، برعاية شركة بولغاري، مربط عجمان، مربط دبي، مربط الأريام، مربط عذبة «المملكة العربية السعودية»، بالإضافة إلى منتجع الفرسان الرياضي.
وتشارك في البطولة، التي تستمر على مدى 4 أيام، 406 من أنقى سلالات الخيول العربية الأصيلة، تعود لنحو 155 مربطاً من 17 دولة، وتتألف البطولة من 12 فئة عمرية للذكور والإناث، بالإضافة إلى البطولات الذهبية الست.
والدول المشاركة في البطولة هي: الإمارات، المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، الكويت، مصر، سوريا، العراق، لبنان، الأردن، النمسا، بلجيكا، الدنمارك، ألمانيا، إيطاليا، فرنسا، بولندا، والولايات المتحدة الأميركية.
وتستقطب البطولة نخبة من أنقى سلالات الخيول العربية، تمثل العديد من الإسطبلات المحلية والدولية، والخيول المتأهلة من المنافسات المحلية، التي استطاعت أن تثبت جدارتها خلال البطولات السابقة، وتستهل الفعاليات في الثانية ظهر اليوم بالشوط الأول للمهرات عمر سنة والمكون من قسمين «أ، ب»، يليه الشوط الثاني للمهرات عمر سنتين، والمكون من قسمين «أ، ب»، ثم الشوط الثالث للمهرات عمر 3 سنوات، وهو أيضاً مكون من قسمين «أ، ب».
تبدأ فعاليات اليوم الثاني بالشوط الرابع، وهو مخصص للأفراس عمر 4 – 6 سنوات «أ، ب»، ثم الشوط الخامس للأفراس عمر 7 -9 سنوات «أ، ب»، يليه الشوط السادس وخصص للأفراس المسنة عمر 10 سنوات وما فوق «أ، ب»، ويختتم اليوم الثاني بالشوط السابع، وهو مخصص للأمهار عمر سنة «أ،ب».
وتفتتح منافسات اليوم الثالث «الخميس» بالشوط الثامن للأمهار عمر سنتان «أ،ب»، يليه الشوط التاسع للأمهار عمر 3 سنوات «أ،ب»، ثم الشوط العاشر للفحول عمر 4-6 سنوات «أ،ب». وتختتم البطولة يوم الجمعة، حيث تستهل الفعاليات بتكملة الأشواط التأهيلية بإقامة الشوط الحادي عشر للفحول عمر 7-9 سنوات، يليه الشوط الثاني عشر والأخير وخصص للفحول المسنة عمر 10 سنوات وما فوق.
ويشهد اليوم الختامي تكريم لجنة التحكيم، ثم أشواط البطولات الست، ثم الجوائز الخاصة للبطولة.
وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز البطولة 6 ملايين درهم، 3 ملايين درهم للبطولات الست، و3 ملايين جوائز الأشواط التأهيلية للبطولات، والتي تمنح فيها الجوائز المالية إلى أصحاب المركز من الأول وحتى السابع.
وأكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، أن بطولة الشراع الدولية، إضافة جديدة لفعاليات منافسات عروض الخيول العربية الأصيلة، وفي إطار الاهتمام بالجواد العربي استمراراً لنهج المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فقد تعلمنا منه حب الخيل العربية، بعد أن شاهدناه يربيها ويهتم بها لذلك من واجبنا المحافظة على هذا الإرث العريق.
وأضافت الشيخة فاطمة بنت هزاع، أن الخيول العربية الأصيلة فخر للعرب من قديم الزمان، واهتمت بها القبائل، وأصبحت من دعائم تراث وأصالة مجتمعنا، لذلك جاءت فكرة إقامة البطولة ترسيخاً ودعماً لتراثنا الأصيل، وأيضاً تكريم للمنتجين من العرب والأجانب لاهتمامهم بهذه المخلوقات النبيلة.
وأشارت الشيخة فاطمة بنت هزاع، إلى أن هذه الأسباب كانت الدافع لتوجيهات الوالد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لإقامة هذه البطولة، وبرعاية كريمة من سموه تأكيداً لاهتمامه الكبير بالخيل العربي، عبر دعم الملاك والمربين على المستوى العالمي والمحلي.
وأكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع، أن البطولة تقام ضمن التصنيف «B» لمنظمة الايكاهو حتى يتسنى للملاك والمربين المواطنين المنافسة مع الإسطبلات والمرابط الكبرى، وتم رصد مبلغ 6 ملايين درهم كجوائز تحفيزاً لهم لمواصلة عمليات إنتاج أفضل السلالات وبجودة عالية.
وأعربت الشيخة فاطمة بنت هزاع، عن أمنياتها بنجاح البطولة، وأن تخرج بحلة رائعة تليق بالمستوى المتميز لدولة الإمارات في تنظيم الفعاليات الرياضية، مشيدة بالدعم الكبير من جمعية الإمارات للخيول العربية، ودورها الداعم للبطولة في جميع النواحي التقنية واللوجستية.

أجواء من الفخامة
تقام النسخة الأولى من البطولة بمنتجع الفرسان في أجواء رائعة من الفخامة والجمال، حيث تسعى اللجنة المنظمة لترسيخ البطولة كحدث يجمع بين الروعة وسحر جمال الخيول العربية.
ويعتبر منتجع الفرسان الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، كما يعد أكبر منتجع متخصص يجمع بين الرياضة والترفيه بأعلى المواصفات العالمية، ويضم المنتجع، الذي يقام على مساحة 1.6 مليون متر مربع، مركزاً للفروسية، يشتمل على إسطبلات مزودة بمكيفات هوائية، ومضامير للخيول خارجية وداخلية مكيفة ومجهزة على أعلى المستويات.

اخترنا لك