loader

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد عبدالله سعيد النيادي، رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، بالمكرمة السخية المقدمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإنشاء أكاديمية العلوم الرياضية في مدينة كلباء، كرؤية ثاقبة وخطوة رائدة متقدمة، تعد فريدة من نوعها في العالم العربي، والتي يأتي قيامها بالتعاون مع أعرق الجامعات العالمية المتخصصة في مجال العلوم الرياضية، ما يؤكد أهمية الأكاديمية الرياضية التي تعتبر نقلة حضارية، ستنعكس إيجابياتها على رياضة الإمارات في المستقبل القريب، لتساعد في تنمية وتطوير القدرات الرياضية، وتطوير المهارات الفطرية لشباب الإمارات، الأمر الذي يعزز تخريج نخبة من القيادات الرياضية، دعماً لرياضة الإمارات وفقاً لمتطلبات المرحلة القادمة، التي يجب أن تعتمد على العلم الحديث، للحاق بركب الدول المتقدمة في مجالات التنظيم الإدارة وفن القيادة، بجانب دورها المجتمعي والثقافي.
وأضاف: «الأكاديمية تعكس اهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة بالشأن الرياضي، ودعم واهتمام سموه المستمر للرياضة الإماراتية والرياضيين، من خلال الاهتمام المستمر بالبنية التحتية، وتأهيل الكوادر الرياضية لمواكبة متطلبات المستقبل، مما يسهم في تأهيل وتطوير القيادات الرياضية الشبابية، التي يمكن أن تقود رياضة الإمارات في المستقبل القريب، اعتماداً على العلم الحديث، مما يسهم في تحقيق الأهداف المرجوة، والمساهمة في تطوير الحركة الرياضية على مستوى الدولة، عبر وجود مراكز للبحوث الرياضية، وعدد من التخصصات الرياضية، التي ستساعد على سد الاحتياجات الوظيفية الرياضية، المتخصصة في مختلف المجالات، وفي مقدمتها الرياضة المدرسية، والإدارة الرياضية في مختلف جوانبها».