loader

الشارقة (الاتحاد)

اختتم مجلس الشارقة الرياضي «برنامج الدبلوم المهني في الإدارة الرياضية»، بنسخته الرابعة بالتعاون والشراكة مع مركز التعليم المستمر بجامعة الشارقة، بمشارك 28 دارسا من 18 ناديا من أندية الإمارة والمؤسسات الرياضية بهدف إعداد كوادر وطنية رياضية، والذي استمر 4 أشهر بواقع 150 ساعة تدريبية على مدار 30 محاضرة وورشة عمل.
وأكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، أهمية البرنامج في دعم وتعزيز مسيرة المجلس، من خلال بناء جسور التواصل والشراكة مع مختلف المؤسسات، لإعداد كوادر مؤهلة لدفع مسيرة الرياضة في الإمارة، أضاف: المشاركة الفعالة في الدبلوم تؤكد حرص الدارسين على التعليم والتأهيل للارتقاء بالرياضة، والتي باتت علماً يجب السعي لمعرفة تفاصيله، لافتاً إلى أن مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة لإنشاء أكاديمية العلوم الرياضية في مدينة كلباء، جاءت لتؤكد على ذلك، كما شكل الدبلوم المهني إضافة كبيرة لكل دارس بشكل يدعم مجهوداتهم في الأندية، ومن ثم يصب في صالح المجلس من خلال تمكين الشباب والعمل على صناعة قيادات وكوادر مؤهلة على مستوى الرياضة وعلى مستوى المجتمع، مما ينعكس أيضا على واقع تطوير الرياضة بالإمارة والدولة.
وقال: «نشجع الجميع على المشاركة في مثل هذه البرامج والمبادرات، التي تمثل أهمية كبيرة وذات أثر إيجابي كبير على جميع الأصعدة، ونحث الدارسين والمعنيين على الاستفادة منها وتطبيق ما تم تعلمه في الواقع وتكملة مسيرة النجاح».
من جهته أثنى عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، على المشاركة الكبيرة في الدبلوم، مؤكداً أنها تأتي ترجمة لاستراتيجية المجلس في دعم كل ما يساهم في تطوير الأفراد والمؤسسات، بما ينعكس إيجابا على تطوير المجتمع والإمارة من خلال ما تطرقت له الدراسة، مثل التميز والابتكار في المجال الرياضي والقيادة الرياضية والتسويق الرياضي والسياحة الرياضية وإدارة الفعاليات والأحداث الرياضية وسيكولوجية إدارة الفرق الرياضية.