loader

سلطان آل علي (دبي)

المواجهات المباشرة مع المنافسين أصحاب المراكز الأولى في سلم الترتيب، هي الأهم في مسيرة أي بطل لمسابقة الدوري في كل دوريات العالم، تلك المواجهات التي تحدد مسار الفريق، وتختبر مدى قدرته على تحقيق اللقب، ومواصلة المنافسة للوصول إلى القمة والظفر بالدرع الغالية.
في دوري الخليج العربي هذا الموسم، حين ننظر إلى المواجهات المباشرة، فسنجد شباب الأهلي هو المتفوق بجدارة من بين الفرق الخمسة الأولى.
متصدر الدوري تلقى خسارته الوحيدة في مواجهاته المباشرة، بالمباراة الأخيرة له مع الجزيرة، والتي تعرضت بها فرقة رودولفو أرواباريانا للخسارة في الوقت القاتل بنتيجة 2-1.
«الفرسان» حقق 10 نقاط من أصل 15 نقطة، خلال 5 مباريات أمام المنافسين في الدوري حتى الجولة السادسة عشرة، فانتصر على الوحدة والعين والشارقة بنتيجة 4-0 و2-1 و3-2 على التوالي، وتعادل مع الجزيرة سلباً في لقاء الذهاب بالدور الأول، قبل أن يخسر لقاء الإياب بهدفين لهدف بالجولة الماضية.
هذه النقاط التي جمعها من المنافسين المباشرين، عززت من صدارته لجدول الدوري، وساهمت في تحقيق فارق 6 نقاط مع المركز الثاني (بوجود مؤجلة لنادي العين، تقام في 14 فبراير الجاري)، ليس هذا فحسب، بل خط هجوم شباب الأهلي هو الأقوى في المواجهات المباشرة بـ10 أهداف (معدّل هدفين/‏‏‏ مباراة)، ما ينمّ عن قدرات هجومية حاسمة في المحافل الكبرى.
ولا يختلف الحال مع خط الدفاع الذي خرج في مباراتين بشباك نظيفة، ولم يستقبل سوى خمسة أهداف (معدّل هدف/‏‏‏ مباراة) ما يجعله الأقوى بطبيعة الحال، هذا التوازن بين الدفاع والهجوم أعطى «الفرسان» أسلوباً مُحْكَماً وصدارةً مثالية.
«العنابي» هو الفريق الثاني خلف شباب الأهلي في جانب الأفضلية على المنافسين، بثلاثة انتصارات وخسارتين، أسفرت عن مجموع 9 نقاط من أصل 15 نقطة في هذا الموسم، فقد تفوق الوحدة ذهاباً وإياباً على الجزيرة بنتيجة 3-2 و1-0 على التوالي، كما ألحق بالشارقة هزيمة موجعة، بعد سلسلة 19 مباراة متتالية لحامل اللقب بلا خسارة على ملعبه بنتيجة 2-1، في حين أنه خسر برباعية نظيفة من شباب الأهلي، وهدفين نظيفين من العين، ويعتبر دفاع الوحدة هو الأضعف بين الخمسة الكبار، حيث استقبل 9 أهداف (معدّل 1.8 هدف/‏‏‏ مباراة)، ولم يحافظ على شباكه نظيفة سوى في مباراة واحدة.
هذا الثبات في المواجهات المباشرة، لم يشفع لـ«العنابي» لكي يقترب من صدارة دوري الخليج العربي لسببٍ وجيه، وهو أنّه على الجانب الآخر، فقد نقاطاً كثيرة أمام الفرق الأدنى منه في جدول الترتيب.
أما حامل لقب الموسم الماضي، فريق الشارقة، فقد أتى ثالثاً على مستوى المواجهات المباشرة برصيد 7 نقاط من أصل 15 نقطة، فقد انتصر على العين والجزيرة بنتيجة 3-2 و2-0 على التوالي في الدور الأول، بينما خسر من الوحدة 2-1، وشباب الأهلي 3-2، قبل أن يتعادل إيجابياً مع العين بنتيجة 1-1 بالجولة الأخيرة.
الشارقة حقق نصف النقاط المتاحة، ويعتبر ثاني أقوى خط هجوم بـ9 (معدّل 1.8 هدف/‏‏‏ مباراة) بعد شباب الأهلي، ولكنه على الجانب المعاكس، يعتبر ثاني أضعف خط دفاع بعد الوحدة، باستقباله لـ8 أهداف خلال 5 مباريات (معدل 1.6 هدف/‏‏‏ مباراة)، مما جعله لا يخرج إلا في مباراة واحدة بشباك نظيفة، هذا الاختلال في التوازن جعل لقب الشارقة قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن الإمارة الباسمة، رغم أنّ الفارق تقلص إلى 8 نقاط.
وبالنسبة للزعيم العيناوي، فلم تتجاوز محصلته في مواجهاته مع المنافسين حاجز الـ5 نقاط في 5 مباريات، من انتصار وحيد، وتعادلين اثنين، وخسارتين، جعلت من حضور العين في المحافل الكبرى ضعيفاً وأقل من المستوى المعتاد.
وحقق العين انتصاره الوحيد على الوحدة بهدفين نظيفين، في حين تعادل مع الجزيرة سلبياً، والشارقة إيجابياً بنتيجة 1-1 في الجولة الأخيرة، أما الخسائر فأتت من الشارقة بالدور الأول بنتيجة 3-2 ثم شباب الأهلي بنتيجة 2-1، والعين هو ثاني أضعف خط هجوم في المباريات مع المنافسين بـ6 أهداف خلال 5 مباريات (معدّل 1.2 هدف /‏‏‏ مباراة)، وهذا ما أدّى إلى عدم مقدرته على تحقيق نتائج إيجابية تجعله على مقربة أكبر من القمة.
وأخيراً يأتي الجزيرة، والذي في 6 مواجهات مع منافسيه، لم يستطع تحقيق سوى 5 نقاط من مجموع 18 نقطة كانت متاحة أمامه، والفضل الأكبر يعود إلى انتصاره الأول والوحيد، الذي أتى في المباراة الأخيرة مع شباب الأهلي، حيث انتهى اللقاء بنتيجة هدفين لهدف، بينما تعادل مع كل من شباب الأهلي والعين سلبياً في الدور الأول، وخسر من الوحدة 3-2 ذهاباً و1-0 إياباً على ملعبه في استاد محمد بن زايد، بالإضافة إلى الخسارة من الشارقة بهدفين نظيفين.
هذه النتائج كانت كفيلة بأن تجعل خط هجوم العنكبوت الجزراوي الأضعف بين الخمسة الكبار، بـ4 أهداف فقط خلال 6 مباريات (معدل 0.66 هدف/‏‏‏ مباراة)، حيث إنه عجز عن التسجيل في 4 مباريات متتالية، ولعل هذه معضلة فخر أبوظبي الأبرز هذا الموسم.

نتائج أصحاب المراكز الخمسة الأولى في المواجهات المباشرة بالدوري:
شباب الأهلي
10 نقاط من 15 نقطة
5 مباريات: 3 انتصارات، تعادل واحد، وخسارة وحيدة!
سجل 10 أهداف واستقبل 5، خرج مرتين بشباك نظيفة
الجزيرة 0-0 شباب الأهلي ---
شباب الأهلي 4-0 الوحدة3
العين 1-2 شباب الأهلي3
شباب الأهلي 3-2 الشارقة3
شباب الأهلي 1-2 الجزيرة 7

الوحدة
9 نقاط من 15 نقطة
5 مباريات: 3 انتصارات وخسارتان
سجل 6 أهداف واستقبل 9، خرج مرة بشباك نظيفة
الوحدة 3-2 الجزيرة3
شباب الأهلي 4-0 الوحدة 7
الوحدة 0-2 العين 7
الشارقة 1-2 الوحدة3
الجزيرة 0-1 الوحدة3

الشارقة
7 نقاط من 15 نقطة
5 مباريات: انتصاران، تعادل وحيد، وخسارتان
سجل 9 أهداف واستقبل 8، خرج مرة بشباك نظيفة
الشارقة 3-2 العين3
الجزيرة 0-2 الشارقة3
الشارقة 1-2 الوحدة 7
شباب الأهلي 3-2 الشارقة 7
العين 1-1 الشارقة ---

العين
5 نقاط من 15 نقطة
5 مباريات: انتصار وحيد، تعادلان، وخسارتان
سجل 6 أهداف واستقبل 6، خرج مرتين بشباك نظيفة
الشارقة 3-2 العين 7
العين 0-0 الجزيرة ---
الوحدة 0-2 العين3
العين 1-2 شباب الأهلي 7
العين 1-1 الشارقة ---

الجزيرة
5 نقاط من 18 نقطة
6 مباريات: انتصار وحيد، تعادلان، و3 خسائر
سجل 4 أهداف واستقبل 7، خرج مرتين بشباك نظيفة
الوحدة 3-2 الجزيرة 7
الجزيرة 0-0 شباب الأهلي ---
العين 0-0 الجزيرة ---
الجزيرة 0-2 الشارقة 7
الجزيرة 0-1 الوحدة 7
شباب الأهلي 1-2 الجزيرة3

اخترنا لك