loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

استنجد مسؤولو نادي بيراميدز باتحاد الكرة المصري لرفع الإيقاف عن لاعبيه، خاصة بعد قرار لجنة الانضباط والقيم بالجبلاية، إيقاف 5 لاعبين من الفريق لمدة 3 مباريات وغرامة 50 ألف جنية مصري لكل لاعب، إضافة إلى عقوبات على مسؤولي الإدارة التنفيذية بالنادي.
وتعرض بيراميدز لأكبر عقوبة أصدرتها لجنة الانضباط منذ الإعلان عن بداية عملها أول الموسم الجاري، على خلفية تقرير كتبه الحكم إبراهيم نور الدين، والذي أدار مباراة بيراميدز أمام الأهلي في الدوري المصري، وشهدت أحداثاً اعتراضاً على احتساب الهدف الثاني الذي فاز به الأهلي بنتيجة اللقاء.
وقررت اللجنة إيقاف اللاعبين الخمسة، عمر جابر وأحمد أيمن منصور ورجب بكار وإسلام عيسى وعلي جبر لمدة 3 مباريات، وغرامة 50 ألف جنيه، إضافة إلى إيقاف المهندس ممدوح عيد المدير التنفيذي لبيراميدز نفس المدة، ومنعه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم خلالها، مع تحذير هاني سعيد المدير الرياضي، ومحمود فتح الله مدرب الفريق، بسبب تصريحاتهما ضد التحكيم واتحاد الكرة عقب اللقاء.
وقال محمود فتح الله، مدرب بيراميدز: «نطالب اتحاد الكرة بضرورة إعادة النظر في العقوبات التي وقعتها لجنة الانضباط، وأن تقرر لجنة التظلمات بإلغاء هذه العقوبات وإلغاء إيقاف اللاعبين، خصوصاً أننا مقبلون على مباراتي زاناكو الزامبي في ربع نهائي كأس الكونفدرالية، ويجب أن يساعدنا اتحاد الكرة في استعادة اللاعبين الأساسيين، وتجهيزهم لهذه المواجهة المهمة، أملاً في مواصلة المسيرة الأفريقية بحثاً عن اللقب القاري».
وشدد المدرب على أن اللاعبين سيغيبون عن مباراتي المقاولون والإسماعيلي في الدوري والكأس، والفريق يحتاج لجهود اللاعبين الخمسة ومشاركتهم وتجهيزهم للمباراتين القاريتين، مؤكداً أن الفريق تعرض لظلم واضح أمام الأهلي، كما أن الحكم تسرع في طرد اللاعبين وأدانهم من دون وجه حق، ويجب تصحيح الخطأ ورفع الظلم عن بيراميدز ولاعبيه.
من ناحية أخرى، تمسك النادي الإسماعيلي بحضور جماهيري كامل، لمباراته أمام نظيره الرجاء المغربي، في نصف نهائي بطولة كأس محمد السادس للأندية أبطال العرب، رافضاً فكرة حضور عدد معين من الجمهور للموقعة الثأرية.
ويستضيف الإسماعيلي نظيره الرجاء المغربي، في نصف النهائي، يوم 16 فبراير الجاري، على استاد الإسماعيلية، على أن تقام مباراة الإياب في الدار البيضاء منتصف شهر مارس المقبل.
وأكد المهندس إبراهيم عثمان، رئيس الإسماعيلي، أن ناديه متمسك بخوض اللقاء بالسعة الجماهيرية الكاملة لملعب استاد الإسماعيلية، والتي تصل إلى 19 ألف متفرج، مشدداً على أنه لا سبيل إلا بحضور هذا العدد من الجمهور لدعم الفريق في مباراته المهمة.
ورفض عثمان فكرة تحديد 5 أو 10 آلاف مشجع فقط للمباراة، مثلما تم في اللقاءات السابقة في البطولة، مشدداً على أن الإسماعيلي وصل لنقطة بعيدة في البطولة، وعلى بعد خطوة من بلوغ النهائي وتحقيق اللقب الغالي، ويجب أن يلقى الدعم والمساندة مثل ناديي الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا.
من جانبها، هددت روابط جماهير الإسماعيلي بمقاطعة مباراة الذهاب، حال تمسك الأمن بحضور 5 آلاف متفرج فقط، مثلما حدث في لقاء الاتحاد السكندري السابق بالدور ربع النهائي، معلنةً ضرورة حضور السعة الكاملة لاستاد الإسماعيلية.

اخترنا لك