loader

الخرطوم (الاتحاد)

حضر أطهر الطاهر ثلاث مرات في التشكيلة المثالية، في مرحلة المجموعات في بطولة دوري أبطال أفريقيا، عقب المستوى الكبير والثابت الذي ظل يقدمه مع فريقه الهلال السوداني، فقد سجل هدف المباراة الوحيد للهلال في مرمى النجم الساحلي في ملعب رادس بتونس، وسجل في مرمى الأهلي المصري في استاد السلام بالقاهرة، كما أنه اللاعب الوحيد في النسخة الحالية لبطولة دوري أبطال أفريقيا الذي نجح في تحقيق هذا الحضور، ليفرض أطهر «24» عاماً، أحد أبناء قطاع المراحل السنية بالنادي الأزرق، نفسه على الانتقالات المقبلة، حيث أصبح الظهير الأيمن للهلال مطمعاً للأندية الكبرى في القارة الأفريقية، وعلى رأسها فريق الأهلي المصري الذي يسعى لتعويض قائده أحمد فتحي الذي أجل التجديد له لتقدمه بالسن، ورغبة اللاعب الآخر في نفس المركز محمد هاني بخوض تجربة احترافية، حيث أشارت تقارير إلى أن المسؤولين في النادي المصري أبدوا إعجابهم بالنجم وتألقه في البطولة الأفريقية، وأن اللاعب تم رصده، وسيتم عرض الأمر على المدرب السويسري رينيه فايلر، قبل التفاوض بشكل رسمي.
كما أبدى النادي الصفاقسي التونسي رغبة في ضمه، بعدما دخل في مفاوضات مبدئية مع اللاعب للفوز بخدماته، ويقود إداريو الفريق التونسي مفاوضات جادة بوساطة مدرب الحراس السابق بالفريق السوداني والمدرب الحالي بالصفاقسي التونسي وليد بن الحسين، ويرغب نادي الجنوب التونسي في حسم الأمر قبل فترة الانتقالات المقبلة، للاستفادة من دخول الطاهر في فترة السماح، كما أن هناك أحاديث عن وجود أندية أخرى تسعى لكسب خدمات اللاعب، مثل النجم الساحلي التونسي وسموحة المصري.
وألمح الطاهر الظهير الأيمن الهداف، والذي يحمل في سجله 8 أهداف في البطولات الأفريقية بشعار ناديه الهلال، في أكثر من حديث إعلامي عن رغبته الحقيقة في الانتقال لوجهة أخرى، بعد أن ينتهي عقده الحالي، وهو الأمر الذي يفسر عدم قبوله عرض ناديه الهلال للتجديد له في التسجيلات القادمة.
شارك أطهر مع الفريق الأول بالنادي السوداني في سن مبكرة في العام 2013، كلاعب وسط في عهد المدرب الفرنسي دييجو جارزيتو الذي اقتنع بقدرته ومنحه الفرصة، ثم حوله المدرب البلجيكي باترك اوسيمس، مدرب الهلال عام 2015، إلى مركز الظهير، حيث كان الفريق يعاني في هذا المركز، وحقق اللاعب نجاحاً كبيراً، ليصبح أحد أفضل نجوم الكرة السودانية في السنوات الأخيرة.

اخترنا لك