loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

تنطلق غداً منافسات بطولة أبوظبي الدولية المفتوحة للكايت سيرف، على كورنيش العاصمة، وتستمر حتى السبت المقبل، ويبلغ مجموع جوائزها مائة ألف دولار. وأعلن مجلس أبوظبي الرياضي ونادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ولجنة الكايت سيرف، تفاصيل البطولة في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بمقر المجلس بمدينة زايد الرياضية.
حضر المؤتمر، الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان، رئيس لجنة الكايت سيرف، وعارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وماجد عبدالله المهيري، عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وماركوس سشتوند، الأمين العام للاتحاد العالمي للكايت سيرف، ويشارك في المنافسات التي تقام لثلاثة أيام ما يقارب 60 متسابقاً من أكثر من 12 دولة، بينهم ثلاثة إماراتيين هم عبدالعزيز المرزوقي، وسهيل عبدالرحمن المري، وأحمد ضاحي بطي.
ووجّه الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على دعم سموه للرياضة بشكل عام ولمختلف الأحداث التي تقام في أبوظبي، مشيراً إلى أن المجلس يقدم كل سبل الدعم من أجل إنجاح البطولة.
وقال: «من المؤكد أن الحدث مهم، لاسيما أنه يساهم في مزيد من الانتشار للعبة، كما أنه يعد احتكاكاً قوياً للمشاركين الثلاثة من الإمارات»، وشدد على أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت يقدم مجهودات كبيرة من أجل إنجاح فعاليات لجنة الكايت سيرف في سبيل نشر هذه الرياضة الشائقة.
وأعلن الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان رفع قيمة الجوائز المخصصة للبطولة إلى مائة ألف دولار، وقال: «بكل تأكيد الجوائز المالية تعد حافزاً مهماً للغاية في بث الحماس في نفوس ممارسي هذه الرياضة الشائقة، وهذا المبلغ سوف يساهم في مزيد من النجاح للبطولة».
ورحب عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، بالحضور، وقال: «فخورون بالإعلان عن بطولة أبوظبي الدولية للكايت سيرف التي تقام بمشاركة عالمية، وتحت إشراف الاتحاد الدولي، وبالتعاون مع لجنة الكايت سيرف، وتمثل هذه البطولة تأكيداً جديداً على المكانة العالمية الكبيرة التي تقطعها أبوظبي في أجندتها الرياضية المتنوعة والداعمة للتقدم الرياضي وتنمية الموارد الاقتصادية والسياحية».
وأضاف: «يولي المجلس أهمية كبيرة لدعم استراتيجية وفعاليات نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 2019-2023 من الجوانب كافة، وتسخير جميع الإمكانيات لتحقيق المزيد من النجاحات للرياضات الشراعية والبحرية والتراث البحري، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وحرصه على دعم مسيرة الرياضات كافة».
ووجّه ماجد عبدالله المهيري، عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الشكر للقيادة الرشيدة على دعمها الدائم للأحداث الرياضية بشكل عام والبحرية منها بشكل خاص، وأثنى على الدعم الدائم والمستمر من جانب مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً أن دعم المجلس وراء النجاحات التي تتحقق في مختلف الفعاليات والبطولات التي تقام تحت مظلة النادي.
وأضاف: «استضافة البطولة تأتي ضمن الخطة الاستراتيجية التي أطلقها النادي في وقت سابق، والتي تتضمن الشراكة مع مختلف الاتحادات، والعمل على استضافة مجموعة مهمة من البطولات العالمية التي تسلط الضوء على مكانة الإمارات وأبوظبي كإحدى الوجهات الرائدة في الرياضات البحرية والشراعية».
من جهته، أعرب ماركوس سشوند، الأمين العام للاتحاد العالمي للكايت سيرف، عن سعادته البالغة بإقامة البطولة على أرض أبوظبي، مؤكداً أن العاصمة الإماراتية دوماً ما تضيف المزيد من الإبداع والنجاح لمختلف الأحداث التي تقام على أرضها.
وأشاد بالتعاون المثمر مع مجلس أبوظبي الرياضي ونادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت ولجنة الكايت سيرف، مؤكداً أن جميع الأطراف مهدت الطريق بشكل رائع من أجل نجاح البطولة. وشدد على أن وجود مشاركين مميزين من مختلف أنحاء العالم، أمر من شأنه أن يساهم في مزيد من الانتشار للعبة في الإمارات، وأعرب عن سعادته البالغة برفع قيمة جوائز البطولة إلى مائة ألف دولار، مشيراً إلى أن هذا المبلغ سوف يساهم في تحفيز الجميع على التألق والظهور بمستوى جيد خلال المنافسات، وأكد أن كل شيء رائع في أبوظبي من أجواء وطقس، وكذلك تعاون الجميع، ما يبشر ببطولة ناجحة فنياً وتنظيمياً، وعلى مختلف الصعد.

اخترنا لك