loader

أسامة أحمد وعماد النمر (الشارقة)

يصل قطار النسخة الخامسة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، اليوم، إلى محطة الختام بعد أيام حافلة، شهدت مشاركة 78 لاعبة، من 18 دولة، تنافس على ألقاب 9 ألعاب، تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.
ليس مهماً من فاز.. وليس مهماً من حصد الميداليات وعانق منصات التتويج.. المهم كان انتصار المرأة الرياضية العربية، وإثبات قدرتها على التغيير، وتحقيق المزيد من النجاحات.. نجح العرس العربي قبل أن يبدأ، وفي نهايته تحولت الأحلام إلى واقع، بفضل ما قدمته الإمارة الباسمة من جهد تنظيمي نال استحسان الجميع، يُسدل الستار اليوم على النسخة الخامسة، في السابعة مساء، بصالة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بنهائي كرة السلة.
ونجحت لاعبات سبورتينج المصري في تأكيد أحقيتهن كمدافعات عن اللقب، بتسجيلهن ثاني أكبر النتائج في مسابقة السلة للنسخة الحالية، عقب انتصار المجمع البترولي الجزائري في اليوم الافتتاحي على «إليت السعودي» بواقع «115-36»، حيث لم يتجرع الفريق مرارة الهزيمة في دوري المجموعات، بعد أن قدمت لاعباته مستوى مميزاً في ربع النهائي أمام الفتاة الكويتي، عرفت من خلالهن المصريات كيفية كسر حاجز المئة نقطة، وحصد انتصارهن العريض، بعد أن أحكمت لاعبات سبورتينج قبضتهن على نتائج الفترات الأربعة للقاء، بواقع 29-15 و27-6 و26-9 و25-21، بتألق كل من جنا خالد (18 نقطة)، وأسفار ماجد (15 نقطة)، ورنا نبيل (10 نقاط)، وفي المقابل وقف مشوار «سيدات الشارقة» في نسخة 2020 على أعتاب الدور ربع نهائي، عقب الخسارة أمام الفحيص الأردني.
أكد الوافد الجديد «الأمل التونسي» أحقيته بلقب «الحصان الأسود» في الدورة، لكونه الفريق الأكثر تسجيلاً للنقاط بمعدل «87.2 نقطة» في المباراة الواحدة، فضلاً عن كونه أيضاً لم يتجرع الهزيمة خلال مشواره في النسخة الحالية، لتواصل سيدات الأمل التألق في ربع النهائي، بفوزهن على الرفاع البحريني، في مباراة هيمنت خلالها التونسيات على نتائج الربع الأول، ومن ثم الربعين الثالث والرابع، بواقع «15-13 و29-17 و37-24»، وقابلها اكتفاء لاعبات الرفاع بنيل الأفضلية بنتيجة الربع الثاني بواقع «23-15».
وتربعت الإمارات على قمة المبارزة في منافسات سلاح الايبيه والفلورية فردي وفرق، بعد أن حصلت اللاعبات على 9 ميداليات ملونة 4 ذهبيات، 3 فضيات، وبرونزيتين، فيما حققت السعودية ميداليتين، فضية وبرونزية، بينما نالت مملكة البحرين 5 ميداليات برونزية.
وحصدت لاعبات «الشارقة الرياضي للمرأة»، الميدالية الذهبية، بعد فوزهنّ في مباراة مثيرة على الأكاديمية الأوليمبية للايبيه السعودي بنتيجة 45-27، فيما حصد نادي بني ياس المركز الثالث والميدالية البرونزية مع فريق الحالة البحريني.
وعلى صعيد منافسات سلاح فلورية فرق، حقق بني ياس الميدالية الذهبية والمركز الأول بعد الفوز على نادي الشارقة الرياضي للمرأة بنتيجة 41-40، لتذهب الميدالية الفضية إلى «الشارقة للسيدات» وحصل فريقا الأكاديمية الأولمبية الشيش السعودي المركز الثالث والميدالية البرونزية مع الحالة البحريني.
وعقب نهاية المنافسات، قام المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس مجلس إدارة اتحاد المبارزة، والشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة للدورة، وعلي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، والدكتورة هدى عبدالرحمن المطروشي أمين عام اتحاد المبارزة، بتكريم اللاعبات الفائزات.

ميرا المازمي تعانق ذهبية 5000 متر
أهدت ميرا غلوم المازمي، لاعبة نادي الشارقة الرياضي للمرأة، الإمارات ذهبية 5000 متر في منافسات «أم الألعاب» بزمن 40.31.70 دقيقة، فيما جاءت هاجر محمد الزرعوني من نادي سانتا أفريكا بجزر القمر في المركز الثاني، وكان المركز الثالث من نصيب مريم يوسف الرئيسي من نادي الشارقة بزمن 44.25.79 دقيقة.
ولعب المدرب الوطني أيوب سرواش دوراً كبيراً في الإنجاز، بقيادته لاعبات نادي الشارقة لاعتلاء منصة التتويج والتحليق بالميدالية الذهبية المنافسة، على الرغم من حداثة عهد اللعبة وتولي الإعداد لها خلال شهرين فقط، ما يعدّ انتصاراً للمدرب الوطني ابن اللعبة.

لاعبات القوى قدمن مستويات عالية في عربية السيدات (من المصدر)
وعززت لطيفة الكعبي لاعبة نادي الشارقة، حصيلة الإمارات من الذهب بعد فوزها بالمركز الأول لمنافسات الوثب الثلاثي بمسافة 10.77م، فيما جاءت بالمركز الثاني والميدالية الفضية مريم كاظم حسن من نادي الفتاة الكويتي بمسافة 10.12م، وحلت بالمركز الثالث مريم يوسف من نادي الشارقة الرياضي للمرأة بمسافة 9.67م.
وحلّقت ماراتا هير باتو، لاعبة الأهلي البحريني، بصدارة 3000م موانع، لتنال الميدالية الذهبية بزمن 13.05.43 دقيقة، وجاءت خلفها بالمركز الثاني مهرة عبدالرحيم من نادي الشارقة لرياضة المرأة بزمن 15.51.64 دقيقة، فيما جاءت بالمركز الثالث والميدالية البرونزية شمسة فاهم القاسمي من نادي الإمارات الرياضي بزمن وقدره 17.01.90 دقيقة.
وفي منافسات جري التتابع 400 متر ×4 حلّ في المركز الأول وصدارة الترتيب النادي الأهلي البحريني، بعد أن نجح في تحقيق الميدالية الذهبية بزمن 4.06.84 دقيقة، فيما جاء نادي الشارقة في المركز الثاني والميدالية الفضية بزمن 4.38.57 دقيقة، وحلت الكويت بالمركز الثالث، ونال البرونزية عن طريق نادي الفتاة بزمن 5.16.66 دقيقة.

«تلدرة» يقهر الثلوج ويتدرب في العراء
السعي وراء الحلم لا يحدّه حدّ، فبعد أن قطع نادي «تلدرة» السوري مشواراً صعباً من أجل المشاركة في «عربية السيدات» استطاع وبشكل لافت أن يترك بصمة مشرّفة على صعيد المشاركة وتمثيل بلاده في منافسات الكرة الطائرة.
ولم تكن المعاناة التي رافقت مسيرة ممثل سوريا للوصول إلى الدورة سهلة، حيث أكدت أسرة النادي أنها قهرت الثلوج عبر التدريبات اليومية في العراء لعدم وجود صالة مغطاة يتدربون عليها فضلاً عن قلة الإمكانيات، لأجل مشاركة قوية ومشرفة ضمن فعاليات البطولة. وكشف رئيس الاتحاد السوري للكرة الطائرة الدكتور فؤاد محفوظ عن حجم المعاناة التي عاشها النادي قبل المشاركة في النسخة الخامسة، لافتاً إلى أنه تسلم دفّة الاتحاد مطلع العام الجاري، وحاول قدر الإمكان أن يخفف من معاناة النادي سواء كانت المادية أو على مستوى التدريبات والتحضيرات.
وأوضح أن من بين المحاولات التي قام بها استقطاب لاعبات محترفات للفريق أو ضم لاعبات مميزات من الفرق الأخرى للمشاركة في صفوفه ولكنه لم يوفق لضيق الوقت الذي رافق ما بين تسلمهم لدفة العمل وانطلاق البطولة. وحول المعاناة في التدريبات وعدم وجود صالة مغطاة تابعة للنادي، يقول رئيس نادي تلدرة السوري ورئيس البعثة منذر حسين إن النادي يقع في منطقة ريفية نائية تابعة لمحافظة حمص في منطقة السلمية، ولا يوجد لديه صالة مغطاة للألعاب، فكانت اللاعبات يتدربن في مكان مكشوف، ويتعرضن للعواصف الثلجية، والرياح الشتوية الباردة لكنّ اللاعبات تحملنها واستفدن من صعوباتها وحولنها إلى عزيمة وإصرار لمشاركة قوية ومشرفة.
وعن الدعم المالي أوضح حسين أن النادي شارك بفضل دعم مالي سخي من أحد رجال الأعمال الخيرين في سوريا الذي تكفل بنفقات المشاركة كاملة من تذاكر سفر وإقامة فضلاً عن الدعم خلال فترات التحضيرات، لافتاً إلى أن المشاركة الحالية أكسبت النادي خبرات إدارية وفنية ستتم ترجمتها إلى مشاركة أفضل في النسخة السادسة في ظل الاهتمام الكبير الذي تحظى به «عربية السيدات» من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.