loader

رضا سليم (دبي)

أفلت فريق الشارقة من كمين النصر، ونجح في الخروج بالعلامة الكاملة، بفارق هدف 20-19، أمس الأول، في صالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ضمن الجولة الحادية عشر لدوري أقوياء اليد، ليواصل الملك الشرقاوي تربعه على القمة، رغم أنه لم يقدم المستوى المطلوب، واستحق سعيد راشد، الملقب بالحوت الأزرق، حارس مرمى فريق النصر، أن يكون بطل موقعة بين العميد والملك، حيث قدم واحدة من أفضل مبارياته على مدار سنوات، وكان كلمة السر في تفوق الأزرق طوال المباراة، بعدما منحهم الثقة في التصدي لأغلب هجمات الشارقة، واستحق أن يكون النجم الأول في المباراة، ويكفي أن صاحب الأرض ظل متقدماً من بداية المباراة إلى الدقيقة 8 من الشوط الثاني، حيث كان أول تعادل 12-12، بعدما انتهى الشوط الأول بتقدم النصر 8-6، بينما أول تقدم للشارقة في الدقيقة 19 من الشوط الثاني 18-17، ورغم أن النصر خسر في نهاية اللقاء، إلا أن الحارس لا يتحمل المسؤولية، بعدما زادت الأخطاء من اللاعبين في الخط الخلفي، ويكفي أن النصر أهدر فرصتين متتاليتين في الدقيقة الأخيرة، كانت تكفي لخروجه فائزاً أو متعادلاً على أقل تقدير.
وكشفت المواجهة عن أن الفريق الشرقاوي في خطر، إذا لم يعد لمستواه الطبيعي، في ظل المنافسة القوية بينه وبين شباب الأهلي دبي على اللقب، ولو فاز النصر لقدم خدمة كبيرة لشباب الأهلي، الذي لم يخسر أية مباراة سوى مواجهة الشارقة.
في الوقت الذي نجح الجزيرة في تخطي فارس الغربية بصعوبة 22-21، وانتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة 12-10، فيما فاز مليحة على بني ياس بنتيجة 36-25، وانتهى الشوط الأول بتقدم مليحة 16-9، وتأجلت مواجهة العين مع شباب الأهلي دبي إلى 28 فبراير الجاري، خلال توقف الدوري، فيما تأجلت مباراة الوصل والوحدة إلى 7 مارس المقبل، وتأتي التأجيلات باتفاق الأندية، وهو ما توافق عليه لجنة المسابقات.
وبعد المباريات الثلاث، يتصدر الشارقة القمة برصيد 33 نقطة، وظل شباب الأهلي في المركز الثاني برصيد 28 نقطة رغم غيابه عن الجولة، والنصر الثالث برصيد 26 نقطة، والجزيرة الرابع 23 نقطة، والوصل الخامس 22 نقطة.