loader

عماد النمر (عجمان)

يحتل علي الحوسني حارس عجمان المركز الثالث في الأفضل تصدياً للكرات، في دوري الخليج العربي، برصيد 52 إنقاذاً في «15 جولة»، خلف خالد السناني «الظفرة» برصيد 59 كرة، وجمال عبدالله «اتحاد كلباء» بالتصدي لـ 51 محاولة، ويحتل «البرتقالي» المركز العاشر، وله 18 نقطة في 16 مباراة، حقق خلالها أربع 4 انتصارات، والتعادل 6 مرات والخسارة مثلها، واستقبل 31 هدفاً، وحافظ على نظافة شباكه 3 مباريات.
وقال الحوسني إن الموسم الحالي أكثر صعوبة من الماضي، ورغم أن الفريق بدأ جيداً في أول 3 جولات، إلا أنه تراجع بداية من الجولة الرابعة، بسبب العديد من المشاكل والصعوبات، أهمها إصابة المالي حامد دومبيا التي أثرت سلباً على أداء «البركان» عموماً، حيث خضنا 8 مباريات بثلاثة أجانب فقط، وبدأت العودة إلى الأداء الجيد والنتائج الإيجابية، بداية من الجولة العاشرة أمام الشارقة، وحصد 10 نقاط ، وهو ما يعني أنه بدأ في استعادة مستواه، واكتملت الصفوف بوجود الكاميروني سياني، ونأمل أن نعود أقوى، بعد فترة التوقف الحالي، ونواصل النتائج الإيجابية في الجولات المتبقية من البطولة.
وحول وجوده ضمن أفضل 5 حراس بالدوري، حسب الإحصائيات الرقمية، أشار إلى أنه سعيد بذلك، و يبذل قصارى جهده للحفاظ على مرماه، بالتعاون مع زملائه، لكن بعض المباريات تشهد هبوطاً في مستوى الفريق، وهو ما يؤدي إلى الخسارة بنتائج كبيرة، كما حدث أمام الوحدة والعين واتحاد كلباء وبني ياس، ولا يمكن تحميل لاعب بمفرده مسؤولية ذلك، والجميع شركاء في النتائج، سواء إيجابية أو سلبية. ورفض الحوسني تحميل الدفاع مسؤولية الأهداف التي دخلت مرماه وقال: نعتمد على الأداء الجماعي، لذلك لا يمكن أن يتحمل الحارس بمفرده أو مدافع أو أي لاعب آخر مسؤولية الأهداف التي نستقبلها.
وعن مستقبله مع عجمان، قال الحوسني: لا أحب التطرق إلى هذا الأمر حالياً، خاصة أن الموسم مستمر، وأمامنا 10 جولات غاية في الأهمية، لتثبيت أقدام «البرتقالي» في المنطقة الدافئة، لكن ما أستطيع تأكيده أنني مستمر مع عجمان حتى آخر المشوار، ووجدت مع الفريق كل ما أتمناه، ووفرت لي الإدارة كل الدعم الذي يجعلني متمسك بالبقاء في «القلعة البرتقالية».

اخترنا لك