loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

استعاد الإيفواري كوفي ميشاك، مهاجم مسافي الحالي والتعاون السابق، الثقة المفقودة، ورد على المشككين بهدف الفوز الغالي أمام دبا الحصن، في الجولة الماضية لدوري الأولى، بعد مرحلة الانتظار والترقب، خصوصاً أنه كان أحد المستبعدين من خيارات التونسي طارق الحضيري مدرب التعاون، في «الميركاتو الشتوي»، قبل أن يضمه مسافي بدلاً من الكرواتي إيفان بابلو، الذي طلب فسخ عقده بصورة مفاجئة لظروف أسرية، استدعت عودته إلى بلده بعد 3 مباريات فقط.
ووجد مسافي ضالته في كوفي، المهاجم القوي، وصاحب التجربة السابقة مع اتحاد كلباء قبل موسمين، حيث لم يتأخر في الرد على العرض، الذي تقدمت به إدارة النادي لضمه حتى نهاية الموسم الحالي، حيث يعتبر الهدف الذي أحرزه هو الثالث في 13 مباراة «1088 دقيقة».
وعانى كوفي كثيراً قبل انضمامه إلى مسافي، بعد الاستغناء عن خدماته من التعاون، حيث خاض تجربة اختبار مع الوحدات الأردني، الذي أقام معسكراً إعدادياً في رأس الخيمة ودبي خلال يناير الماضي، لكن من دون طائل، وانتظر فرصة أخرى، حتى جاء عرض مسافي بمثابة إنقاذ لموسم اللاعب.
وظهرت على المدرب جمال الحساني حالة من السعادة، وهو يحصد ثمار التعاقد مع كوفي في أول مشاركة له مع الفريق أمام دبا الحصن، لأن الهدف الذي أحرزه يعادل قيمة كبيرة، وذلك بهز شباك أحد الفرق المنافسة على الصدارة، إلى جانب أنه قاد الفريق إلى الفوز الثاني في الموسم الحالي، بعد تجاوز مرحلة النتائج السلبية التي وضعته في المركز الأخير، من دون رصيد، حتى جاء الفرج بـ «العلامة الكاملة» الأولى أمام العربي 2-1، والتعادل مع التعاون 1-1، والفوز على الحصن 1- صفر.
وقال جمال الحساني، مدرب مسافي: إن كوفي يضاعف جهوده في التدريبات مع بقية اللاعبين، لإظهار المستوى الجيد الذي يعزز وجوده القوي، لمساعدة الفريق على حصد النقاط في الدوري، مشيراً إلى الثقة في قدراته الهجومية لتحقيق الإضافة في المرحلة المقبلة.

اخترنا لك