loader

أنور إبراهيم (القاهرة)

أعرب المدافع الفرنسي إيميريك لابورت، لاعب مانشستر سيتي، عن أمله في أن يلعب بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020» مع منتخب بلاده، وأن ينجح فريقه في تخطي عقبة ريال مدريد خلال المواجهة المقبلة بدور الـ16 لدوري الأبطال «الشامبيونزليج».
وفي حوار مع برنامج «تيلي فوت»، على القناة الأولى للتليفزيون الفرنسي، تحدث لابورت عن الفترة العصيبة والمؤلمة التي عاشها بسبب الإصابة الخطيرة التي حرمته من الانضمام لمنتخب بلاده، بعد أن وقع عليه اختيار المدير الفني ديدييه ديشامب، وقال لابورت، الذي يعتبره بيب جوارديولا المدير الفني للسيتي أفضل مدافعي الفريق: «في ليلة استدعائي للانضمام لمنتخب بلادي، تعرضت للإصابة، ويا له من سوء حظ، ولكنني عدت الآن وأصبحت في أحسن حال، ولا أشعر بأي ألم، وأحاول أن أثبت من خلال فريقي جدارتي بالانضمام إلى منتخب الديوك، قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية في يونيو القادم، إذا كان ذلك ممكناً»، وتابع لابورت لاعب أتليتكو بلباو السابق قائلاً: «منذ عودتي من الإصابة وأنا أركز 100% على أهدافي القادمة، وأولها مواجهة فريق ريال مدريد في دورالـ16 لدوري الأبطال»، وعلق قائلاً: «أعلم أن فريق ريال مدريد من أفضل فرق العالم حالياً، وأنه من الفرق المرشحة بحكم العادة للفوز بهذه البطولة، التي رفع كأسها ثلاث مرات متتالية مؤخراً، ولكننا نحن أيضاً فريق جيد جداً، ولدينا لاعبون رائعون مثلهم تماماً، وبمقدورنا أن نسبب لهم المتاعب، وأتوقعها مواجهة متكافئة ومثيرة».
أما الهدف الثاني الذي يضعه لابورت في دائرة اهتمامه، فهو بطولة «يورو 2020».. حيث قال: «منتخب الديوك كان وصيف البطولة الماضية التي أقيمت في فرنسا 2016، وأعتقد أنه جاهز هذه المرة للقتال من أجل الفوز بها، بعد أن فاز بمونديال روسيا 2018»، وعلق قائلاً: «يورو 2020 ستشهد أكثر من منتخب مرشح بقوة للفوز، ما يجعلها أقوى نسخة في تاريخ هذه البطولة».
وكان لابورت قد بدأ موسم 19/‏‏2020 بأداء قوي مع السيتي، إلى أن تعرض لإصابة خطيرة في مباراة فريقه ضد فريق برايتون في الدوري الإنجليزي، أبعدته لعدة أشهر عن الفريق، أجرى خلالها جراحة بركبته اليمنى، وهى الإصابة التي حرمته وقتها من تلبية نداء منتخب بلاده، وأصابته بالإحباط وخيبة الأمل، لأنه لم يسبق له لعب أية مباراة رسمية مع الديوك، رغم استدعائه لأول مرة قبل مونديال روسيا.
جدير بالذكر، أن إيميريك لابورت «26 عاماً»، بدأ مسيرته الاحترافية في نادي أتليتكو بلباو الإسباني عام 2012، ولعب له أكثر من 200 مباراة في مختلف المسابقات، ثم شد الرحال إلى إنجلترا ليلعب لمانشستر سيتي في يناير 2018.

اخترنا لك