loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تنطلق اليوم «الجولة 13»، لدوري الدرجة الأولى، بإقامة 3 مباريات، حيث يستضيف «الصقور» المتصدر، فريق العربي، والعروبة مع الذيد، ودبا الفجيرة مع مسافي، على تستكمل الجولة بمباراتين غداً، دبا الحصن مع البطائح في «قمة الجولة»، ويحل مصفوت ضيفاً على التعاون.
ويسعى فريق الإمارات لتحصين الصدارة، والابتعاد عن مطارديه بفارق جيد، بعدما خدمته الجولة الماضية، بتعثر دبا الحصن «المطارد المباشر»، إثر الخسارة المفاجئة من مسافي بهدف، ويتيح له الفوز اليوم، فرصة رفع رصيده إلى «30 نقطة»، قبل لقاء الحصن والبطائح غداً، والذي يحدد بدرجة كبيرة، ملامح الصراع على المركز الثاني في البطولة، بعدما تقدم البطائح خطوة مهمة إلى المركز الثالث، إثر الفوز الصعب على التعاون 2-1، في الجولة الماضية.
ويفتقد «الصقور» في لقاء اليوم، جهود عبدالله علي وعبدالله موسى بداعي الإيقاف، لكن من دون تأثير متوقع، بسبب وفرة العناصر التي يعول عليها المدرب المقدوني جوكيكا، لمنح الفريق الخيارات المطلوبة في كل المباريات، ويتوقع عودة يوسف محمد الغائب عن لقاء الحمرية بداعي الإصابة، إلى جانب جاهزية المدافع سلطان حسين، لتعويض عبدالله موسى.
وشدد خليل الطويل مشرف فريق الإمارات على أهمية التركيز واحترام المنافس، والعمل على جميع المعطيات التي تمهد الطريق للوصول إلى «العلامة الكاملة»، رغم صعوبة المواجهة أمام فريق متطور، يملك الإمكانات الفنية العالية، وحصد النتائج الجيدة في المرحلة الماضية.
وفي المقابل يسعى العربي لاستعادة الانتصارات في الدوري أمام «المتصدر»، في مواجهة صعبة بكل المقاييس خارج ملعبه، بالثقة الكبيرة في قدرات اللاعبين، لإظهار ردة الفعل القوية، على غرار المواجهة السابقة بين الفريقين ذهاباً، والتي شهدت التعادل سلباً.
وخاض الفريق مرحلة من الحصص التدريبية المكثفة، بعد المباراة الماضية مع مصفوت، والتي شهدت التعادل 2-2، ورفعت رصيده إلى 13 نقطة، حيث يخوض لقاء اليوم بصفوف مكتملة، رغم الإصابة الخفيفة التي عانى منها الإيفواري بكاري كونيه.
ويبحث العروبة المتطور في المرحلة الماضية، عن الفوز مجدداً أمام ضيفه الذيد للحاق بركب المقدمة في الدوري، وتأكيد الطفرة الفنية مع المدرب الكرواتي داليبور ستارسيفتش، بعدما رفع رصيده إلى 11 نقطة، إثر الفوز في الجولة الماضية على دبا الفجيرة بثلاثية، تسببت في إقالة المدرب سيرجيو، بينما يسعى الذيد أيضاً لحصد النقاط الثلاث التي تساعده على تحسين مركزه، وفك الارتباط مع العروبة في النقاط بعد وصولهما إلى الحصاد نفسه.
وفي المباراة الثالثة، يسعى دبا الفجيرة «18 نقطة»، لتحقيق الفوز على مسافي الذي رفع رصيده إلى 7 نقاط، في مباراة تحمل في طياتها الكثير من معطيات الإثارة والتحدي، بالنظر إلى الواقع المرتبط بالجولة الماضية، حيث تعادل «النواخذة» 1-1 مع الذيد، في الظهور الأول للمدرب المغربي أحمد المجاهد، بينما نجح مسافي في إلحاق الخسارة الأولى بدبا الحصن، بعد مواجهة «حبست الأنفاس»، وشهدت تألق الحارس سعيد جمعة في التصدي اللافت لـ 8 محاولات حقيقية لهز الشباك ومعادلة النتيجة.

جوكيكا: لن نتراجع
شدد المقدوني جوكيكا مدرب «الصقور»، على أهمية عدم التراجع في لقاء اليوم أمام العربي، والتركيز الجيد، لضمان متابعة العمل الإيجابي في الموسم الحالي، مع تزايد التحدي في كل جولة لحصد النقاط، ومواصلة التمسك بالمركز الأول، موضحاً أن مواجهة العربي مهمة مثل غيرها من المباريات التي خاضها «الصقور»، لأن أي فريق لديه الجوانب الجيدة التي يعمل على الاستفادة منها لتحقيق الانتصارات.
وأشار جوكيكا إلى جاهزية الفريق للقاء، إثر مرحلة الإعداد في الفترة الماضية، بعد الفوز على الحمرية، والذي يجب أن يمثل دافعاً قوياً للعمل على تأكيد التطور الذي يرافقهم خلال الموسم الحالي.

الانطلاقة بالروح الجديدة
وصف المغربي أحمد المجاهد مدرب دبا الفجيرة، مباراة مسافي اليوم، بأنها نقطة الانطلاق بروح جديدة، إلى المنافسة على النتائج الإيجابية في الدوري، والعودة إلى الأداء القوي المعروف عن «النواخذة»، رغم الظروف التي رافقته في الموسم الحالي، موضحاً أن التعادل 1-1 مع الذيد في الجولة الماضية، لا يمثل طموح الفريق، لكن النقطة التي حصل عليها الفريق، عززت حظوظ التمسك بالمطاردة على المراكز الأولى.
وقال المجاهد إن اللاعبين يدركون أهمية العمل على الفوز، وعدم التراجع أمام منافس متطور بعناصره الجديدة وقدراته الجيدة، الأمر الذي يجب أن يقودهم إلى مضاعفة جهودهم، والتركيز على جميع التفاصيل التي تمنحهم فرصة حصد «العلامة الكاملة»، موضحاً اكتمال صفوف الفريق، ما عدا غياب فهد راشد للإصابة.

سلطان الشحي.. «التحدي السادس»
بعدما خاض 5 تجارب مع عجمان وخورفكان، دبا الحصن، التعاون والعروبة، يستعد سلطان الشحي لخوض التحدي السادس مع الذيد، الحالي بعد الانضمام إلى الفريق في «الميركاتو الشتوية» الماضية، معتمداً على كفاءته والخبرة الميدانية الكبيرة في المشوار الجديد، لأن هدفه الأساسي هو تقديم الإضافة، خاصة أنه خاض 8 مباريات في الموسم الحالي «583 دقيقة».
وما يعزز التفاؤل لدى الشحي، شعوره بالتقدير لثقة محمد العجماني مدرب الذيد في قدراته لمساعدة الفريق، على تحسين صورته بالدوري، مع بقية زملائه، انطلاقاً من قناعة مهمة بأن اللاعب يملك الأفضل.
ويشعر الشحي «28» عاماً بأن أجواء «الهواة»، على مستوى الجماهير تتفوق على بعض مباريات دوري الخليج العربي، بالحضور الجيد في المباريات، مثلما بدا واضحاً في لقاءات عدة، حيث يحرص الجمهور على مساندة اللاعبين، وتحفيزهم لإظهار الأفضل، في ظل المنافسة المشتعلة في الطولة.
وقال الشحي إن حرص الكبار على متابعة المباريات، يمثل رسالة رائعة من الحرص على تشجيع أولادهم، وحثهم على الأداء الإيجابي، والمستوى الجيد، داعياً القنوات الرياضية لمنح الكبار الذين يتعذر وجودهم في المدرجات، فرصة لمتابعة المباريات، من خلال نقلها في الأيام التي لا تشهد إقامة دوري «المحترفين»، والاستمتاع بالأجواء التي تصاحبها، خصوصاً أن فرق «الهواة» من مناطق مختلفة بالشارقة والفجيرة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين، ما يعزز المنافسة بين الفرق بوجود أبناء هذه المناطق بصفوف الأندية.

حملة «جذب الجماهير»
دشنت اللجنة الإعلامية بنادي الإمارات حملة «جذب الجماهير» للقاء العربي اليوم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في إطار جهود مساندة اللاعبين، وتعزيز معنوياتهم لحصد «العلامة الكاملة» التي تمنح الفريق فرصة المحافظة على الصدارة.
وقال كرم البلوشي أحد أوفياء «الصقور» إن المرحلة الحالية مهمة للحضور الجماهيري مع الفريق بالدوري، في ظل المستوى الفني والنتائج المشرفة التي وضعت الفريق في الصدارة، موضحاً أن المهم هو الحضور المكثف إلى المدرجات اليوم.

بريدريج: مواجهة ممتعة
وصف الكرواتي بريدريج مدرب العربي لقاء اليوم مع «الصقور»، بأنه يكتسب أهمية كبيرة للفريقين، في مرحلة مهمة للمنافسة، لا بديل خلالها عن حصد النقاط، لتأكيد التفوق، وتحسين المراكز، وقال إنها مواجهة ممتعة، لكونها بين فريقين يملكان اللاعبين الذين يمكن أن يقدموا الأداء الفني الجيد في الملعب.
وقال مدرب العربي إنه يعرف جيداً الخطورة التي يمثلها «صقور الإمارات» مع مجموعة رائعة من اللاعبين، والمدرب المقدوني جوكيكا الذي يملك الخبرة، موضحاً أن لاعبي فريقه لديهم الرغبة لمواجهة التحدي الذي ينتظرهم، على غرار ما فعلوا في مباريات عدة خلال الموسم الحالي.

عودة الثنائي
يعود سند علي والتونسي محمد الصغير إلى التعاون، في لقاء الغد أمام مصفوت، ضمن «الجولة 13» لدوري الأولى، إثر إصابة الأول في مباراة البطائح، وأدت إلى خروجه من الملعب، وغياب الثاني لظروف الإيقاف، بعد حصوله على البطاقة الحمراء أمام الذيد في «الجولة 10».
وأكد الصغير جاهزيته للعودة، بالرغبة في إظهار المستوى الفني الذي يمنحه تقديم الإضافة على مستوى الهجوم، لمساعدة الفريق مع بقية اللاعبين، على حصد النقاط، موضحاً أن فريقه يستحق الأفضل على مستوى النتائج، بسبب الأداء الفني رغم التراجع.

اخترنا لك