loader

ميلانو (د ب أ)، (أ ف ب)

أكد كوستاس مانولاس، مدافع فريق نابولي، أن الفريق قدم أداء رائعاً في المباراة التي انتهت بفوزه على مضيفه إنتر ميلان 1 /‏ صفر في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة كأس إيطاليا.
وفجر نابولي، الذي تلقى هزيمة صادمة على ملعبه أمام ليتشي 2 /‏ 3 الأحد الماضي في الدوري الإيطالي، مفاجأة أمام إنتر ميلان المنتشي بالفوز على جاره ميلان 4 /‏ 2 في مباراة ديربي ميلانو، ليضع قدماً في نهائي بطولة الكأس.
ويلتقي إنتر ميلان ونابولي إياباً على ملعب الأخير في الخامس من مارس المقبل.
وقال كوستاس: «بعد الهزيمة الثقيلة على ملعبنا، قدمنا مباراة رائعة».
وأضاف: «جميع اللاعبين يستحقون الإشادة؛ لأننا تغلبنا على فريق كبير مثل إنتر، الذي ينافس على لقب الدوري الإيطالي».
وتحدث عن مباراة الإياب قائلاً: «فرصنا في التأهل تبلغ نسبتها 50 %، حيث إن إنتر ميلان سيخوض مباراة الإياب على ملعبنا من أجل الفوز، وعلينا تقديم مستويات رائعة أمامه مجدداً».
وقطع نابولي نصف الطريق نحو المباراة النهائية للمسابقة، بفوزه على إنتر ميلان 1-صفر في عقر داره على ملعب جوزيبي مياتزا، في ذهاب الدور نصف النهائي.
ويعود الفضل لفوز نابولي للإسباني فابيان رويز صاحب الهدف الوحيد (57)، علما أنها المرة الأولى التي ينجح فيها الفريق الجنوبي بالفوز على إنتر على ملعبه في مسابقة الكأس، بحسب «أوبتا» للإحصاءات.
كما أنها الخسارة الأولى لإنتر على أرضه في جميع المسابقات، منذ سقوطه أمام برشلونة في الجولة السادسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في 10 ديسمبر 2019.
ولم يصل نابولي لنهائي مسابقة الكأس منذ موسم 2013-2014، عندما تُوّج بلقبه الخامس وكان على حساب فيورنتينا 3-1. وأراح أنتونيو كونتي، مدرب متصدر الدوري المحلي، عدداً من لاعبيه الأساسيين، قبل الاستحقاق المقبل، حيث سيتواجه مع لاتسيو ثالث الترتيب بفارق نقطة واحدة عنه، ويوفنتوس في روما بعد غدٍ.
وتفوق صاحب الأرض نسبياً في الشوط الأول مع بعض اللمحات لضيفه الذي يعاني في «سيري أ» ما وضعه في المركز الحادي عشر على لائحة الترتيب.
وأضاع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز كرة سهلة أمام مرمى الكولومبي دافيد أوسبينا، بعدما أطاح بها بعيداً عن المرمى.
وارتفع إيقاع المباراة في شوطها الثاني، وبدا أن الفريقين يريدان تحقيق نتيجة إيجابية تريحهم في مباراة العودة، وهو ما نجح الضيوف بتحقيقه بعدما سجل رويز الهدف، إثر مجهود فردي بدأه بتمريرات متبادلة مع جيوفاني دي لورينتسو وأنهاه بتسديدة من مشارف منطقة الجزاء إلى يمين باديلي.
ومنح الهدف الراحة للاعبي نابولي، فانكفؤوا للدفاع بهدف صد الهجمات المتواصلة على مرماهم، في ظل ترك لاعبي إنتر لمنطقتهم بهدف الضغط لإدراك التعادل، وهو ما جعله قريباً من أن يتحقق بوساطة البديل الدنماركي كريستيان اريكسن، لكن تسديدته من مسافة قريبة انحرفت قليلاً عن المرمى.
ولم تنفع المحاولات الأخيرة لإنتر باختراق منطقة نابولي، بعدما طلب مدرب الأخير جينارو جاتوزو إقفال المنطقة تماماً.

اخترنا لك