loader

أبوظبي (الاتحاد)

يسدل الستار اليوم على فعاليات النسخة الأولى لبطولة الشراع الدولية لجمال الخيل العربية 2020، التي انطلقت الثلاثاء الماضي بمنتجع الفرسان الرياضي، برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.
وتشتمل فعاليات اليوم على تكملة الأشواط التأهيلية، ثم أشواط البطولات، بالإضافة إلى الجوائز الخاصة بالبطولة التي نظمتها إسطبلات الشراع، بمتابعة وإشراف مباشر من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي والعين للسيدات، برعاية شركة بولغاري، ومربط عجمان، مربط دبي، مربط الأريام، مربط عذبة «المملكة العربية السعودية»، بالإضافة إلى منتجع الفرسان الرياضي.
وحفلت فعاليات اليوم الثاني للبطولة، أمس الأول، بمنافسات مثيرة وشيقة، حيث تألق المهر «أكساجون» لمربط أوسترهوف من ألمانيا، وحقق أعلى معدل خلال البطولة حتى الآن، حيث احتل صدارة القسم «أ»، في فئة الأمهار عمر سنة بمعدل 93.75 نقطة.
وكانت الفرس «دي سينية» لمربط دبي، قد استهلت المنافسات بالفوز في الشوط الرابع القسم «أ» المخصص للأفراس عمر 4 – 6 سنوات، وحققت 92.38 نقطة.
وذهبت صدارة القسم «ب» للفرس «منارة بابل» لمربط حوسة، وحققت 92.38 نقطة، متفوقة بفضل معدلها في معيار الحركة، بعد تعادلها مع الوصيف «دي هانم» لعلان محمود محمد علان، في حصيلة النقاط، وانتزعت «أف أس فنزويلا» لخالد العميري، الصدارة في الشوط الخامس المخصص للأفراس عمر 7 – 9 سنوات، وحققت 92.13 نقطة.
واحتلت «الأريام أبلا» لإسطبلات الأريام، المركز الأول في الشوط السادس القسم «أ» للأفراس عمر 10 سنوات وما فوق، وحققت 92.50 نقطة، أما المركز الأول في القسم «ب» فكان من نصيب «السناديكا آي إي» لمربط التنهاة، وحصلت على 92.88 نقطة، واختتم المهر «ع ج عجبان» للشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي، الفعاليات بالفوز بالمركز الأول في فئة الأمهار القسم «ب»، ونال 92.25 نقطة.
وتوجه الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق، بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، لدعمه الكبير لبطولة الشراع الدولية، وقال إنها جاءت ناجحة ومميزة وحققت أصداء عالمية واسعة وسط ملاك ومربي الخيول العربية الأصيلة، مشيداً بمتابعة وإشراف الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، التي أدت لهذا التميز في البطولة.
وقال: البطولة تميزت في جميع النواحي التنظيمية والفنية وتجهيزات المكان، فضلاً عن جودة الخيول المشاركة، حيث لاحظنا أن هناك خيولاً حققت معدلات فوق الـ 90 نقطة، لكنها كانت خارج الصدارة ولم تتأهل للبطولات. من جانبه، أشاد المهندس محمد التوحيدي، المشرف العام، مدير مربط دبي، بالنسخة الأولى لبطولة الشراع، وقال إنها جاءت كأروع ما يكون ومتميزة وولدت مكتملة، وأضاف: البطولة جاءت ناجحة من جميع النواحي التنظيمية والفنية، وكذلك جودة الخيول المشاركة التي تعود لأبرز المرابط العالمية، الأمر الذي يمنحها المزيد من التوهج.
وقال خليفة النعيمي، الرئيس التنفيذي لإسطبلات الأريام العربية: «نجاح النسخة الأولى للبطولة جاء بفضل الدعم اللامحدود من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، والمتابعة الحثيثة للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان»، وتابع: البطولة ولدت عملاقة واستطاعت أن تحجز مكانها بين البطولات الكبرى في الدولة وفي العالم بتميزها من جميع النواحي، حيث استقطبت أفضل الخيول العالمية، بالإضافة إلى الموقع الرائع الذي يلبي جميع متطلبات البطولة.