loader

دبي (الاتحاد)

أصدر الدوري الألماني لكرة القدم اليوم تقريره الذي يسلط الضوء بشكل سنوي على أهم أرقام وإحصائيات البوندسليجا التي يتم تحضيرها وتصنيفها بالمقارنة مع الدوريات العالمية الأخرى. وفي مقارنة مع أهم 5 دوريات كرة قدم أوروبية، يتصف البوندسليجا عادة بأنه الدوري الذي يشهد أكبر عدد من الأهداف المسجلة في المباريات. وقد تكرر هذا الأمر في النصف الأول من الموسم الحالي (2019 - 2020)، إذ استمتع جمهور الدوري بمشاهدة معدل بلغ 3.2 هدف في كل مباراة، (أي 492 هدفاً في كافة المباريات). وفي الوقت نفسه، لم تتجاوز نسبة مباريات البوندسليجا التي انتهت بالتعادل السلبي سوى 3.3%، وهي نسبة لم يتفوق عليها أي من الدوريات الكبرى الأخرى في أوروبا. كما وصل عدد محاولات التسديد المباشر على المرمى في كل مباراة إلى 27 تسديدة، أي أعلى من الأرقام نفسها في الدوري الإنجليزي والإسباني والفرنسي. ونجح لاعبو الدوري الألماني في تحويل نسبة 15.4% من فرصهم إلى أهداف محققة، وهي النسبة الأعلى بين الدوريات الأوروبية البارزة. وبفضل هذه الأرقام، يضم الدوري الألماني حالياً بعضاً من أهم الهدافين هذا الموسم، مثل روبرت ليفاندوفسكي، وتيمو فيرنر اللذين حلا في قائمة أبرز الهدافين في الدوريات الأوروبية. وفي هذا السياق، نجح إيرلينج هالاند الذي جاء خلال فترة الانتقالات الشتوية، في وضع نفسه وناديه والدوري الألماني بشكل عام ضمن دائرة الضوء والاهتمام العالمي. وتعد عوامل أخرى، مثل سلاسة اللعبة وكيفية التصرف بالكرة من المؤشرات الإضافية التي تعزز من جاذبية لعبة كرة القدم. وقد حقق الدوري الألماني حتى الآن 25.1 خطأ مرتكب بكل مباراة، وهو ثاني أقل معدل مقارنة بأكبر الدوريات الأوروبية. من ناحية أخرى، شهد البوندسليجا 1303 حركات بالكرة في كل مباراة (وهذا يشمل عدد التمريرات وقطع الكرة والتسديدات على المرمى والمراوغات الناجحة)، وهذا الرقم لم يتفوق عليه سوى الدوري الإنجليزي الممتاز، بمعدل 1311.