loader

معتصم عبدالله (دبي)

يدشن منتخب الشباب لكرة القدم مشواره في النسخة السادسة لكأس العرب تحت 20 عاماً، بلقاء السنغال مساء الثلاثاء المقبل، على ملعب الأمير فيصل بن فهد، بالعاصمة السعودية الرياض، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة، والتي تضم أيضاً السودان وليبيا.
واعتمدت اللجنة المنظمة مشاركة السنغال ومدغشقر في البطولة بعد اعتذار جزر القمر وقطر على التوالي عن عدم المشاركة في الحدث العربي الأكبر على مستوى منتخبات الشباب، حيث تشهد البطولة التي تستضيفها السعودية، وتنطلق بعد غد مشاركة 16 منتخباً للمرة الأولى. ووزعت المنتخبات المشاركة إلى أربع مجموعات في الدور الأول، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى ربع النهائي المقرر يومي 27 و28 فبراير، فيما تقام مباراتا نصف النهائي 2 مارس المقبل، على أن تختتم البطولة بإقامة مباراة النهائي 5 مارس 2020 على ملعب الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام.
وأكد سالم اليعقوبي، مدير منتخبنا للشباب، جاهزية «الأبيض» لخوض مشوار المشاركة الأولى تحت القيادة الفنية الجديدة للمنتخب مع المدرب اليوناني نيكولاس كولومبورداس، وذكر أن المواجهتين الوديتين أمام «الأزرق الكويتي» 0-1 و2-1 على التوالي، على ملعب ذياب عوانة، بمقر اتحاد الكرة في دبي، أسهمتا في التحضير الجيد للمنتخب وأكملتا الجاهزية للمشاركة المرتقبة، والتي تعقب فشل «أبيض الشباب» في تصفيات كأس آسيا تحت 19 عاماً بإيران. وقال اليعقوبي «وفرت تجربتا الكويت احتكاكاً جيداً للمنتخب، وفوائد فنية كبيرة، استفاد منها الجهاز الفني واللاعبون، نظراً لقيمة المنافس الكويتي المشارك بدوره في كأس العرب»، لافتاً إلى أن النتيجة الإيجابية في المباراة الثانية بالتفوق 2-1، بعد خسارة الودية الأولى 0-1، أسهمت بدورها في التهيئة النفسية الجيدة للاعبين.
وأضاف «تركيز الجهاز الفني الأساسي أنصب بالأساس على رفع مستوى الأداء والانسجام بين اللاعبين، وهو ما بدا واضحاً بشكل أكبر في الودية الثانية، وننتظر الأفضل في المشاركة المرتقبة في كأس العرب»، مشيراً إلى أن البطولة توفر فرصاً جيدة للاحتكاك مع المنتخبات العربية والأفريقية، نظراً لوجود منتخبات السنغال، السودان، وليبيا على التوالي ضمن المجموعة الرابعة، مشدداً على الطموحات الكبيرة في تحقيق أفضل النتائج، والوصول إلى أبعد نقطة في مشوار المشاركة.
من جانبه، ذكر أحمد محمود الحمادي، قائد «أبيض الشباب»، ولاعب وسط الجزيرة، أن الجاهزية تبدو عالية لدى جميع اللاعبين، من خلال التجمعات الماضية للمنتخب، والتي أعقبت المشاركة في تصفيات كأس آسيا تحت 19 عاماً، وأضاف «مباراتا الكويت مثلتا فرصة جيدة للجهاز الفني، من أجل الوقوف على مستوى جاهزية جميع اللاعبين، واختيار العناصر للمشاركة في كأس العرب، والتي تليها أيضاً مشاركة مهمة ثانية في بطولة غرب آسيا».
وأضاف «نطمح إلى تحقيق الاستفادة الكاملة من المشاركة في كأس العرب، والتي توفر فرصاً جيدة للتباري مع منتخبات مختلفة من قارتي آسيا وأفريقيا على التوالي، وأعتقد أن الجاهزية تبدو جيدة لدى جميع اللاعبين، ونتطلع إلى تحقيق أفضل النتائج». وتغادر بعثة «أبيض الشباب» إلى العاصمة السعودية الرياض صباح اليوم، بعدما اعتمد الجهاز الفني القائمة النهائية، والتي ضمت 23 لاعباً.

عيسى: مستعدون للتحدي الجديد
عبر محمد عيسى جاسم مهاجم «أبيض الشباب» ولاعب شباب الأهلي، عن الطموحات الكبيرة للمنتخب في المشاركة المرتقبة بكأس العربي، وقال «مستعدون للتحدي الجديد في البطولة العربية، خضنا تجربتين على التوالي أمام الكويت، استفدنا منهما بشكل جيد، خاصة على مستوى الودية الثانية، أمس الأول، والتي حققنا خلالها الفوز 2-1». ولفت إلى استيعاب اللاعبين لتعليمات الجهاز الفني الجديد للمنتخب ظهرت بشكل أفضل في الودية الثانية، مقارنة بمستوى الأداء في المباراة الأولى، وأضاف «أفكار المدرب تحتاج إلى مزيد من الوقت، من أجل الوصول إلى المستوى المطلوب، جاهزيتنا في المستوى الأعلى للعب أمام أي منافس، ودرجة استعدادنا الحالية جيدة للغاية، ونتطلع إلى بذل أقصى مجهود، من أجل تحقيق نتائج إيجابية».

اكتمال وصول عقد الفرق المشاركة
يكتمل غداً وصول وفود المنتخبات المشاركة في كأس العرب بالسعودية، بوصول السودان ومصر، ووصلت فرق السعودية والعراق وليبيا وفلسطين وجيبوتي والمغرب إلى مدينتي الدمام والرياض، استعداداً لانطلاق البطولة، فيما تصل موريتانيا ومدغشقر وتونس والجزائر والإمارات والكويت والبحرين، والجزء الثالث والأخير من المنتخب الفلسطيني، إلى مقر إقامتها بالسعودية اليوم.
وانطلقت أمس اختبارات اللياقة البدنية للحكام بمعهد إعداد القادة، وتستضيف الرياض اليوم اجتماع اللجنة المنظمة للبطولة بجانب الدورة المكثفة للحكام، على أن يقام اليوم اجتماع للجنة الحكام، قبل أن تختتم الفعاليات بالمؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة.

23 لاعباً في القائمة
اختار الجهاز الفني لـ «أبيض الشباب» 23 لاعباً للمشاركة في البطولة وهم: فهد بدر طارش «الإمارات»، عبدالله محمد الرميثي «بني ياس»، أحمد محمود حسن، راكان وليد المنهالي، زايد سلطان الزعابي، عبدالله محمد الحمادي، عبدالله أبوبكر حسين، حمدان عبدالرحمن «الجزيرة»، مايد علي الطنيجي «الرمس»، عامر إبراهيم حسن «الشارقة»، حارب عبدالله سهيل، حمدان حميد حسن، خليفة يوسف عتيق، عبدالرحمن عادل، محمد عيسى جاسم «شباب الأهلي»، محمد علي الحمادي
«عجمان»، حمد عبدالله المقبالي «الفجيرة»، عبدالله عباس «النصر»، إسماعيل عمر، راشد عبدالله، عبدالرحمن صالح «الوحدة»، شهاب لشكري، علي إبراهيم «الوصل».
وتضم بعثة منتخبنا وفداً من أعضاء الجهاز الإداري والفني وهم سالم اليعقوبي «مديراً»، نيكولاوس كولومبوداس «مدرباً»، خالد داحس
«مساعداً»، فؤاد درويش «مدرباً لحراس المرمى»، دافور لجيزفيك «مدرباً للياقة»، أرتوغال كرانيلك «طبيباً»، ليوناردو سوزوكي «معالجاً»، إديمار داسيلفا «مدلكاً» كريم طيارة «محللاً».

«الطب الرياضي» توفر احتياجات المنتخبات
اعتمدت لجنة الطب الرياضي باتحاد كرة القدم، خلال اجتماعها الدوري، برئاسة الدكتور مصطفى السيد الهاشمي، توحيد نموذج اللياقة والفحوصات الطبية الخاصة بتسجيل اللاعبين، ابتداءً من الموسم المقبل، والتي تشمل فحص طبيب وأخصائي أمراض القلب وطبيب النادي، إضافة إلى فحص الكشف عن نسبة الفيتامين «د» بصفة إلزامية، والتأكيد على أهمية تدوين التاريخ المرضي للاعب إن وجد، بوصفه متطلباً رئيسياً لقيد وتسجيل اللاعب.وناقش الاجتماع كذلك احتياجات الكوادر الطبية للمنتخبات الوطنية خلال المرحلة المقبلة، بهدف تقديم الخدمة الطبية الأمثل للاعبي كافة المنتخبات الوطنية، إلى جانب توفير المتطلبات الطبية للمنتخب الوطني مواليد 2001 خلال مشاركته في كأس العرب بالسعودية.وأكدت اللجنة توحيد خدمات الإسعاف المقدمة خلال المباريات في جميع مراحلها ومسابقاتها، طبقاً للمعايير المحلية لوزارة الصحة‏ والهيئات الصحية ،بالإضافة إلى معايير الاتحادين الدولي والآسيوي.

اخترنا لك