loader

المهدي الحداد (الرباط)

يترقب الجمهور المغربي عامة ومدينة أسفي خاصة المباراة المصيرية والكبيرة اليوم، بين أولمبيك وضيفه اتحاد جدة السعودي، في إياب ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال بملعب المسيرة، حيث الموعد الكروي المثير والذي سيقوده الحكم عمار الجنيني، علما أن مواجهة الذهاب بجدة انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.
ويتمتع لاعبو «القرش» بمعنويات عالية وحماس منقطع النظير لإطاحة العميد، ومواصلة الرحلة العربية الاستثنائية، وقد جهزوا العدة والعتاد لمفاجأة الضيف المثقل بالهموم والذي يمر بمرحلة فراغ طويلة، بغية إطاحته من المسابقة والتأكيد أن أولمبيك هو الحصان الأسود للبطولة، في سيناريو يطمح فيه أصحاب الأرض ليكون مماثلاً للدور السابق، حينما أقصوا الترجي التونسي أحد المرشحين للتتويج.
وخاض الفريق المغربي معسكراً مغلقاً مباشرة بعد تعادله مع نهضة بركان في آخر مباراة بالدوري، بحضور جميع لاعبيه يتقدمهم الهداف الإيفواري كوفي بوا العائد من الإصابة، مما يسعد المدرب محمد الكيسر بعد اكتمال صفوف فريقه، وهو يراهن على النجاعة الهجومية والدعم الجماهيري الكبير في ملعبه الصغير لاقتناص الفوز أو التعادل السلبي لضمان التأهل للمربع الذهبي، وقد أبدى المدرب جاهزية فريقه للمباراة قائلاً: «مستعدون تماما للقاء، الكفة تميل لصالحنا أكثر من المنافس، وأعتقد أننا نملك القدرة على التأهل، بل وللمنافسة أيضاً على اللقب، هذه البطولة تمثل لنا أهمية كبيرة والجميع بمدينة أسفي يطالبنا بالتتويج وكتابة التاريخ، لا خيار لدينا غير إطاحة الاتحاد، مع وجوب توخي الحذر والاحتياط من الهجمات المرتدة القاتلة التي يتقنها نجوم العميد».
واستعد الاتحاد السعودي للمباراة بمدينة الدار البيضاء التي وصلها الثلاثاء الماضي، حيث أقام معسكرا بمركز بنجلون معقل الوداد، قبل السفر إلى مدينة أسفي أمس والتي خاض بها آخر تدريباته، بحضور كل لاعبيه الأساسيين باستثناء أنيس البدري المصاب والذي لم يرافق البعثة، إلى جانب كريم الأحمدي الذي استبعده المدرب المؤقت بيتر هامبرج وفضل الاعتماد على الخماسي الأجنبي بوني، رومارينيو، ليوناردو، جروهي وبرونو.
وتم بيع كل تذاكر اللقاء وعددها 6 آلاف تذكرة وهي الطاقة الاستيعابية لملعب المسيرة، كما رصد مجلس إدارة أسفي مكافآت مالية في حدود 4 آلاف دولار لكل لاعب في حال حجز بطاقة العبور، في خطوة تحفيزية لمضاعفة الجهد، وعدم إهدار الفرصة التي قد لا تتكرر مرة أخرى.

اخترنا لك