loader

مراد المصري (دبي)

أشاد نجوم العالم بمنافسات كأس القارات للناشئين التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، للعام الرابع على التوالي، في مدينة دبي الرياضية، بمشاركة 400 لاعب، يمثلون 24 فريقاً، من 12 دولة مختلفة، منهم أندية عريقة مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، وبايرن ميونيخ الألماني، و4 أندية إماراتية هي النصر والوصل وشباب الأهلي والوحدة.
وبعث نجوم العالم رسائل تحفيزية عبر الفيديو للاعبين المشاركين، ومنهم النجم الإسباني راؤول جونزاليس نجم ريال مدريد سابقاً، والإنجليزي ديفيد بيكهام صاحب المسيرة الحافلة، لعل أشهرها مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، والبرتغالي لويس فيجو أفضل وأغلى لاعب في العالم سابقاً.
ولم يكتف النجوم بإرسال فيديوهات تحفيزية، ولكن تواجد عدد منهم في الحدث نفسه، وفي مقدمتهم الإسباني فرناندو هييرو صاحب المسيرة الحافلة بالكرة الإسبانية، وتحديداً مع ريال مدريد، والمصري محمد زيدان الذي تألق في الملاعب الأوروبية، وتوج بكأس أفريقيا مع منتخب بلاده خلال مسيرته، وعدد آخر من النجوم الذين توافدوا على الحدث، الذي يشرف عليه النجم الإسباني ميشيل سالجادو.
وعبّر فرناندو هييرو، عن إعجابه بالجهود الإماراتية في دعم أصحاب المواهب الرياضية، وتحديداً على مستوى قطاع الناشئين، وقال: المستقبل يبدو بخير، طالما استمرت هذه البطولات التي تركز على اللاعبين الناشئين، ومنحهم الفرصة للتنافس فيما بينهم من دول مختلفة لكسر الحواجز، والتأكيد لهم أن بإمكانهم الوصول للعالمية.
وأضاف: أعجبني مستوى الفرق الإماراتية المشاركة في البطولة، وهم قادرون على تقديم الأفضل، وبالطبع التفكير يوماً ما باحتراف لاعب إماراتي في الدوري الإسباني «الليجا»، يجب أن يعي اللاعبون الناشئون هذا الأمر، ويسعوا لتحقيقه والاستفادة من هذا الدعم.
ومن جانبه، عبّر المصري محمد زيدان، عن تقديره لجهود القائمين على هذا الحدث والكرة الإماراتية عموماً، من خلال دعمهم المستمر، وتميزهم في إقامة هذا النوع من المسابقات الموجهة للناشئين، وقال: عندما كنا في قطاع الناشئين لم نمتلك هذه الفرصة، باللعب على ملاعب بجودة عالية ومواجهة فرق عالمية، وحالياً نجد أن الأمور تغيرت، وأعتقد أن الإمارات هي الأفضل دائماً في أي مجال تنخرط فيه، والمبادرة جميلة بالغاية بالاستثمار بالناشئين ودعمهم، وجميع النجوم العالمين استهلوا مسيرتهم ناشئين يوماً ما، ثم تطوروا في مسيرتهم.
وقال: أتمنى أن تسهم البطولة في رفع مستويات الطموح لدى لاعبينا، ومعرفة أن مستواهم قريب من أقرانهم بالفرق العالمية، ومما لفت إعجابي قدرة الوحدة على التعادل مع برشلونة، والنتيجة ترفع الروح المعنوية لدى اللاعبين، وأن بإمكانهم تحقيق النتائج، في حال لعبوا بشكل صحيح وواصلوا الالتزام بمسيرتهم.
وأكد زيدان، أن أبوظبي ستكون على موعد مع النجاح مجدداً، عندما تستضيف كأس السوبر المصري بين الأهلي والزمالك، ويتوقع أن تكون المباراة متقاربة المستوى، حيث يمر الفريقان بمرحلة توازن في الأداء، وهو ما ظهر في فوز الزمالك على الترجي التونسي، وحصد كأس السوبر الأفريقي.
وختم حديثه، موضحاً أن للمدربين أهمية كبيرة، خاصة في إعداد وبروز النجوم، وضرب مثالاً على الألماني يورجن كلوب الذي عرفه حينما كان في دورتموند الألماني، ويعتبره كلمة السر في تألق محمد صلاح مع ليفربول الإنجليزي حالياً، وقال: إنه مدرب ينجح في استخراج أفضل ما لدى كل لاعب ويدفعه إلى المزيد، كما أنه إنسان قبل أن يكون مدرباً، وقدرته على التواصل مع اللاعبين خارج الملعب تساعده على النجاح.