loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

يستضيف مساء اليوم، بالإسماعيلية، فريق النادي الإسماعيلي، نظيره الرجاء المغربي، في مباراة ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس محمد السادس للأندية أبطال العرب، في مواجهة ثأرية.
المباراة ينظر إليها الإسماعيلي، كونها مواجهة رد الاعتبار من الرجاء، الذي أطاح بالدراويش في النسخة الماضية، من دور الستة عشر بركلات الترجيح، ويطمع الإسماعيلي في الفوز ورد الاعتبار والتأهل لنهائي البطولة العربية، والاقتراب خطوة أخرى من التتويج باللقب الغالي.
وكان مسؤولو الإسماعيلي نظموا استقبالاً رائعاً لبعثة الرجاء عند وصولها لمدينة الإسماعيلية، حيث تم استقبال اللاعبين بالورود، فيما زار مجلس الدراويش مقر إقامة بطل المغرب، وقدموا درع النادي هدية تذكارية تقديراً لعلاقات الأخوة بين مصر والمغرب.
وستقام مباراة اليوم، تحت أنظار 5 آلاف متفرج فقط سمح بهم الأمن المصري لحضور المباراة الهامة، رغم أن الإسماعيلي طلب السماح بـ19 ألف متفرج، طمعاً في تحقيق نتيجة إيجابية بالذهاب، تضع الفريق على مقربة من المباراة النهائية.
وقال ديديه جوميز مدرب الإسماعيلي إنه بات يعرف كل شيء عن منافسه القوي، بعدما شاهد عدة مباريات سابقة، حيث يمتلك الرجاء مجموعة مميزة من النجوم في مختلف المراكز.
المدرب شدد على أن فريقه سيقاتل للخروج بنتيجة طيبة، تسهل مهمته في مباراة الإياب، المقرر لها منتصف مارس المقبل، موضحاً أن فريقه يركز بشدة على اللقب العربي، في ظل ابتعاده عن المنافسة على الدوري المصري.

اخترنا لك