loader

برشلونة (أ ف ب)

حقق برشلونة حامل اللقب فوزه الثالث توالياً، ولحق مؤقتاً بريال مدريد المتصدر بعد تخطيه ضيفه خيتافي القوي بصعوبة 2-1، في المرحلة 24 من الدوري الإسباني.
رفع حامل لقب الدوري في آخر موسمين رصيده إلى 52 نقطة، فيما أخفق خيتافي الثالث (42 نقطة) برفع رصيده وبات مهدداً من إشبيلية (39 نقطة) الذي يستقبل إسبانيول الأخير اليوم.
وبدا أن خيتافي القادم من ضواحي مدريد والفائز في مبارياته الأربع الأخيرة في طريقه إلى إنجاز جديد، إذ سيطر على بداية المباراة بشكل كبير.
فبعد خروج ظهير أيسر برشلونة جوردي ألبا مصاباً للمرة الثالثة هذا الموسم ما يهدد مشاركته في مباراة نابولي الإيطالي ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في 25 فبراير، تجاوز خورخي مولينا الدفاع وانفرد قبل إنقاذ كرته في الرمق الأخير (22).
وألغى الحكم مستعيناً بتقنية الفيديو هدفاً لخيتافي سجله الكاميروني آلان نيوم، بعد خطأ على المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي (23).
وتابع الضيوف ضغطهم وسدد مارك كوكوريا بجانب القائم الأيمن لمرمى الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن، بعد مجهود من خايمي ماتا (26).
ولكن في غضون دقائق قليلة، انقلبت المباراة لمصلحة برشلونة.
وساهم الأرجتيني ليونيل ميسي باختراق دفاع خيتافي القوي، عندما لعب تمريرة بحرفنة إلى الفرنسي المندفع أنطوان جريزمان، فلكزها بيسراه فوق الحارس المتقدم (34).
وبعد خمس دقائق، شن برشلونة هجمة مركّزة وصلت إلى البديل جونيور فيربو ولعبها من اليسار إلى يمين المنطقة، وتابعها سيرجي روبرتو مُحكمة في الزاوية الأرضية اليمنى هدفاً ثانياً (39).
وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، أهدر ميسي هدفاً ثالثاً لبرشلونة من رأسية جميلة، في ظل تألق الحارس دافيد سوريا (45+3).
وعاد إلى تشكيلة برشلونة، قلب الدفاع جيرار بيكيه بعد انتهاء إيقافه ليلعب بدلاً من الفرنسي كليمان لانجليه الموقوف أيضاً. كما دفع سيتيين بالشاب أنسو فاتي من غينيا بيساو والبرازيلي آرثر بدلاً من البرتغالي نلسون سيميدو والتشيلي ارتورو فيدال.
وفي الشوط الثاني، سجل البديل المخضرم أنخل رودريجيز أجمل أهداف المباراة على طريقة سواريز، بكرة على الطائر سكنت الزاوية اليمنى لمرمى برشلونة (66).
ورد فاتي بكرة صدها الحارس (70)، ثم ضاعت كرة التعادل في ظل دفاع مرتبك لبرشلونة وفرصة أنقذها تير شتيجن على ثلاث دفعات عن خط المرمى (72).
وأهدر بعدها جريزمان فرصة سانحة من موقع نقطة الجزاء، حيث سددها بيمناه صاروخية فوق العارضة (74).

اخترنا لك