loader

وليد فاروق (دبي)

أسفرت قرعة بطولة سوق دبي الحرة لتنس السيدات في نسختها الـ20 عن مواجهات نارية ابتداء من الدور الأول للمنافسات، التي تقام خلال الفترة من 17 إلى 22 فبراير الجاري، لفئة «البريميرليج 5»، ويشارك فيها 6 لاعبات من المصنفات العشر الأوائل على العالم تتقدمهنّ الرومانية سيمونا هاليب والتشيكية كارولينا بليسكوفا والأوكرانية سفيتولينا المصنفات من الثانية إلى الخامسة عالمياً، يتنافسن جميعاً على جوائز قدرها 2.8 مليون دولار.
وأوقعت القرعة، البلجيكية المخضرمة كيم كليسترز (36 عاماً)، في مواجهة قوية مع الهولندية كيكي بيرتنس (28 عاماً)، المصنفة العاشرة على العالم، وذلك ضمن منافسات الدور الأول للبطولة، في حين ابتسمت القرعة للرومانية سيمونا هاليب، المصنفة الثانية عالمياً، بطلة ويمبلدون 2019، ومنحتها تأهلاً مباشراً للدور التالي.
وستكون هذه المواجهة هي الأولى لكليسترز بعد فترة انقطاع عن التنس دامت نحو 7 سنوات، بدأت منذ خوضها آخر مباراة لها في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2012، وتعد واحدة من 6 لاعبات فقط في تاريخ التنس نجحن في التربع على قمة التصنيف العالمي في الفردي والزوجي بآن واحد، حيث احتفظت بصدارة التصنيف العالمي لمدة 19 أسبوعاً قبل اعتزالها الأول.
وكانت مفاجأة القرعة، حضور النجمة التونسية العربية أنس جابر، المصنفة 45 عالمياً، صاحبة أفضل إنجاز عربي تاريخي ببلوغها الدور ربع النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن في نسختها الأخيرة، وذلك بعد تلقيها دعوة مشاركة من اللجنة المنظمة ضمن 4 بطاقات «وايلد كارد» منحتها البطولة لـ4 لاعبات هن أنس جابر، والمخضرمة البلجيكية كيم كليسترز، والأوكرانية إلينا سفيتولينا بطلة دبي في عامي 2017 و2018، والإسبانية جاربين موجورزا، المصنفة 16 عالمياً، والتي تشارك في البطولة للعام السادس على التوالي.
وسيكون لزاماً على النجمة التونسية أنس جابر إذا أرادت أن تحقق نتيجة طيبة، أن تجتاز عقبة الأميركية أليسون ريسكي، صاحبة مفاجأة الإطاحة بالأسترالية أشلي بارتي، المصنفة أولى عالمياً، من الدور الرابع لبطولة ويمبلدون الأخيرة.
ولن تكون مهمتها بعد ذلك أسهل إذا اجتازت هذه الخطوة ولكنها ستجد في انتظارها الرومانية سيمونا هاليب المتأهلة مباشرة إلى الدور التالي بدون لعب.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد في «مصادمات» الدور الأول للبطولة، بعدما أوقعت القرعة اثنتان من المشاركين ببطاقة دعوة في مواجهة مباشرة، وهما الأوكرانية إلينا سفيتولينا مع الإسبانية جاربين موجورزا، لتفقد البطولة واحدة من بين الأسمين الشهيرين مبكراً وبعد أول مباراة.
ومن جانبه وصف صلاح تهلك مدير البطولة، المواجهات التي أسفرت عنها القرعة بأنها ستكون «قتالية»، خاصة في المباريات الصعبة بين الأسماء الكبيرة في عالم اللعبة، مؤكداً أنها ورغم كونها مباريات ممتعة للجماهير، إلا أنه كان يتمنى إرجاءها إلى الأدوار النهائية كي لا تفقد البطولة مثل هذه الأسماء الشهيرة مبكراً، مؤكداً أن هذا في الوقت نفسه يجسد «نزاهة» القرعة التي تمت بشفافية دون محاولة الإبقاء على اسم بعينه، مشيراً إلى أن هذا من شأنه أن يصنع متعة مبكرة من أول البطولة.

اخترنا لك