loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

حلّق الفرنسي ثيو دي راميكورت، بطلاً لبطولة أبوظبي الدولية المفتوحة للكايت سيرف، التي اختتمت مساء أمس، على كورنيش العاصمة، وحصل البطل على عشرة آلاف دولار أميركي جائزة للبطل، وحل ثانياً في الترتيب العام مواطنه ماكسيم نوتشير، بعد منافسة شرسة مع البطل وحصل الوصيف على 9 آلاف دولار جائزة مالية، فيما كان المركز الثالث من نصيب البلغاري ألكساندر باشيف وحصل على 8 آلاف دولار جائزة مالية.
توّج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان رئيس لجنة الإمارات للكايت سيرف، وماجد عبد الله المهيري عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، وناصر النيادي رئيس اتحاد الرياضات الجوية.
أقيمت البطولة بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، وبمشاركة من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، والاتحاد الدولي للكايت سيرف، ولجنة الإمارات.
وشارك في المنافسات متسابقون من 17 دولة، ومثل الإمارات في المنافسات، الثلاثي سهيل المري وأحمد المحيربي وعبد العزيز المرزوقي.
من جهته، وجّه الشيخ أحمد بن حمدان آل نهيان، رئيس لجنة الإمارات للكايت سيرف، الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على دعم سموه الدائم والمستمر لكل النشاطات الرياضية، التي تقام تحت مظلة عاصمة الإمارات.
وقال: «بكل تأكيد، إن دعم مجلس أبوظبي الرياضي هو السبب الرئيسي وراء نجاح كل المحافل التي تقام، وأعرب عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة أبوظبي المفتوحة، مشيراً إلى أن المشاركة الكبيرة من ممثلي 17 دولة أمر يدعو للفخر، ويؤكد أن الحدث نجح قبل بدايته».
وأثنى على التعاون المثمر مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، مؤكداً أن النادي يقوم بمجهودات كبيرة في سبيل تطوير ونشر الرياضات البحرية الشراعية، سواء الحديثة أو التراثية.
وأشاد بالمشاركة المتميزة من شباب الإمارات في البطولة، مؤكداً أن مثل هذه الفعاليات تضاعف من قوة البحارة الإماراتيين، وتزيد من خبرتهم، من خلال الاحتكاك بنجوم كبار على مستوى العالم.
وشدد على أن لجنة الكايت سيرف، تسير في الطريق الصحيح نحو نشر الرياضة، وجعلها واحدة من الرياضات المفضلة لدى الشباب.
وأعرب ماجد عبد الله المهيري، عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة، مؤكداً أن عطلة نهاية الأسبوع كانت عامرة بالحماس والإثارة على كورنيش أبوظبي، من خلال المنافسات القوية بين المشاركين في البطولة.
وأكد أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، يسعى دوماً لتقديم كافة الأمور اللازمة لنجاح أي حدث بحري، وذلك تأكيداً على رسالته في المجتمع، بتطوير كافة الرياضات البحرية الحديثة والتراثية، ووجّه الشكر إلى جميع العاملين في تنظيم الحدث، مؤكداً أن كل شخص قام بالمطلوب منه على أكمل وجه، في سبيل نجاح البطولة، التي تعد الأساس لبناء أجيال قوية في هذه الرياضة الشيقة.

اخترنا لك