loader

دبي (الاتحاد)

توزعت ألقاب الأشواط الخمسة التي أقيمت في ختام «شاهين المحلي»، ضمن بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور، فيما تفوق هزاع محمد المحمود وفريق «إم أر إم» في منافسات «الطيارة اللاسلكية»، وسط تنافس محموم ومشاركة كبيرة شهدها المنافسات.
وفي شوط «حر شاهين» الرئيسي، حقق المركز الأول الطير «بارود» لمالكه راشد غصاب بزمن 19.283 ثانية، وجاء ثانياً الطير «14» لمالكه فريق «إم أر إم» بـ 20.430 ثانية، وثالثاً الطير «بخيت» لسعيد هلال المنصوري بـ 20.470 ثانية.
وتوج الشيخ مكتوم بن محمد بن ثاني آل مكتوم، بلقب شوط شاهين جرناس رئيسي، بالطير «51» بزمن 19.374 ثانية، وجاء ثانياً سعيد ثاني الفلاسي بالطير «مولع» بـ 19.985 ثانية، وثالثاً فريق «إم أر إم» بالطير «عمر» بـ 20.067 ثانية.
وكسب خميس سعيد الجنيبي شوط حر شاهين الفرخ النقدي بالطير «خزام» بزمن 20.357 ثانية، وحل ثانياً يوسف لوتاه بالطير «حمر» بـ 20.764 ثانية، وثالثاً فريق «إم أر إم» بالطير «3» بـ 21.019 ثانية.
وفي شوط شاهين جرناس النقدي، حقق فريق النخبة المركز الأول بالطير «الداحوس» بزمن 20.357 ثانية، ونال سويدان دميثان سويدان المركزين الثاني والثالث بالطير «زيدان» بـ 20.614 ثانية، والطير «واي 2» بـ 20.772 ثانية.
وفي الشوط الإضافي للشاهين الفرخ والجرناس، تفوق حسن لوتاه بوساطة الطير «إس 5» بزمن 18.457 ثانية، وثانياً راشد سلطان الفلاسي بالطير «درب» بـ 19.275 ثانية، وثالثاً عمران النعيمي بالطير «الحاسم» بـ 19.606 ثانية.
وتفوق فريق «إم 7» في شوط الشيوخ، محققاً المركز الأول بالطير «إس إم 10» بزمن 1.13.839 دقيقة، كما حقق نفس الفريق المركز الثاني بوساطة الطير «رماح» بزمن 1.14.386 دقيقة، فيما نال المركز الثالث فريق «أف 3» بالطير «جي إس 58» بزمن 1.14.465 دقيقة.
وفي شوط العامة، توج الطير «الذيب» لمالكه هزاع محمد المحمود بالمركز الأول بزمن 1.12.866 دقيقة، وجاء ثانياً فريق «إتش بي تي» بالطير «مايهاب» بزمن 1.13.347 دقيقة، وثالثاً الطير «برق» لمالكه راشد مصطفى الماس بزمن 1.13.830 دقيقة.
كشف راشد بن مرخان، نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن وجود زيادة لافتة في أعداد الصقارين المشاركين بزيادة نحو 20 %، حيث ارتفع عددهم إلى أكثر من 700، بعدما كان أكثر من 500 في العام الماضي، إلى جانب زيادة أعداد الصقور الذي تخطى 3700 في مختلف بطولات الموسم الحالي، وهو ما تحقق بفضل دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، من خلال تنوع الأشواط وزيادة عددها، حيث شهدت النسخة الحالية زيادة 300 مركز تتويج بمعدل 34 شوطاً إضافياً، على أن يكون العدد أكثر في العام المقبل.
واعتبر ابن مرخان، أن جهود فرق العمل لها دور مهم في هذا الإقبال، من خلال توفير جميع مقومات الراحة عبر التسجيل الإلكتروني وعملية القرعة والتحضيرات من أجل انطلاق الأشواط في وقتها. وأكد محمد عبد الله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن اللجنة المنظمة لم تتلق أي شكوى في المنافسات، وهو ما يعكس التفاهم والتواصل الدائم مع الصقارين من أجل إقامة البطولات وفق أعلى المعايير، وبما يحقق الرضا للجميع من أجل تحقيق الغاية السامية، وهي تعزيز الموروث الشعبي.

اخترنا لك