loader

مراد المصري (دبي)

كثّف العين تحضيراته لمواجهة النصر السعودي، يوم غدٍ، في الجولة الثانية بالمجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، وذلك مع سعي البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب الفريق، لإيجاد التوازن المطلوب في هذه المسابقة القارية، بعد الظهور الضعيف في الجولة الأولى، ومحاولة التعويض أمام منافس قوي، توّج بلقب الدوري المحلي في بلاده بالموسم الماضي، ويمتلك أسماء قادرة على تشكيل خطورة. وركّز إيمانويل، الذي كان هو نفسه لاعب خط دفاع خلال مسيرته كلاعب، على أهمية إعادة ترتيب خطوط الفريق لمواجهة الاندفاعات الهجومية من المنافسين، وذلك بعدما تكبد «الزعيم» خسارة ثقيلة برباعية، بعد اعتماد منافسه سباهان الإيراني، على استغلال الثغرات في الجولة الماضية، فيما افتقد الفريق للانضباط الصحيح في المواقف الدفاعية.
وعلى العكس تماماً، فإن العين لا يعاني من الناحية الهجومية، وهو الذي سجل 60 هدفاً هذا الموسم في مختلف المسابقات، منها 40 هدفاً وضعته كصاحب أقوى خط هجوم في مسابقة دوري الخليج العربي، وخصوصاً أن الفريق يمتلك شهية مفتوحة، منذ تولي بيدرو مهمة قيادة الفريق، وذلك مع وجود أسماء قادرة على المساهمة بصورة إيجابية في المقدمة بقيادة التوجولي لابا، الذي سجّل 20 هدفاً في 22 مباراة خاضها في مختلف البطولات، ولكن يبقى الصداع المزمن للفريق، من ناحية علاج غياب الانسجام اللازم في خط الوسط لهذا النوع من المباريات القوية في البطولة الآسيوية.
ويسعى «الزعيم» لتجهيز الثنائي العائد من الإصابة محمد عبدالرحمن ويحيى نادر، أو على الأقل واحد منهم للمشاركة في اللقاء، بغض النظر عن عدد الدقائق، بوصف هذين اللاعبين الأبرز في خط وسط الفريق هذا الموسم، وجاء غيابهما معاً في الجولة الماضية، ليؤدي إلى وجود حالة تراجع كبيرة في الأداء العام للفريق، وقد أبدى «عجب» ونادر تحسناً في الأيام الماضية، بانتظار اكتمال جاهزيتهما البدنية للقدرة على خوض المباراة المقبلة. ولا تعتبر المواجهة جديدة بين بيدرو ومواطنه روي فيتوريا مدرب النصر السعودي، حيث سبق أن التقيا في الموسم الماضي، حينما كان بيدرو يقود فريق التعاون، ووقتها خسر لقاء الذهاب بهدف دون رد، لكنه تفوق على فيتوريا إياباً بنتيجة 3-1.
وتبدو صفوف النصر شبه مكتملة، بوجود القوة الضاربة بقيادة المغربي عبدالرزاق حمدالله، فيما سيغيب المدافع عمر هوساي، بسبب عدم تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً. ويمر النصر بمرحلة معنويات مرتفعة، بعد فوزه الكبير على الأهلي بنتيجة 4-2 في مسابقة الدوري المحلي، وذلك في مباراة شهدت نجاح الفريق بقلب النتيجة لصالحه بعد التأخر، وهو ما يعكس قوة الفريق بالوقت الحالي وقدرته على تهديد العين.
ويعقد المؤتمر الصحفي للمدربين مساء اليوم في العين، على أن يخوض النصر تدريبه الرسمي على استاد هزاع بن زايد، قبل 24 ساعة من موعد المواجهة، التي يتوقع أن تكون جماهيرية بين الفريقين.

اخترنا لك