loader

علي معالي (دبي)

استقر عبدالعزيز العنبري مدرب الشارقة، على التشكيلة التي سيخوض بها مباراة يوم غدٍ، ضد بيرزوي الإيراني، في الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا، ضمن سباق فرق المجموعة الثالثة، حيث تقام المباراة على استاد الشارقة، وأصبح العنبري يدرك أنه لا بد من التعويض في مباراة بيروزي، بعد خسارة الجولة الأولى أمام التعاون السعودي بهدف.
وتحدث العنبري مع اللاعبين، مؤكداً ضرورة إظهار الوجه القوي أمام بيروزي، في مباراة تعتبر عنق زجاجة، ومهمة للغاية في المجموعة، التي يتواجد معه فيها بخلاف بيروزي، كل من الدحيل القطري والتعاون السعودي.
وأشار العنبري للاعبيه، إلى أن الفرصة ما زالت متاحة لتقديم اللاعبين أنفسهم بشكل جيد في البطولة القارية، وأنه لن يغيب عن «الملك» أي لاعب من الأساسيين، في ظل وجود الجميع في التدريبات الأخيرة التي حضرها عدد من مجلس إدارة النادي وشركة الكرة، وأن البرازيلي إيجور كورونادو يحرص على التدريب مع اللاعبين بمنتهى القوة.
وشاهد العنبري وجهازه المعاون، تسجيلاً لمباراة الفريق الإيراني الأخيرة والتي خسرها بهدفين أمام الدحيل، وتعرف المدرب على عناصر القوة والضعف، وهو ما ركز عليه العنبري في مران أمس، وفي تدريب اليوم الأخير، سيضع المدرب اللمسات الأخيرة التي تعتمد في الأساس على الشق الهجومي، حيث من المتوقع أن يتم الدفع بعمر جمعة ربيع من البداية إلى جوار محمد خلفان وكايو ومنديز، خاصة أن عمر شارك في مباراته الأخيرة ضد التعاون، عندما لعب في الشوط الثاني، وأحدث نشاطاً كبيراً في الشق الهجومي.

اخترنا لك