loader

معتصم عبدالله (دبي)

يختتم منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم، تحضيراته بأداء حصة تدريبية اليوم، استعداداً لانطلاقة مشواره في كأس العرب تحت 20 عاماً، والتي تستضيفها السعودية، بلقاء نظيره منتخب السنغال «أسود التيرانجا»، في السابعة من مساء الغد، على ملعب الأمير تركي بن عبدالعزيز بنادي الرياض، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة، تفتتح بلقاء السودان وليبيا في الرابعة إلا ربعاً على ذات الملعب.
وأدى منتخبنا أمس، أولى حصصه التدريبية في الرياض، على أحد الملاعب الفرعية المخصصة لتدريبات المنتخبات، تحت قيادة المدرب اليوناني نيكولاوس وجهازه المساعد، بمشاركة 23 لاعباً، هم: فهد بدر طارش، عبدالله محمد الرميثي، أحمد محمود حسن، راكان وليد المنهالي، زايد سلطان الزعابي، عبدالله محمد الحمادي، عبدالله أبوبكر حسين، حمدان عبدالرحمن، مايد علي الطنيجي، عامر إبراهيم حسن، حارب عبدالله سهيل، حمدان حميد حسن، خليفة يوسف عتيق، عبدالرحمن عادل، محمد عيسى جاسم، محمد علي الحمادي، حمد عبدالله المقبالي، عبدالله عباس، إسماعيل عمر، راشد عبدالله، عبدالرحمن صالح شهاب لشكري، وعلي إبراهيم.
وحرص نيكولاوس المدير الفني، على التحدث مع اللاعبين قبل بداية التدريب، مؤكداً لهم أهمية هذه البطولة، التي تشهد مشاركة منتخبات قوية من قارتي آسيا وأفريقيا، وهو الأمر الذي يتطلب الاستعداد الأمثل للخروج بنتائج إيجابية.
وطالب مدرب المنتخب، اللاعبين ببذل المزيد من الجهد والتركيز على المباراة الأولى أمام منتخب السنغال، الذي يشارك في البطولة، بعد انسحاب منتخب جزر القمر، قبل أيام من انطلاقها.
وتدشن 4 مباريات البطولة اليوم، ضمن المجموعتين الأولى والثانية، حيث يلتقي العراق مع تونس، والسعودية والكويت على ملعب سعود بن جلوي بالخبر، فيما يلتقي في المجموعة الثانية على ملعب نادي الرياض المغرب مع البحرين، ومدغشقر وجيبوتي.
ووزعت المنتخبات المشاركة على أربع مجموعات في الدور الأول، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، المقرر بدوره يومي 27 و28 فبراير، فيما تُلعب مباراتا نصف النهائي يوم 2 مارس المقبل، على أن تختتم البطولة بإقامة مباراة النهائي يوم 5 مارس 2020، على ملعب الأمير محمد بن فهد بمدينة الدمام.
وجرى مساء أمس الأول، الكشف عن الكأس الذهبية الخاصة بالبطولة، في مؤتمر صحفي حاشد بالعاصمة السعودية الرياض، استهله الدكتور رجاء الله السلمي، الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم، بالتأكيد على اكتمال جميع الاستعدادات للبطولة، مشيراً إلى أن دخول الجماهير متاح لمباريات البطولة، ومتاح للجميع وبالمجان، إضافة إلى إتاحة شارة النقل لجميع الدول العربية لنقل أحداث البطولة كاملة من دون مقابل.
وقدم السلمي شكره وتقديره، للأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، على هذا الدعم والاهتمام في سبيل إنجاح البطولة من جميع النواحي، وثمّن الشراكة مع معهد إعداد القادة بالهيئة العامة للرياضة في البطولة، مبيناً أنها «شراكة لا تشمل الجانب الفني فقط، بل الجانبين التدريبي والتثقيفي، من خلال ورش العمل التي سيعقدها في المعهد في الرياض والدمام، في الجوانب الفنية والإدارية والإعلامية والطبية».
بدوره، ذكر الدكتور وديع الجرئ، مدير البطولة، أن المنافسة تهدف إلى تهيئة جيل الشباب للاستحقاقات المقبلة من الأولمبياد والبطولات القارية والعالمية، وقال: «نطمح مستقبلاً أن تكون هناك بطولة تجمع المنتخبات العربية مع عدد من المنتخبات الأوروبية، لكي ينعكس ذلك على مستوى اللاعب العربي، ويكسبه الخبرات اللازمة، وهناك بطولة للفئة العمرية تحت 17 عاماً، وهي ضمن خطط الاتحاد لتهيئة اللاعبين منذ الصغر لخوض المنافسات الدولية».
وأبان الدكتور الجرئ، أن دعوة منتخبي مدغشقر والسنغال للبطولة، يأتي لتنويع الأساليب الفنية من المدارس الكروية الأخرى والاحتكاك معها، بما يعود بالفائدة على لاعبي المنتخبات العربية، وأشار إلى أن مشاركة المنتخبات العربية في البطولة هو الأكبر، بمشاركة 16 منتخباً، وهو الرقم الذي لم تصل إليه حتى البطولات الإفريقية، وهو أمر يدل على ثقل الدورة الفني، وستعود بشكل إيجابي على جميع المنتخبات المشاركة، وهذا هدف أساسي يسعى إليه الاتحاد العربي.

درويش يُدير مباراة الجزائر ومصر
كلّف الاتحاد العربي لكرة القدم، حكمنا الدولي أحمد عيسى درويش، لإدارة مباراة منتخبي الجزائر ومصر، التي ستقام يوم غدٍ، ضمن بطولة كأس العرب تحت 20 عاماً، لحساب المجموعة الثالثة.
ويضم الطاقم إلى جانب أحمد عيسى درويش، الإماراتي علي النعيمي «مساعد أول»، هشام أيت عبو من المغرب «مساعد ثانٍ».