loader

معتصم عبدالله (دبي)

اجتاز فريق الإمارات اختبار ضيفه العربي بنجاح، في افتتاح الجولة الـ 13 لدوري الدرجة الأولى، بالفوز 4 - 3، ليواصل التحليق في صدارة الترتيب برصيد 30 نقطة، كأكثر الفرق نجاحاً في تطبيق ظاهرة «الريمونتادا»، بعدما حوّل تأخره في النتيجة 1-3 إلى ما قبل الدقيقة 80 إلى فوز مثير 4 - 3.
وشهدت الجولة استعادة دبا الحصن لوصافة الترتيب بالفوز على البطائح 1 - 0، في الوقت الذي ضرب فيه دبا الفجيرة بقوة ليتخطى مسافي 4 - 1، وهي ذات النتيجة التي حسم بها مصفوت مباراته أمام التعاون «المتذيل»، فيما تفوق الذيد على العروبة 1-0.
وأكد فريق الإمارات رغبته الجادة في العودة السريعة لدوري الخليج العربي، بعدما واصل تمسكه بصدارة الترتيب للجولة السادسة على التوالي بفوزه المثير على العربي 4 - 3، والتي شهدت «الريمونتادا» الرابعة في مشوار «الصقور»، بعدما حوّل تأخره أمام مضيفه دبا الحصن بهدف إلى تعادل إيجابي 1 - 1 في الجولة الرابعة، ليعود ويتفوق على العروبة 5 -1 في الجولة السادسة، بعدما تقدم الأخير بالهدف الأول في الدقيقة 14، وكرر «الصقور» السيناريو بتخطي الذيد في الجولة السابعة، بعدما حول تأخره بهدف إلى فوز 4 - 3، ليعود ويكرر النتيجة ذاتها أمام العربي في الجولة 13.
ولم يمنع النقص العددي لـ«الصقور» بطرد المدافع سعد سرور في الدقيقة 82، من استعادة زمام المباراة أمام العربي، بعدما سجل البديل تومي توبار هدفين على التوالي في الدقيقتين 88 و97، فيما أضاف خالد خميس الهدف الرابع في الدقيقة 98، والذي كفل للإمارات حصد الفوز التاسع، ورفع رصيده إلى 30 نقطة مقابل 13 للعربي الثامن.
واحتفل دبا الحصن باستعادة مقعد الوصافة والوصول إلى النقطة 27، بفوزه على البطائح «الرابع» في قمة الجولة، بفضل هدف البرازيلي رفائيل سانتياغو قبل دقيقة واحدة على نهاية الوقت الأصلي، ونجح الحصن في تحقيق الأفضلية، مستفيداً من قوة دفاعه، الذي حافظ على نظافة شباكه للمباراة الخامسة (مسافي 2 - 0، البطائح 0 - 0 و1 - 0، العربي 2 - 0، الحمرية 1 -0) في سجله كأقوى خط دفاع في الدوري، بعدما استقبلت شباكه ثمانية أهداف فقط في 12 مباراة.
واستعاد دبا الفجيرة ذاكرة الفوز الغائبة في الجولات الثلاث الماضية، حينما نجح في تخطي مسافي بالفوز 4 - 1، وجاءت الأهداف الخمسة للمباراة في الحصة الثانية، بعدما افتتح إبراهيما دياكيتي التسجيل لمسافي في الدقيقة 64، ليرد النواخذة برباعية أديلسون بيريرا 65، فينيكيوس سيلفا 77، والبديلين أحمد خميس 69، وأحمد سالم 80، ورفع دبا رصيده إلى 21 نقطة، ليعود إلى المركز الثالث في الوقت الذي تصدر فيه مهاجمه فينيكيوس قائمة الهدافين، بعدما رفع رصيده إلى 10 أهداف.
وحقق مصفوت الفوز الأكبر في مشواره بالتفوق ضيفه التعاون «المتذيل» 4 - 1، ويدين مصفوت بفوزه العريض لمهاجمه المقيم فيكتور نوانيري، والذي نجح في تسجيل ثلاثة أهداف «هاتريك» في نحو أقل من 9 دقائق، بعدما أدرك علي المازمي التعادل لفريقه في الدقيقة 51، ورفع مصفوت رصيده إلى 16 نقطة، وبقي في المركز السادس مقابل نقطتين للتعاون الأخير. وقاد البرازيلي دوناتان أوليفيرا هداف الذيد، برصيد ثلاثة أهدف، فريقه للفوز أمام مضيفه العروبة 1 - 0، وسجل المهاجم البرازيلي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 51، ليرفع الذيد رصيده إلى 14 نقطة في المركز السابع مقابل 11 للعروبة التاسع.

خالد خميس.. «بطل الدقيقة 99»
لن ينسى جمهور «الصقور» واللاعب خالد خميس، الهدف الحاسم في الدقيقة 99، أمام العربي أخيراً، ليس لأنه الأول للاعب البارز في الموسم الحالي، والعائد من معاناة طويلة مع الإصابة، ولكن بالنظر إلى قيمته وتأثيره في النتيجة التي كانت تشير إلى التعادل 3 - 3، بعد عودة الروح إلى الفريق، عقب التراخي في الأداء، والأخطاء التي حدثت من اللاعبين على مستوى الدفاع والوسط.
وكانت الروح العالية، صاحبة الفضل في التغيير الذي حدث على مستوى الأداء والنتيجة بهدف التعادل في الدقيقة 96، والفوز في الدقيقة 99 قبل ثوانٍ من صافرة النهاية، بعد مواجهة مثيرة ستبقى في سجلات «الصقور» والشارع الرياضي في رأس الخيمة.

سليمان حسن.. «عراب العودة»
تخطى سليمان حسن مدرب دبا الحصن الصعوبات التي واجهت فريقه، ونجح في تضميد جراح الخسارة التي تعرض لها أمام مسافي في الجولة الماضية بهدف نظيف، بإعادة التوازن أمام البطائح أحد المرشحين للمنافسة على الصعود، وذلك بالأداء القوي الذي عكس الرغبة القوية من اللاعبين بالمحافظة على وضع الفريق في المنافسة وصورته في الدفاع عن حظوظه في الاقتراب من الصدارة وتقليص الفارق مع المتصدر في ظل المتغيرات المرتبطة بطبيعة الصراع الحالي.
وأكثر ما كان يميز دبا الحصن أمام البطائح الثقة الكبيرة من اللاعبين في إمكانية حسم الأمور والوصول إلى النهاية السعيدة، رغم الأداء التكتيكي العالي للاعبي البطائح، خصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد محاولات هجومية مكثفة للحصن لم تسفر عن هز الشباك قبل أن تشهد الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي النهاية السعيدة لطموح الحصن.
وقال محمد سرور، مشرف فريق دبا الحصن، إن البطل لا يمكن أن يسقط في مباراتين على التوالي وكان في المستوى المطلوب بالأداء القوي في شوطي المباراة لتخطي فريق كبير بالمستوى الجيد والنتائج القوية.

علي راشد.. «براعة ويقظة»
شكلت براعة ويقظة علي راشد، حارس الذيد، أهم أسباب الفوز على العروبة، بهدف نظيف في الجولة الماضية لدوري الأولى بعد مرحلة من التباين في النتائج رغم الأداء الفني المتطور، الذي لم يمنح الفريق فرصة حصد النتائج المطلوبة، حيث واجه الذيد رغبة قوية من أصحاب الأرض لحسم النتيجة بوجود أفضل العناصر من المواطنين والأجانب.
وشارك راشد في 17 مباراة بالموسم الحالي، بمعدل 1530 دقيقة، ببراعة في حماية مرمى فريقه أمام كل الفرق التي كانت تسعى لهز الشباك وحصد النقاط أمام الذيد في سباق تحسين المراكز.
وقال محمد العجماني: إن علي راشد وكل لاعبي الفريق كانوا بالمستوى المطلوب أمام العروبة وبقية المباريات في الدوري؛ لأنهم يسعون لعكس الصورة الإيجابية عن الفريق في الموسم الحالي، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي تبذل من أفراد الجهاز الفني في تجهيز اللاعبين للمباريات المقررة في الموسم الحالي.

ظهور «البرق»
شارك محمد البرق حارس العربي، للمرة الأولى، أمام الإمارات فريقه السابق في المباراة الماضية، بعدما استعان به المدرب الكرواتي بريدريج في الشوط الأول، بعد الإصابة التي تعرض لها الحارس أيوب عمر، وذلك بعد انضمامه إلى صفوف العربي في الصيف الماضي، إثر مرحلة من المفاوضات بين الجانبين.

غياب مؤثر
يفتقد «الصقور» جهود الثلاثي سعد سرور وخالد خميس والبرازيلي سيلفا أمام التعاون في الجولة المقبلة لدوري الأولى بسبب الإيقاف، بينما يعود القائد عبدالله علي إلى الفريق إثر غيابه عن لقاء العربي بسبب الإيقاف أيضاً.
ويعمل المقدوني جوكيكا على توفير الخيارات الجيدة من العناصر التي يمكن أن يعول عليها لمساعدة الفريق على تخطي التعاون الساعي للحصول على لعلامة الأولى في الموسم.

شفاء جمعة
أعلن عبدالغني المهري مدرب مصفوت، عودة اللاعب عبدالله جمعة إلى صفوف الفريق، أمام دبا الحصن، في الجولة المقبلة للدوري، بعد غيابه أمس الأول عن لقاء التعاون بداعي الإصابة، بينما يغيب الثنائي علي صنقور وناجي ربيع بداعي الإصابة والإيقاف.

عبدالرحمن في «العيادة»
يكثف الجهاز الطبي لنادي الذيد جهوده لعلاج اللاعب أحمد عبدالرحمن، تمهيداً لعودته إلى التشكيلة الأساسية أمام مسافي في الجولة المقبلة، عقب غيابه عن الفريق في المباراة الأخيرة مع العروبة، والتي شهدت صحوة ممتازة منحت الفريق النقاط الثلاث، بعد التعادل مع دبا الفجيرة في الجولة قبل الماضية.

راشد يعزز «التعاون»
يعزز المدافع عدنان راشد، صفوف فريقه التعاون، أمام «الصقور»، في الجولة 14 لدوري الأولى، وذلك بعدما غاب عن التشكيلة الأساسية أمس الأول أمام مصفوت، بسبب الإيقاف لحصوله على الإنذار الثالث أمام البطائح، والتي انتهت بخسارة الفريق 1-2، بعد مواجهة مثيرة انتهت في الدقيقة الأخيرة، بالهدف الحاسم من ركلة جزاء.

اخترنا لك