loader

الدار البيضاء (الاتحاد)

بدأت الاستعدادات لإقامة الديربي الاستعراضي بين الغريمين المغربيين الرجاء والوداد، بالعاصمة أبوظبي، في إطار مقترح بإقامة المباراة في أبوظبي.
وتم الاتفاق المبدئي على إقامة اللقاء يوم 20 مارس كموعد للحدث المهم، والذي كان مقرراً أن يُجرى يوم 23 مارس 2019، قبل أن يتأجل لسنة كاملة، استجابةً لطلب الاتحاد المغربي والناديين معاً، لتزامنه آنذاك مع مباراة أسود الأطلس ضد الأرجنتين، وكذا ضغط الأجندة المحلية والقارية، والتزام الرجاء بكأس السوبر الأفريقي. ويأتي الديربي الشهير عربياً وعالمياً، ليُقام لأول مرة خارج المغرب، حيث سيصطدم الأخضر والأحمر فوق بساط محايد، بعيداً عن المملكة واستاد مركب محمد الخامس، في إطار الاتفاقية بين مجلس أبوظبي للرياضة والاتحاد المغربي لكرة القدم، والتي تهدف إلى تعزيز الشراكات وتبادل الخبرات وتنظيم المباريات، ليكون الديربي باكورة ثمار التعاون الرياضي بين المغرب والإمارات. وسيقام الديربي المنتظر بحضور جميع نجوم الناديين، بعد استغلال توقف المنافسة في الدوري المغربي، وكذا دوري أبطال أفريقيا، إضافة إلى إعفاء لاعبي الفريقين من التواجد مع المنتخب الأول، الذي سيواجه منتخب أفريقيا الوسطى ذهاباً وإياباً، حتى يكون العرس في أبهج صورة ممكنة.
هذا، وسيتم الإعلان في وقت لاحق عن كامل تفاصيل الحدث، وتاريخه النهائي، والجوانب التنظيمية المتعلقة به، وبرنامج سفر الفريقين إلى أبوظبي، وإمكانية إقامة معسكر المنتخب المغربي المحلي في أبوظبي أيضاً، علما أن الديربي المثير بين الرجاء والوداد، سيكون رابع صدام بينهما هذا الموسم، بعد تعادلهما 1-1 ذهاباً، و4-4 إياباً في دور 16 لكأس محمد السادس للأندية الأبطال، والذي شهد إقبالاً ونجاحاً منقطع النظير، ومتابعة جماهيرية قياسية في الدول العربية والعالمية، بعدما تولت قناة أبوظبي الرياضية مواكبته بتغطية غير مسبوقة، إضافة إلى المواجهة الثالثة بينهما في الدوري المحلي، والتي انتهت بتفوق النسور بهدف نظيف.

اخترنا لك