loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

سلّم معالي الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، بحضور معالي الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات بالقاهرة، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور حاتم أبو القاسم مدير المعهد القومي للأورام، عوائد ماراثون زايد الخيري في نسخته السادسة، التي أقيمت بمدينة السويس 27 ديسمبر الماضي، والتي تقدر بقيمة 5 ملايين جنيه مصري.
وأوضح معالي الدكتور أشرف صبحي، أن ماراثون زايد أصبح تقليداً رياضياً سنوياً ينتظره الجميع، ما يؤكد مدى عمق العلاقات بين الجانبين المصري والإماراتي، كما أن له العديد من الجوانب الإيجابية المتعلقة بأهمية نشر ثقافة ممارسة الرياضة داخل المجتمع، فضلاً عن دوره الحيوي في دعم المؤسسات الخيرية بالمجتمع.
وأوضح أن وزارة الشباب والرياضة تعمل سنوياً على تطوير وإضافة مجموعة من الفعاليات للحدث الخيري، مشيراً إلى أن نسخة السويس شهدت العديد من الفعاليات لمدة تقارب 10 أيام، تضمنت قوافل طبية لقياس ضغط الدم، والسكر والوزن وبعض الفحوص الأخرى، بالإضافة إلى معارض للمنتجات الحرفية واليدوية شملت مشغولات تراثية، جلوداً، أخشاباً، مشغولات نحاسية، والعديد من المنتجات الحرفية واليدوية. ووجّه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الشكر لدولة الإمارات، مثنياً على دورها البارز في إنجاح الماراثون، وقال جمعة مبارك الجنيبي: إن الإمارات ستظل داعمة للعمل الخيري في مصر، مؤكداً شكره لوزير الشباب والرياضة على ما حظيت به النسخة الأخيرة من تنظيم متميز فاق التوقعات.
وشملت عملية تطوير المعهد القومي للأورام مرحلتين: الأولى رفع آثار الانفجار ودرء الخطورة في يناير 2019، وتنتهي المرحلة الثانية والخاصة بتطوير وتحديث المبنى والخدمات الطبية، وتنتهي قبيل منتصف العام الجاري.

اخترنا لك