loader

منير رحومة (دبي)

تجرع شباب الأهلي الخسارة الثانية على التوالي في دوري أبطال آسيا، بعد هزيمته على ملعبه أمام الهلال السعودي حامل اللقب بثنائية جوميز في الدقيقتين 36 و72، مقابل هدف وحيد سجله يوسف جابر في الدقيقة 24. وعلى الرغم من التقدم في النتيجة، إلا أن الفرسان عجز عن الخروج بنقاط المباراة، وفشل في تصحيح وضعه في المسابقة الآسيوية ليبقى رصيده خاوياً من النقاط، فيما واصل الزعيم السعودي حملة الدفاع عن لقبه بقوة متصدراً المجموعة الثانية بست نقاط.
وجاءت انطلاقة المباراة مثيرة وحماسية ولعب ممثل الكرة الإماراتية بخطة اعتمدت على الكثافة العددية في الوسط، بإشراك ثلاثة لاعبي ارتكاز، والضغط على حامل الكرة، الأمر الذي حرم الهلال من إيجاد الفاعلية التي تميزه خاصة بين الوسط والهجوم. وفاجأ شباب الأهلي منافسه بهدف السبق عن طريق رأسية يوسف جابر في الدقيقة 24، بعد ركنية نفذها كارتابيا، ورفع الهدف من معنويات أصحاب الأرض، فيما كثف حامل اللقب من محاولاته الهجومية، وبعد تصد رائع من ماجد ناصر لتسديدة سالم الدوسري في الدقيقة 24، نجح جوميز في الوصول إلى شباك شباب الأهلي، وتعديل الكفة برأسية من كرة عرضية رفعها جوفينكو معيداً اللقاء إلى نقطة البداية في الدقيقة 36. وفي الشوط الثاني، استمرت الندية بين الفريقين مع أفضلية في صناعة الفرص لمصلحة شباب الأهلي، وزادت الخطورة بدخول أحمد خليل مكان كوندي. وفي المقابل، ركز الهلال على الكرات العرضية التي أحدثت خطورة في دفاعات شباب الأهلي، أبرزها عرضية كاريلو في الدقيقة 72 التي سددها كوميز بقوة في الشباك مسجلاً هدف الفوز.

اخترنا لك