loader

محمد الدمرداش (القاهرة)

دقت طبول السوبر المصري في أبوظبي، دخل الأهلي والزمالك معسكريهما المغلقين أمس، وتسابق كل منهما في فرض السرية والصمت، ورفع لافتة «ممنوع الاقتراب أو التصوير».
ومثلما كانت الصورة في أبوظبي معبرة عن حالة التركيز، انطبق الأمر ذاته على بعثتي الفريقين منذ الظهور في مطار القاهرة الدولي عند المغادرة إلى العاصمة الإماراتية، لخوض اللقاء المهم والغالي الذي ينتظره عشاق الكرة في مصر والوطن العربي، ويحتضنه ملعب محمد بن زايد بمدينة أبوظبي مساء الخميس المقبل.
ويعيش الفريقان حالة من التركيز، حيث سبق بعثة الزمالك كل من إسماعيل يوسف عضو مجلس الإدارة والثنائي أحمد مرتضى منصور عضو المجلس وأمير مرتضى منصور المشرف العام على الكرة، وهو الأمر الذي انطبق على الأهلي، حيث وصل سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي بصحبة سمير عدلي المدير الإداري، لإنهاء الترتيبات الخاصة بوصول البعثة.
وتبدو صفوف الفريقين مكتملة، حيث أكد الجهاز الطبي لفريق الأهلي جاهزية الثنائي رمضان صبحي ومحمد مجدي قفشة لاعب وسط الفريق من الناحية الطبية، للمشاركة في كأس السوبر المصري أمام الزمالك، وفقاً للرؤية الفنية للجهاز الفني.
وقال الدكتور خالد محمود مدير الجهاز الطبي بالأهلي، إن صبحي الذي عانى تمزقاً بالعضلة الخلفية بات جاهزاً للمشاركة طبياً، ولكن موقفه من المشاركة فنياً في يد الجهاز الفني، وأكد أن قفشة اشتكى من آلام بسيطة في الركبة، وفضل الجهاز الفني منحه بعض الراحة، وعدم مشاركته في مباراة المصري الأخيرة في الدوري الممتاز.
وانتظم قفشة في التدريبات الجماعية للفريق بعد الراحة السلبية التي حصل عليها الفريق، يوم الأحد الماضي.
فيما يحسم الجهاز الطبي بنادي الزمالك موقف شيكابالا من المشاركة، بعدما غاب عن لقاء السوبر الأفريقي، الذي أقيم يوم الجمعة الماضي، وينتظر أن ينضم اللاعب لتدريبات الفريق بأبوظبي اليوم، لتحديد مصيره من المشاركة.
وفرض المديران الفنيان للأهلي والزمالك، السويسري رينيه فايلر والفرنسي باتريس كارتيرون، السرية الكاملة على تدريبات الفريقين في أبوظبي وأعلنا حالة الطوارئ الشاملة داخل المعسكر، ورفعا شعار «ممنوع الاقتراب»، حفاظاً على تركيز اللاعبين ورغبتهم في تحقيق اللقب الغالي.
وغادر القطبان القاهرة بالأمس متوجهين إلى أبوظبي والتحدي هو شعار كل فريق، حيث يأمل الأهلي في الاحتفاظ بلقبه الغالي وتكرار الفوز على الزمالك مرة أخرى في السوبر المصري، بينما معنويات الأبيض في السماء، بعد حصد لقب كأس السوبر الأفريقي واكتساح الترجي التونسي بثلاثية، ويسعى للفوز بلقبه الثاني خلال أقل من أسبوع واحد وعلى حساب غريمه التقليدي، والثأر من الهزيمة الأخيرة في النسخة الماضية من السوبر.
ويؤدي القطبان مرانيهما، اليوم، بملعب محمد بن زايد الذي يستضيف المباراة، حيث سيكون مران كل فريق لمدة ساعة واحدة، طبقاً لنظام البطولة من أجل التعرف على الملعب وأرضيته، وسيكون مسموحاً لوسائل الإعلام بحضور 15 دقيقة مع بداية مران كل فريق، طبقاً للائحة البطولة واللجنة المنظمة لكأس السوبر.

استاد محمد بن زايد.. فأل خير
يتفاءل جمهور نادي الزمالك ولاعبوه ومجلس إدارتهم، بخوض مباراة السوبر المصري أمام الأهلي على استاد محمد بن زايد، والذي يعتبره الجمهور الأبيض ملعب فأل خير عليهم، وعلى ناديهم.
وسبق للزمالك في نسخة عام 2017 من كأس السوبر المصري أن واجه الأهلي على ملعب محمد بن زايد بأبوظبي، ونجح الفريق الأبيض في الفوز بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، ليتوج باللقب الغالي تحت قيادة مديره الفني الوطني حينها، محمد حلمي.
ويسعى الزمالك لأن يكرر فوزه على الأهلي من جديد، ليصبح ملعب محمد بن زايد عقدة للنادي الأحمر وجماهيره، في حين يكون أحد أهم وأفضل الملاعب في ذاكرة الجمهور الأبيض، الذي يمنّي النفس بلقب جديد، بعد الفرحة التاريخية بلقب السوبر الأفريقي، وخصوصاً أن التفوق في العقدين الأخيرين واضح لصالح القلعة الحمراء، على مستوى كل البطولات.

موين.. بشرى سارة لجمهور الأهلي
جاء اختيار لجنة الحكام الرئيسة بالاتحاد المصري لكرة القدم، للطاقم النرويجي، بقيادة سيفين أودفار موين، لإدارة مباراة قمة الأهلي والزمالك، على كأس السوبر، بمثابة بشرى سارة لجماهير الأهلي، ويعاون سيفين أودفار موين، المساعد الأول ماجنوس لاندبرج، والمساعد الثاني كيم توماس، وتوري هانسن حكماً رابعاً. وموين يُعتبر فأل خير بالنسبة للأهلي، إذ سبق له إدارة مباراتين بالأراضي المصرية، الأولى كانت مباراة الأهلي والزمالك في الدوري الممتاز عام 2016 وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.
فضلاً عن لقاء الأهلي أمام المصري بنهائي كأس مصر 2017، وانتهى لصالح الأهلي 2/‏‏‏1. ويمتلك موين خبرة واسعة، إذ سبق له إدارة 5 مباريات بيورو 2016، حيث بدأ مشواره الدولي وهو في الـ24 من عمره.
والحكم موين كثير البطاقات، وخلال مباراة الأهلي والزمالك التي أدارها من قبل، أشهر 4 بطاقات للاعبي الأهلي، و3 للاعبي الزمالك، بواقع 7 بطاقات في اللقاء.

الحساسية تمنع البدري
اعتذر حسام البدري المدير الفني للمنتخب الوطني المصري الأول، عن عدم حضور مباراة السوبر المصري، رغم انتهاء ترتيبات حضوره لهذه المواجهة.
وأوضح البدري، أن قراره بعدم حضور القمة يأتي اتساقاً مع حساسية مثل هذه المواجهات بين القطبين، ورغبة منه في الابتعاد عن أي مشاكل أو حساسية خلال اللقاء، كونه مدرباً سابقاً للنادي الأهلي، ويجب عليه أن يحافظ على حياده حالياً، كونه مديراً فنياً للمنتخب المصري.
وشدد البدري، على أنه سيكتفي بمتابعة اللقاء من القاهرة، بصحبة جهازه المعاون، لتقييم اللاعبين قبل اختيارات معسكر مارس المقبل، ومواجهتي توجو في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون.

تأجيل قمة الدوري
استقر اتحاد الكرة المصري على الاستجابة لطلب نادي الزمالك بتأجيل قمة الدوري الممتاز، والتي من المقرر أن تجمع القطبين، الأهلي والزمالك، يوم 24 فبراير الجاري، على استاد القاهرة الدولي.
وطلب نادي الزمالك تأجيل المباراة، مؤكداً أن موعدها غير مناسب، حفاظاً على الأهلي والزمالك، وخاصة أن الفريقين أمامهما مواجهتان مصيريتان يومي 28 و29 فبراير الجاري، في دوري الأبطال، حيث يستضيف الزمالك نظيره الترجي التونسي، ويستقبل الأهلي فريق صن داونز بطل جنوب أفريقيا، على استاد القاهرة الدولي.
وأرسل الزمالك خطاباً للأمن، يخطره فيه بضرورة مطالبة اتحاد الكرة بتأجيل القمة لموعد لاحق، رغم موافقته على إقامة اللقاء في وقت سابق على أرض ملعب استاد القاهرة الدولي.
ويدرس الاتحاد إمكانية إصدار قرار رسمي بتأجيل قمة الدوري مجدداً، لتقام في موعد لاحق، لدعم القطبين في مسيرتيهما بدوري الأبطال الأفريقي، طمعاً في أن يكون لقب دوري الأبطال مصرياً هذا الموسم، بعد غياب 7 سنوات منذ آخر تتويج للأهلي بلقب البطولة.

اخترنا لك