loader

رضا سليم (دبي)

تحولت المنافسة في دوري أقوياء اليد إلى منطقة الوسط، في محاولة من الفرق للحاق بالقمة التي يتربع عليها الشارقة، ويطارده شباب الأهلي، وتبتعد بقية الفرق التي تحاول تحسين مركزها، وتبدو الجولة الثالثة عشرة التي تقام اليوم صراعاً في منطقة الوسط، حيث تشهد اليوم 4 مباريات، بعد تأجيل مباراة شباب الأهلي والجزيرة باتفاق الناديين، إلى يوم 6 مارس المقبل خلال فترة التوقف.
مواجهة العين ومليحة ستكون الأبرز في الجولة بمنطقة الوسط، ورغم أن الزعيم العيناوي مستضيف المباراة له مواجهة مؤجلة أمام شباب الأهلي، فإن الفريق يسعى لمواصلة الانتصارات، بعدما حقق الفوز على فريق الوصل في الجولة الماضية، وحصل على جرعة معنوية عالية مع عودة المحترف البوسني أوساك أومير الذي قدم مباراة كبيرة أمام الإمبراطور، كما فاز مؤخراً بكأس الإمارات، بالإضافة إلى انسجام الصغار مع الكبار.
وفي حالة فوز العين، يتساوى مع مليحة في النقاط، خاصة أن الفارق بينهما نقطتان، حيث يحتل مليحة المركز الخامس برصيد 24 نقطة والعين 22 نقطة، كما يملك فريق مليحة مفاتيح جيدة للعب والمنافسة للفوز بالمباراة، خاصة مع وجود مجموعة متميزة من اللاعبين يقودهم المحترف المصري المخضرم عمر حجاج.
في الوقت الذي يلتقي النصر مع بني ياس بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ورغم أن صاحب الأرض يحلق بعيداً بالمركز الثالث برصيد 29 نقطة والسماوي يصارع في المراكز الأخيرة برصيد 15 نقطة، فإن السماوي يبحث عن مفاجأة في هذه الجولة.
ويلتقي الوحدة مع الشارقة بصالة الوحدة في لقاء القمة والقاع، حيث يحتل الشارقة الصدارة برصيد 36 نقطة، بينما الوحدة في المركز الأخير برصيد 13 نقطة، ويلتقي الوصل مع الظفرة في لقاء تضميد الجراح، ويحتل الوصل المركز السادس برصيد 23 نقطة، وفي حالة عدم فوزه بالمباراة يتراجع للمركز السابع، ويحاول الظفرة تحقيق مفاجأة والخروج من دائرة المراكز الأخيرة.

اخترنا لك