loader

محمد سيد أحمد (أربيل)

خطف الوحدة أمس فوزاً مهماً وصعباً على الشرطة العراقي، بهدف نظيف أحرزه مبوكو قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للمباراة التي استضافها استاد فرانسو حريري بأربيل ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا للمحترفين، ليرفع «أصحاب السعادة» رصيده إلى 4 نقاط في قمة المجموعة، بينما بقي الفريق العراقي بنقطة واحدة في المراكز الرابع والأخير.
وجاءت المواجهة التي حضرها 4328 مشجعاً، وسط ظروف سيئة تمثلت في أرضية الملعب المبتلة بسبب الأمطار، بجانب درجة الحرارة المنخفضة التي بلغت 13 درجة في توقيت اللقاء الذي كانت الأفضلية فيه للفريق العراقي خلال الشوطين، لكن خبرة الوحدة وتألق الحارس محمد الشامسي والدفاع ساهما في هذا الفوز، وكذلك تفوق الوحدة على مضيفه بالمواجهة الأولى التي تجمعهما تاريخياً، والأولى أيضاً التي يخوضها العنابي في العراق.
استهل الوحدة اللقاء بمحاولات هجومية، وبادر بتهديد مرمى مضيفه عبر عرضية من شانج ريم حولها تيجالي برأسه ومرت بجوار القائم، قبل أن يطالب تيجالي بركلة جزاء بعد تعرضه للدفع داخل المنطقة، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، ثم أرسل إسماعيل مطر الكرة إلى خميس إسماعيل الذي سدد من خارج المنطقة بعيداً عن المرمى.
لكن بعد مرور ربع ساعة، دخل صاحب الأرض أجواء المباراة وأصبح الطرف الأخطر والأسرع في الوصول إلى منطقة العنابي الذي اعتمد على المرتدات، وكاد من إحداها أن يسجل لولا تألق الحارس أحمد باسل الذي أبعدها إلى الركنية، لكن الفرصة الأخطر جاءت من قذيفة أرسلها نبيل صباح وعبرت بسلام على مرمى الشامسي.
وبعدها كانت الأفضلية للشرطة الذي عاد عن طريق صباح نفسه في فرصة مزدوجة سددها وأبعدها الشامسي، لتجد سعد عبد الأمير الذي بدوره حاول لكن الكرة تم إبعادها، ووسط هذا الضغط هيأ خليل الكرة لمبوكو المواجه للمرمى ولم يوفق في التعامل معها بطريقة مثالية ليهدر فرصة جيدة للعنابي، قبل أن يمنع شانج ريم هدفاً محققاً لمازن فياض، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وتواصل ضغط الفريق العراقي في الشوط الثاني، ومنع فارس جمعة والشامسي وعبد الله الكربي 3 فرص للمنافس، واستمر بعدها العمل الهجومي المكثف أمام مرمى الوحدة الذي تراجع للدفاع وتباعدت هجماته التي لم تكن مركزة.
وأصبح اللقاء بعد ذلك مفتوحاً بين الطرفين، محاولة هنا وأخرى هناك، حيث ظهر الوحدة أكثر تنظيماً في الدقائق العشر الأخيرة، ليتمكن من خطف الفوز في الدقيقة 88 بهدف لمبوكو الذي استفاد من عرضية تيجالي في توقيت قاتل من عمر اللقاء.