loader

مصطفى الديب وعبدالله القواسمة (أبوظبي)

دخل فريقا الأهلي والزمالك أجواء كأس السوبر سريعاً ودون مقدمات أمس، من خلال التدريبات التي خاضها كليهما وغلفتها السرية المطلقة، بعيداً عن أعين وسائل الإعلام والمشجعين الذين واكبوا وصولهما إلى العاصمة، لكن دون أن تتاح لها فرصة لقاء اللاعبين عن قرب، حيث أصر الجهاز الفني للأهلي على إغلاق المران ومنع أي شخص من الدخول إلى استاد آل نهيان بنادي الوحدة، بحجة أن قواعد المباراة تسمح للإعلام بالحضور اليوم فقط ولمدة 15 دقيقة، وهو ما تمسك به الجهاز.
وأجرى الزمالك مرانه صباح أمس على ملعب قصر الإمارات في الفترة الصباحية وتحت أشعة الشمس، وبعيداً عنه ببضعة كيلومترات كان الأهلي يجري مرانه على استاد آل نهيان، لكن في الفترة المسائية خلف الأسوار المغلقة رغم الحضور الكثيف من المشجعين الذين حاولوا الوصول إلى اللاعبين إلا أن طوقاً شديداً من موظفي الأمن، والكوادر ساهمت في حجب التدريبات.
وعكست هذه الإجراءات الصارمة التي غلفت تدريبات الفريقين حالة التركيز الشديدة التي يعيشها قبيل مواجهتهما المرتقبة مساء يوم غد في السوبر المصري الرابع الذي يقام في الإمارات، والذي استبقه الزمالك بالفوز على الترجي التونسي قبل عدة أيام في كأس السوبر الأفريقي، في حين ينشد الأهلي ترسيخ حضوره بوصفه بطلاً للدوري عبر إضافة كأس السوبر إلى خزائنه، ومن الإمارات التي كانت شاهدة على فوزه مرتين بهذا اللقب الثمين. وطغت ألوان الفريقين على أجواء التدريبات من خلال الحضور الحاشد للمشجعين الذين أموا أمس، ورغم محاولات الإعلام كسر الطوق الصارم الذي فرض على الفريقين، إلا أن كليهما، كانا حريصين على إبعاد اللاعبين عن الضغوط، سواء الإعلامية أو الجماهيرية.
وظهر رمضان صبحي أمس في تدريبات الأهلي وهو الذي يغيب عن خوض المباريات منذ شهرين بداعي الإصابة، إذ حظي اللاعب المعار من نادي هدرسفيلد الإنجليزي بهتافات حاشدة من قبل المشجعين فور نزوله من الحافلة التي أقلت الفريق إلى استاد آل نهيان، وفي ظل توقعات بأن يوجد في القائمة الاحتياطية للأهلي أمام الزمالك، رغم أن المدير الفني رينيه فايلر وبحسب تقارير إعلامية أظهر رغبته في الاحتفاظ باللاعب كورقة رابحة لمواجهتي صن داونز الجنوب إفريقي بدوري أبطال أفريقيا. وأظهر محمود عبدالمنعم «كهربا» حماسة كبيرة في تدريبات الأمس، إذ نزل من الحافلة التي أقلت الفريق بوجه ضاحك، كما حرص على مصافحة المشجعين الذين طوقوا المكان أمس بحرارة، وهو المنتظر أن يواجه الزمالك فريقه السابق، إذ من المتوقع أن يكون «كهربا» أحد الأسماء الأساسية في تشكيلة الأهلي يوم غدٍ، علماً بأنه أحرز ثلاثة أهداف في بطولة الدوري هذا الموسم حتى الآن.

عشق الأهلي من الآباء للأبناء
حرص المصريان محمود عزالدين عطية، وأسامة سمير الذين يعملان في القطاع المصرفي في أبوظبي، على الوجود بصحبة أنجالهما لحضور تدريبات الأهلي المصري الذين يشجعانه منذ نعومة أظافرهما.
الصديقان أكدا أنهما حضرا إلى استاد آل نهيان، وهما يعلمان صعوبة حضور التدريبات، وذلك بسبب أهمية المباراة المقبلة التي تتطلب التركيز الشديد من الفريق، وقال عطية: «حرصت على القدوم لرؤية الفريق حتى لو كان ذلك من خلف سياج، أعلم وأقدر حساسية المباراة، وأهمية أن يركز اللاعبون في التدريبات، لكنني آمل أن أحظى بعد المباراة بفرصة التقاط صور تذكارية مع اللاعبين، وبعد أن ينجحوا في الفوز بالكأس».
بدوره، كان أسامة سمير يؤكد أن لمباراة الأهلي والزمالك طعم خاص مغاير عن أي مباراة أخرى، في حين أن علاقته مع الأهلي وتشجيعه للون الأحمر هو أمر فطري شب عليه ونقله إلى أولاده، لكن هذا الأمر لا يعني الانتقاص من قيمة الزمالك الفريق الكبير بجماهيره وحضوره على الصعيدين المحلي والقاري، لافتاً إلى أنه وفي حال فاز الأهلي، فسيبارك لأصدقائه مشجعي الزمالك في العمل.

تأكد غياب حازم إمام عن الكلاسيكو
بات في حكم المؤكد غياب حازم إمام لاعب الزمالك عن صفوف فريقه خلال مباراة كلاسيكو العرب التي تقام غداً على ملعب محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي. ولم يخض اللاعب التدريب الأساسي الذي خاضه الفريق صباح أمس بملعب فندق قصر الإمارات، بعد قرار نقل مقر التدريب من نادي ضباط القوات المسلحة إلى مقر تدريبات نادي الجزيرة المعتاد.
وكشفت الفحوص الطبية التي خضع لها محمد عبد الغني عن عدم وجود شبهة إصابة في العضلة الضامة، وخاض عبد الغني التدريب بشكل عادي. ومنع الجهاز الفني للفريق وسائل الإعلام من حضور وتصوير تدريب يوم أمس، ومن المقرر أن يخوض الزمالك حصته التدريبية الأخيرة عند الثانية عشرة ظهراً على ملعب محمد بن زايد، فيما يعقد المدرب كارتيزون المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء عند الحادية عشرة والنصف صباحاً. ووصل الزمالك إلى العاصمة أبوظبي أمس الأول، وخاض حصة استشفائية على ملعب فندق نادي ضباط القوات المسلحة، ونقلت إدارة النادي مقر إقامة الفريق من فندق نادي ضباط القوات المسلحة إلى فيرمونت باب البحر.
وكان في استقبال البعثة عدد كبير من الجماهير التي وجدت بمطار أبوظبي الدولي للترحيب بنجومهم، فضلاً عن الاحتفال بلقب السوبر الأفريقي الذي حصل عليه الزمالك بعد الفوز على الترجي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

رئيس بعثة الأهلي: جاهزون للحسم
أكد خالد الدرندلي أمين صندوق النادي الأهلي، رئيس بعثة الفريق الأول لكرة القدم بأبوظبي، أن مواجهة الزمالك في كأس السوبر المصري، غداً باستاد محمد بن زايد في أبوظبي، لها طابع خاص خارج التوقعات. وأوضح أن الجميع اعتاد أن المواجهات التي تجمع بين الفريقين تكون دائماً خارج سياق التوقع، بغض النظر عن حالة الفريقين قبل المباراة. وقال الدرندلي: «نحن سعداء بالوجود في الإمارات التي لها مكانة خاصة داخل قلوبنا.. فعندما نوجد هنا في أي حدث نشعر بحالة من الارتياح الشديد، لحسن استقبالهم وسهولة الإجراءات». وأضاف: «الفريق يعيش حالة من التركيز الشديد، وجميع اللاعبين لديهم من الخبرات والاحترافية ما يكفي لتخطي مثل هذه المواجهات، والجميع يدركون تماماً أنهم يلعبون باسم نادٍ كبير بحجم وقيمة الأهلي، ودائماً ما يبحثون عن إسعاد الجماهير في جميع أرجاء العالم». وأوضح أن الأهلي يحترم دائماً منافسيه في أي مباراة يخوضها، وهو سر من أسرار نجاحات وتفوق الفريق، وجزء من شخصية الأهلي التي تضع الاحترام والمبادئ في مقدمة اهتمامها. وأشاد الدرندلي بجماهير الأهلي التي استقبلت الفريق في مطار أبوظبي، وحرصها على الانتظار لدعم الفريق والشد من أزر اللاعبين، مؤكداً أن هذا الأمر ليس بغريب على جماهير الأهلي، الشريك الدائم في كل النجاحات والبطولات التي يحققها الفريق. وأوضح رئيس بعثة الأهلي أن الجميع يثق في تقديم الأهلي مباراة قوية، لإسعاد الملايين من جماهيره، سواء الذين سوف يحرصون على الوجود في مدرجات استاد محمد بن زايد أو خلف الشاشات لتشجيع الفريق.

القدامي يعودون للملاعب من جديد
يعود نجوم اعتزلوا اللعب إلى الساحرة المستديرة في لقاء قدامى قطبي الكرة المصرية، الذي يقام في التاسعة من مساء اليوم على صالة نادي الجزيرة.
وتنقل قناة أبوظبي الرياضية المباراة مباشرة على شاشتها، ويأتي حازم إمام نجم الزمالك السابق على رأس اللاعبين الذين يخوضون لقاء هذا المساء، بصحبة كوكبة من النجوم السابقين أمثل هشام حنفي لاعب الأهلي السابق وأيمن عبد العزيز لاعب وسط الزمالك السابق ومعتمد جمال وأمير عبد الحميد وعادل مصطفى ومحمد فاروق وسيد معوض وعبد الواحد السيد وأسامه حسني وأحمد السيد وجمال حمزة وأسامة نبيه وخالد الغندور ووائل القباني ومحمد أبو العلا ومدحت عبد الهادي.
وتأتي المبادرة في إطار نشر الروح الرياضية وسعياً من اتحاد الكرة المصري، لإعطاء النجوم القدامى حقهم في الظهور بمثل هذه المناسبات الكبرى.