loader

أنور إبراهيم (القاهرة)

استمراراً للحرب الكلامية بين أولي جونار سولشاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، والإيطالي مينو رايولا، وكيل أعمال النجم الفرنسي بول بوجبا، شن الأخير هجوماً جديداً، رداً على تصريحات المدرب النرويجي التي قال فيها إن بوجبا ملك للنادي، وليس ملكاً لوكيل أعماله، وهي التصريحات التي استفزت رايولا، فرد عليها على شبكة سكاي سبورتس قائلاً: «بوجبا ليس ملكاً لي، ولا هو ملك سولشاير.. بوجبا ملك نفسه، ولم يعد بمقدور أحد منذ زمن طويل أن يمتلك كائناً بشرياً، لا في المملكة المتحدة البريطانية، ولا في أي مكان آخر». وأضاف رايولا: «أتمنى ألا يفترض سولشاير أن بوجبا سجين عنده.. ولست على استعداد للصمت إزاء هذا الكلام الذي يردده سولشاير، ولا أقبل أن يتعرض موكلي للهجوم». وتابع رايولا قائلاً: «على سولشاير أن يعي جيداً ما أقوله، وأنا حر في التعبير عن آرائي وأفكاري، ولقد كنت لطيفاً حتى الآن معه، ولكن عليه أن يسترجع ما قاله هو نفسه عن بوجبا في الصيف الماضي». وعلق رايولا قائلاً: «أعتقد أن سولشاير ربما يكون محبطاً لأسباب مختلفة لا أعلمها». ودعا رايولا في ختام تصريحاته المدير الفني النرويجي إلى الاهتمام بعمله أكثر من اهتمامه بمستقبل اللاعبين. وعلق قائلاً: «هناك أمور أخرى يجب أن تشغله وتثير اهتمامه أكثر من كلامي عن مستقبل بوجبا.. ولو كنت مكانه لما شغلت نفسي بهذا الأمر، ولركزت في عملي».
جدير بالذكر أن هذه الحرب الكلامية بين سولشاير ورايولا، بدأت عندما صرح رايولا للصحافة الإيطالية بأن بوجبا غير سعيد في مانشستر يونايتد، لأنه يريد أن يحصل على بطولات، كما قال رايولا إنه فتح قنوات اتصال مع إدارة نادي يوفنتوس، حيث كان بوجبا يلعب من قبل، وألمح إلى أن وجهة موكله في الصيف القادم ستكون إلى إيطاليا، وتحديداً إلى اليوفي، وهي التصريحات التي أثارت غضب سولشاير، ودفعته إلى الهجوم على رايولا.
يذكر أن بول بوجبا عانى هذا الموسم كثيراً من الإصابات، وكانت آخرها الإصابة التي لحقت به يوم 26 ديسمبر الماضي في مباراة مانشستر يونايتد ضد نيوكاسل «4/‏‏‏1»، ولم يعد للملاعب من وقتها وإن كان بدأ التدريبات التأهلية من أجل العودة سريعاً على أمل الانضمام إلى منتخب بلاده قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو2020» التي ستقام في يونيو القادم.

اخترنا لك