loader

مراد المصري (دبي)

لا يزال مصير مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى الحالي مجهولاً، في ظل بقاء المراسلات معلقة دون رد قاطع وحاسم من الهيئة العامة للرياضة، وذلك ما بين إقامة الجمعية العمومية العادية في الموعد الذي حدده مجلس الإدارة في اجتماعه الذي عقده السبت الماضي بنصاب مكتمل، وبين مطالبة أندية بعقد جمعية عمومية طارئة، لبحث سحب الثقة من المجلس الحالي.
وما زال اتحاد ألعاب القوى يترقب رد «الهيئة»، بعدما بعث لها رسالة رسمية، باعتماد عدد من البنود، أبرزها تحديد موعد الجمعية العمومية العادية لتقام 25 مارس المقبل، على أن تقام الجمعية في مقر الهيئة، بانتظار الموافقة على منحهم المسرح المخصص لعقد هذا النوع من الاجتماعات، حيث تم اعتماد الجمعية العمومية المقبلة لتكون عادية، في ظل استقبال طلبات 10 أندية فقط لعقد جمعية عمومية طارئة، وهي: رأس الخيمة، خورفكان، الوصل، شباب الأهلي، العين، الرمس، دبا الحصن، الحمرية، الشارقة، والبطائح، حيث يتطلب عقد جمعية عمومية الوصول إلى رقم يتخطى النصف زائد واحد، وتضم الجمعية العمومية لاتحاد ألعاب القوى 22 نادياً.
لكن بعد ذلك بيوم، ارتفع عدد الأندية المطالبة بعقد جمعية عمومية طارئة إلى 13 نادياً، بانضمام أندية: مليحة، حتا، والعربي، ولكنها قامت بإرسال الخطابات الرسمية يوم الأحد الماضي، بعد الانتهاء من تحديد موعد الجمعية العمومية العادية. ووسط هذه الأحداث المتسارعة، فإن الهيئة العامة للرياضة لم تعلن حتى الآن عن موقفها من الموافقة على إقامة الجمعية العمومية في موعدها، بحسب الرسالة التي تلقتها من مجلس الإدارة، أو النظر في طلبات الأندية التي ارتفعت إلى 13 حالياً، للمطالبة بعقد جمعية عمومية طارئة.
والتمست الأندية الـ13، في خطاباتها، التي تسلمت «الاتحاد» نسخة منها، عدة أسباب للمطالبة بعقد الجمعية العمومية الطارئة وسحب الثقة، أبرزها عدم عقد اجتماعات مجلس الإدارة، أو عدم اكتمال نصابها أكثر من ست مرات في السنة، وعدم قدرة مجلس الإدارة على ممارسة مهامه واختصاصاته وإنجاز أعماله، والمطالبة بحل المجلس، وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد حتى نهاية الدورة الانتخابية العادية.
وأكدت سحر العوبد، رئيس الاتحاد، أن مجلس الإدارة استقبل 10 طلبات من الأندية لحين موعد انعقاد اجتماعه، وهو ما جعله يعتمد موعد الجمعية العمومية العادية، ومخاطبة الهيئة بذلك من أجل إشعار الأندية، لكن حتى الآن لم يتسلم الاتحاد أي تأكيد من الهيئة بهذا الخصوص، علماً بأن نشاط اللعبة مستمر، وتمت إقامة بطولة الدولة الفردية نهاية الأسبوع الماضي، بمشاركة 22 نادياً.

دوافع سحب الثقة
1- عدم عقد اجتماعات مجلس الإدارة
2 - عدم اكتمال نصاب الاجتماعات
3- عدم قدرة مجلس الإدارة على ممارسة مهامه
4- المطالبة بحل المجلس
5 - تشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد

اخترنا لك