loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

ليسا مجرد أخوين أو شقيقين، ولكنهما أكثر من ذلك، لأنهما شقيقان ولدا في لحظة واحدة، محمد وحمد الشحي توأم موهوب في لعبة الجو جيتسو، تحولا من شقيقين في البيت إلى منافسين على البساط، عمر كل منهما 14 عاماً، ولكن عقليتهما تخطت هذا العمر بمراحل، وتشعر من كلامهما أنهما محترفان، يعرفان خطواتهما نحو المستقبل بكل ثقة.
بدأ الثنائي مشوارهما مع رياضة الفن النبيل، منذ أن كان عمرهما تسع سنوات، ودخلا إلى هذا العالم مثلهما مثل أي صبي يريد ممارسة الرياضة، ولكن مع مرور الوقت دخلت الجو جيتسو قلبيهما قبل عقليهما، فقررا أن يسيرا على درب البطولات.
حصد محمد الشحي ذهبية بطولة البلقان الدولية التي أقيمت العام الماضي، فيما حصد شقيقه حمد برونزية البطولة نفسها، ما جعل الجميع يلتفت لهما، ويؤكد أنهما على درب الإنجازات المستقبلية للعبة.
«الاتحاد» التقت بهما، وحاورتهما للتعرف على أحلامهما، وكذلك بداية المشوار مع اللعبة، وفي البداية، أكد حمد الشحي أنه يعشق اللعبة بشكل كبير، ولا يفكر إلا في أن يكون لاعباً محترفاً بالمعنى الحقيقي، وسألناه عن طموحاته المستقبلية، هل يريد أن يدخل مجال الهندسة أو الطب أو غيرها من مهن؟ قال بصوت عال: أريد فقط أن أكون لاعب جو جيتسو محترفاً من الدرجة الأولى، حتى يمكنني الوصول إلى الحلم المنشود.
أما عن حلمه، فقال: بكل تأكيد بطل العالم في الحزام الأسود، ولم ينكر أن المشوار صعب، ولكنه أكد أنه قادر على رفع هذا التحدي الكبير، من خلال مواصلته للتدريبات اليومية.
وعلى الجانب الآخر، اتفق محمد، صاحب ذهبية بطولة البلقان، في الرأي مع توأمه، حيث أكد أنه لا يرى أمامه إلا الحزام الأسود وبطل العالم هدفاً، مؤكداً أنه يقاتل ليل نهار من أجل تحقيق حلم العمر.
وفيما يخص دراستهما وتأثرها بممارسة الجو جستو، قال: لا يوجد أي تأثير سلبي على المستوى الدراسي، على العكس تماماً الجو جيتسو تساعدنا بشكل كبير في الدراسة، ولاسيما أنها تجعلنا دوماً قادرين على التعلم والاستفادة واستقبال المعلومة بشكل سهل.
وعن ميول العائلة لواحد على حساب الآخر، أكد الشقيقان أن والدهما ووالدتها لا يميلان لأي منا على حساب الآخر، بل يقفان خلفنا، وفي وقت المنافسة يكونان على الحياد، وأكدا أن والدهما يقف حكماً بينهما في الكثير من الحالات، عند التدريب في البيت وخوض المباريات التنافسية بينهما.
وأكدا أنهما لا يكتفيان بتدريبات النادي، ولكنهما يواصلان التحدي في البيت أيضاً، وأن الوالدين يساعدانهما بكل قوة ويشجعانهما بكل حماس.
ويتدرب محمد وحمد الشحي بشكل يومي بنادي بني ياس، ويؤكدان أنهما يذهبان للتدريبات بروح عالية وتفاؤل وسعادة كبيرة. وخاض اللاعبان، مباراة خاصة على بساط ملعب تدريبات المنتخب الوطني بصالة أرينا بمدينة زايد الرياضية، وكان التنافس بينهما حماسياً للغاية، ووقف كل منهما للآخر بشكل قوي، رغم أن المباراة كانت استعراضية، ولا تدخل في أي منافسة حقيقية، والبداية كانت بالمصافحة كالعادة، ثم بدأ اللقاء بحماس منقطع النظير من اللاعبين، ولم يتوقفا حتى أعلن أحدهما استسلامه للآخر، بعد أن تمكن من السيطرة عليه بشكل تام.

العولقي: موهبتان حقيقيتان
قال خالد العولقي المشرف على الجو جيتسو في بني ياس إن لاعبي النادي محمد وحمد الشحي موهبتان حقيقيتان ويتميزان بقدرات رائعة على الصعيدين الفني وكذلك الدراسي، وشدد على أنه ينتظرهما مستقبل باهر للغاية. وأكد أن نادي بني ياس سعيد بوجودهما بين صفوفه، موضحاً أنهما نتاج للمجهود الكبير الذي يقوم به النادي في سبيل تطوير اللعبة ومواصلة إنجازاتها بشكل مستمر على مختلف الصعد المحلية والقارية والدولية.

نصحية صديق
أكد الشقيقان محمد وحمد الشحي أن صديقاً لهما هو سبب دخولهما لعالم الجو جيتسو، ويقول محمد: «أحد أصدقائي شوقني لدخول هذه الرياضية عندما رأيته يمارسها ودعاني مرة لحضور التدريبات، ومنذ ذلك اليوم دخلت اللعبة قلبي، وقررت ممارستها، وجاء معي شقيقي ودخلت قلبه بشكل سريع أيضاً».

اخترنا لك