loader

سيكون محبو الساحرة المستديرة في الوطن العربي بصفة عامة وفي مصر على وجه الخصوص على موعد جديد مع كلاسيكو الكرة المصرية، حينما يواجه الأهلي غريمه التقليدي الزمالك غدا الخميس على بطولة كأس السوبر المصرية لكرة القدم على استاد محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبوظبي. وهذه هي النسخة الرابعة للبطولة التي تقام على الملاعب الإماراتية، التي تعود لاحتضان مباريات المسابقة، بعدما جرى لقاء النسخة الماضية للبطولة على ملعب برج العرب بالإسكندرية. ويسجل الأهلي ظهوره الثالث عشر في مباريات السوبر المصري، بعدما توج بلقب الدوري في الموسم الماضي، في حين يشارك الزمالك في المسابقة للمرة التاسعة، بعدما نال لقب كأس مصر الموسم الماضي أيضا. ويعود الأهلي لملاقاة الزمالك في السوبر المصري للمرة الثانية على التوالي خلال 5 أشهر فقط، بعدما سبق أن التقيا في سبتمبر الماضي بنسخة المسابقة لموسم 2018 / 2019، الذي كان مقررا أن يقام في منتصف الموسم الماضي، غير أن ازدحام أجندة المباريات على الأندية المصرية والمنتخب تسبب في إقامته قبل مطلع الموسم الحالي 2019 / 2020 . ويتطلع الأهلي للفوز بالبطولة للمرة الثانية عشرة، وتعزيز رقمه القياسي كأكثر الفرق المتوجة بلقب المسابقة، في حين يأمل الزمالك في الحصول على البطولة للمرة الرابعة في تاريخه. وهذه هي المواجهة السابعة بين القطبين في السوبر المصري، حيث توج الأهلي بخمسة ألقاب على حساب الزمالك كان أخرها في النسخة الماضية التي انتهت بفوزه 3 / 2 على الفريق الأبيض، بينما فاز الزمالك بلقب وحيد على حساب منافسه العتيد، علما بأن مباراة الغد ستكون الثالثة بين الفريقين في البطولة على أرض الإمارات. وخلال أول نسخة للبطولة تقام بالإمارات عام 2015، توج الأهلي باللقب عقب فوزه 3 / 2 على الزمالك باستاد هزاع بن زايد في مدينة العين، قبل أن يثأر أبناء ميت عقبة من تلك الخسارة بفوزهم بركلات الترجيح على الفريق الأحمر في نسخة البطولة عام 2016، على ملعب محمد بن زايد، الذي يستضيف لقاء الغد. ويأتي لقاء السوبر قبل 4 أيام فقط من تجدد المواجهة بين القطبين في بطولة الدوري المصري، والذي تأكد إقامته يوم الاثنين القادم باستاد القاهرة، وفقا لمحمد فضل عضو اللجنة المؤقتة للاتحاد المصري لكرة القدم، الذي شدد في تصريحات إعلامية أدلى بها أمس الثلاثاء على إقامة اللقاء في موعده بعد الحصول على الموافقات الأمنية اللازمة. ويرى متابعون أن إقامة مباراتي القمة في هذا التوقيت سيكون فرصة مناسبة للقطبين من أجل الاطمئنان على جاهزيتهما قبل المشاركة في دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أفريقيا، الذي ينطلق أواخر الشهر الجاري، حيث يواجه الأهلي فريق صن داونز الجنوب أفريقي، بينما يلاقي الزمالك فريق الترجي التونسي. ويخوض كلا الفريقين مباراة الغد بمعنويات مرتفعة للغاية، حيث يطمح الأهلي لمواصلة انتصاراته المحلية، في ظل انطلاقته المذهلة ببطولة الدوري المصري هذا الموسم، التي شهدت فوزه في مبارياته الـ15 التي خاضها بالمسابقة حتى الآن، مسجلا ثاني أفضل بداية في تاريخه بالبطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 41 لقبا.

اخترنا لك