loader

مراد المصري (العين)

حالة غريبة يمر بها العين، في دوري أبطال آسيا، رغم أنه يملك أفضل سجل بين أنديتنا في البطولة القارية، وأكمل «الزعيم» المباراة العاشرة على التوالي، من دون تذوق الفوز، بل تجرع «المرارة» السادسة على التوالي بملعبه، في دور المجموعات، بعد الخسارة أمام النصر السعودي 2-1، مساء أمس الأول، في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة.
ووسط الخسائر المتكررة في «الأبطال»، فإن حالة الصمت سيطرت على الجميع، ولم يتحدث أحد إلى وسائل الإعلام، وسط ترقب من الجماهير التي تريد تفسيراً طال انتظاره، لما يمر به «البنفسج» الذي أصبح غريباً في «دار الزين» خلال البطولة الآسيوية.
وفور إطلاق حكم اللقاء صافرته معلناً عن نهاية المباراة دخل البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين أرضية الملعب، وقام بجمع اللاعبين، وتحويل أنظارهم مباشرة إلى اللقاء المقبل أمام الوصل، بعد غد، في ربع نهائي كأس رئيس الدولة.
وسيطر «الزعيم» على مجريات اللقاء خلال الشوط الأول، وكان قادراً على تسجيل أكثر من هدف، إلا أن الفارق في النتيجة لمصلحة النصر صنعه «الثنائي» المغربي نور الدين إمرابط الذي نال جائزة أفضل لاعب، وعبدالرزاق حمدالله الذي خطف هدف الفوز بخطأ الحارس خالد عيسى.
وكشف بيدرو عن الاجتماع مع اللاعبين داخل «المستطيل الأخضر»، حيث قال: أخبرتهم هل أنتم راضون عن الأداء، حيث إن العين قدم كل شيء في الملعب، ولم يخرج بالنتيجة الإيجابية، خصوصاً ونحن نلعب على ملعبنا وبين جماهيرنا، المؤكد أننا نشعر بخيبة الأمل، والجماهير ظلت في المدرجات، وبدأت تحيي اللاعبين بالتصفيق، حرصنا على الذهاب إليهم، وفخورون بهم، وفي اللحظات السيئة دائماً، ننتظر دعم ومساندة جماهيرنا، وكنا نستحق أفضل من النتيجة التي انتهت عليها المباراة.
وأشار بيدرو إلى أن «الزعيم» لم يستحق الخسارة، عطفاً على مجريات اللقاء، وقال: الحكم ألغى هدفاً بداعي التسلل، وصنعنا جملة من الفرص، غير أننا لم نترجمها إلى أهداف، ولم نسمح للاعبين المميزين في الضيف التحكم بالكرة، من خلال إغلاق المساحات أمامهم.
وحول مدى تأثير ضربة الجزاء غير المحتسبة لمصلحة العين على النتيجة، قال: من وجهة نظري الشخصية هناك ضربة جزاء واضحة لفريقي، وعندما استقبلنا الهدف الثاني، كنا نسعى للعودة بالمباراة إلى «نقطة البداية»، وصناعة الفرص للتسجيل والسيطرة على الكرة.

اخترنا لك