loader

علي معالي (الشارقة)

أثبتت المباريات الماضية، سواء المحلية أو دوري أبطال آسيا، أن «الملك» يحتاج إلى وجود «الساحر» البرازيلي إيجور كورونادو، ولعل ما قاله محمد خلفان مهاجم الشارقة «خير دليل» على ذلك، وقال في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»: أنا مهاجم، وأحتاج لاعباً بحجم إيجور، لأنه ينجح في توصيل الكرة سريعاً إلى منطقة جزاء المنافس، فهو صانع ألعاب من الطراز الأول، كما أنه يصل بمنتهى السرعة إلى مرمى المنافس.
وأضاف: وجود النجم البرازيلي يسهل كثيراً من دور المهاجمين، وكذلك يخفف الضغط على دفاع «الملك»، وبالتالي فإن وجوده يمثل أهمية قصوى لنا جميعاً في أرض الملعب.
وقال: لم نحقق الفوز على بيروزي، واكتفينا بالتعادل، ومع ذلك قدمنا مباراة جيدة، وكنا أفضل بكثير من مباراة التعاون السعودي، والسر في ذلك عودة الروح للاعبين، وتم تغيير الصورة نسبياً.
وأضاف: لم يحالفنا الحظ في المباراة، وكان بمقدورنا انتزاع الفوز، في ظل الفرص الكثيرة الضائعة، ولعل رغبة المنافس في الهجوم فتحت لنا الأبواب الخلفية، على عكس ما كنا عليه في مباراة التعاون، والأمل موجود بدوري الأبطال، في ظل وجود مباريات، يمكن البناء عليها للأفضل.
وعن منديز وكايو قال: يقدمان جهداً كبيراً، وأي لاعب يتمنى أن يكون إلى جوارهما، وهما يقدمان لي العديد من الهدايا.
وقال محمد عبدالباسط لاعب الشارقة: تجاوبنا مع طريقة العنبري سريعاً، ونفذنا ما يريده المدرب، وكنت أتمنى النقاط الكاملة وليس واحدة فقط، وأتيحت لنا العديد من الفرص لم نستغلها، وعلينا نسيان آسيا والتركيز في مباراة السبت المقبل في الكأس أمام اتحاد كلباء.
ويرى الأوزبكي شوكوروف أن الشارقة قدم مباراة جيدة، وقال: كنا نخطط للفوز، وهذا ما تحدثنا عنه قبل المباراة، ولذلك لعبنا بتركيز عالٍ، وبطريقة جديدة أيضاً هدفها السعي للفوز، ولا يمكن إغفال قوة الفريق الإيراني، وأتيحت لنا فرص عدة لحصد الانتصار الأول، إلا أن الكرة عاندت اللاعبين بدرجة كبيرة.
وأضاف: لم نفقد الأمل بعد، والتطور الذي نشاهده في الأداء مؤخراً دافع كبير للتفاؤل، وإننا قادرون على تصحيح الوضع في المباراة المقبلة في مارس، والتي أعتبرها في غاية القوة والأهمية معاً.

اخترنا لك